خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))


الملاحظات

مرسى المواضيع العامة هنا المواضيع التي ليس لها قسم محدد [يمنع وضع مواضيع سياسية منعاً باتاً]


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-09-2019, 04:48 AM   رقم المشاركة : 1
عاشقة حيدر

 
الصورة الرمزية عاشقة حيدر

المراقب العام

 
تاريخ تسجيل : 19 - 9 - 2018
رقم العضوية : 20555
الإقامة : القطيف
مشاركات : 1,850
بمعدل : 4.12 في اليوم
معدل التقييم : 3235
تقييم : عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر عاشقة حيدر
قوة التقييم : 282

معلومات إضافية

الجنس: أنثى

الحالة: عاشقة حيدر غير متواجد حالياً



 

9n الشعور بالموت اثناء الحياة





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






ليس بالضرورة



أن تلفظ أنفاسك
وتغمض عينيك
ويتوقف قلبك عن النبض
ويتوقف جسدك عن الحركة
كي يقال...
انك فارقت الحياة...






فبيننا الكثير من الموتى
يتحركون
يتحدثون
يأكلون
يشربون
يضحكون
لكنهم موتى..يمارسون
الحياة بلا حياة....
فمفاهيم الموت لدى الناس
تختلف






فهناك من يشعر بالموت
حين يفقد إنسانا عزيزا
ويخيل إليه إن الحياة
قد انتهت
وان ذلك العزيز حين رحل
أغلق أبواب الحياة خلفه
وان دوره في الحياة بعده قد
انتهى..







وهناك من يشعر بالموت
حين يحاصره الفشل
من كل الجهات
ويكبله إحساسه بالإحباط
عن التقدم
فيخيل إليه إن صلاحيته في
الحياة قد انتهت
وانه لم يعد فوق الأرض
ما يستحق البقاء من اجله..
والبعض..
تتوقف الحياة في عينيه
في
لحظات الحزن






ويظن انه لا نهاية لهذا الحزن
وانه ليس فوق الأرض
من هو أتعس منه
فيقسو على نفسه
حين يحكم عليها بالموت
بلا تردد
وينزع الحياة من قلبه
ويعيش بين الآخرين
كالميت تماما..






فلم يعد المعنى الوحيد للموت
هو الرحيل عن هذه الحياة
فهناك من يمارس الموت
بطرق مختلفة
ويعيش كل تفاصيل وتضاريس
الموت
وهو ما زال على قيد الحياة..






فالكثير منا..
يتمنى الموت قي لحظات
الانكســــــار
ظنا منه إن الموت
هو الحل الوحيد
و النهاية السعيدة
لسلسلة العذاب








لكن..
هل سال احدنا نفسه يوما:
ترى..ماذا بعد الموت؟
نعم..
ماذا بعد الموت؟
حفرة ضيقة
وظلمة دامسة
وغربة موحشة
وسؤال..وعقاب..وعذاب
وإما جنه..أو نار..
فهم .. كانوا هنا..
ثم رحلوا..
غابوا ولهم أسبابهم في الغياب
لكن الحياة خلفهم
ما زالت
مستمرة






فالشمس ما زالت تشرق
و الأيام ما زالت تتوالى
و الزمن لم يتوقف بعد..
ونحن ما زلنا هنا..
ما زال في الجسد دم
وفي القلب نبض
وفي العمر بقية
فلماذا نعيش بلا حياة
ونموت... بلا موت؟
إذا توقفت الحياة بأعينناش
فيجب أن لا تتوقف
في قلوبنا
فالموت الحقيقي هو





موت القلـــــــوب


reputation










التوقيع - عاشقة حيدر





الله يرحمك يا ابوي
ربي يسكنك فسيح جناته

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 06:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها