خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))

العودة   منتديات مرسى الولاية > منتديات الفقهاء ورجال الدين > منتدى رجال الدين الأدعياء

الملاحظات

منتدى رجال الدين الأدعياء إذا ظهرت البدع في أمتي فليظهر العالم علمه , فمن لم يفعل فعليه لعنة الله


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-07-2014, 07:11 AM   رقم المشاركة : 1
أبو فاطمة

 
الصورة الرمزية أبو فاطمة

°¨°:: المدير العام ::°¨°

©°¨°¤ ياقائم ال محمد ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 18 - 9 - 2008
رقم العضوية : 1
الإقامة : أنتظار الفرج
مشاركات : 9,315
بمعدل : 2.38 في اليوم
معدل التقييم : 7063
تقييم : أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة
قوة التقييم : 1562

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: أبو فاطمة غير متواجد حالياً



 

افتراضي ياسر الحبيب يدعي ان الجهاد الدفاعي تحت راية أهل الضلال كمعاوية أو عمر جائز تماماً





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها








بسم الله الرحمان الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن أعدائهم



سلسلة حلقات متصلة حول المسلك الفقهي والعقائدي لياسر الحبيب - اعداد سماحة الشيخ أحمد الاتات -

الهدف من هذه سلسلة بيان الاعوجاع الفقهي والعقائدي لدى ياسر الحبيب


الجهاد الدفاعي تحت راية أهل الضلال كمعاوية أو عمر جائز تماماً كمن كان مستوطناً لأميركا وتعرضت لاعتداء خارجي من المهم مشاركتهم في الدفاع ومواجهة العدو الخارجي

عنوان الموضوع : هل يصح إرجاع الفضل في الفتوحات الإسلامية إلى أبي بكر وعمر وعثمان؟ ولماذا شارك الأئمة فيها مع أنها تحت راية الجور؟

المصدر موقع القطرة التابع لياسر الحبيب : [فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط. ]

جاء في السؤال :
س2: إن كان الجهاد الدفاعي تحت راية أهل الضلال كمعاوية أو عمر من باب الفرض أو من كان على شاكلتهم في زمننا الحاضر فهل من الممكن عمليا العمل معهم دون ايقاع الناس في شبهة عدم فسادهم وصلاحهم وصحة منهجهم ودون نسبة فضل الجهاد والانتصار وغيره لهم؟

ورد في الجواب :
ج2: نعم يمكن ذلك، والسيرة تشهد عليه، ويكون بالالتزام بأخلاقيات الحرب الإسلامية، وتمييز النفس عن المجموع الفاسد، وبيان أن المشاركة إنما هي من باب تقديم الأهم على المهم ليس إلا. وهذا نظير ما لو كنت تتوطن بلادا حكومتها كافرة – كأميركا مثلا – ثم وقع على تلك البلاد اعتداء خارجي، فإنك – حسب الأحكام الشرعية – تنضم إلى بقية أهل تلك البلاد من الكفار في الدفاع ومواجهة العدو المشترك، تغليبا للأهم على المهم، ودفعا للضرر الأعظم، ولا تكون مشاركتك في هذه الحالة إسباغا للشرعية على حكومة تلك البلاد.
----------------------------------------------------------------------

الإيراد :

قال شيخنا المجاهد سماحة آية الله المرجع الديني محمّد جميل حمّود (أيده الله بعزه وبنصره) : «لا يجوز الدفاع عن الأنظمة الجائرة لاسيما الأنظمة الوهابية والسلفية التي انتقصت من أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام وخرّبت قبورهم الشريفة وكل ما يمت إليهم بصلة ... فماذا يريد هذا الكذاب أن يقول ، هل يريد من الشيعة أن يتكاتفوا مع النظام الوهابي في السعودية ليقمعوا الشيعة أكثر فأكثر ؟! يبدو أن هذا الكذاب واحد من هذه الزمرة الوهابية بمآزر شيعية وكأنه يقول لهم نحن معكم حتى ولو جُرتُم على أئمتنا الطاهرين وسيدة النساء عليهم الصلاة والسلام ..»

والشاهد على ذلك تصريحه في فتوى أخرى له مع إنه ليس من أهل الفتوى قوله :
أما مخالفونا فيعنون بكفرنا ترتيب آثار الكفر علينا، ولا يحكمون بإسلامنا في الدنيا، فيبيحون قتلنا وانتهاك أعراضنا وسلب أموالنا، ولهذا فهم تكفيريون، بمعنى أنهم يكفّرون سواهم حُكماً لا موضوعاً فحسب، وهذا الذي يجعلهم إرهابيين مجرمين. أما نحن فلا نفعل ذلك، بل نقول أن مخالفينا مسلمون في الدنيا، كفار في الآخرة. ولو أن مخالفينا قابلونا ذلك بالمثل لما أنكرناه عليهم، إنما ننكر عليهم تحريضهم على قتل وسفك دماء شيعة آل محمد عليهم السلام.
المصدر : [فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط. ]

وهذا من فمك أدينك !! .

* إشارة : سألك السائل ما إذا كان الجهاد تحت راية معاوية أو عمر حتى أسميت الموضوع "هل يصح إرجاع الفضل في الفتوحات الإسلامية إلى أبي بكر وعمر وعثمان؟ ولماذا شارك الأئمة فيها مع أنها تحت راية الجور؟"
مع إنك قلت في جواب سابق :

(لا يمكن نسبة تحقق تلك الفتوحات إلى الانقلابيين الثلاثة (عليهم اللعنة) إذ لم يكونوا قُوّادا للجيوش الفاتحة ولم يشتركوا فيها، فإنهم استبقوا أنفسهم في الأمان بعيدا عن أهوال الحرب! وهذا بخلاف فتوحات وانتصارات النبي الأعظم وأمير المؤمنين (صلوات الله عليهما) فإن فضل تحققها يرجع إليهما إذ كانا يشتركان بنفسيهما في قيادة الجيوش وإدارة المعارك في ساحاتها عمليا وفعليا. أما ابن أبي قحافة وابن الخطاب وابن عفان فما كانوا يحسنون غير دفع الناس للحرب مع استبقاء أنفسهم لما يعرفونه في أنفسهم من جُبن وخوف وفرار مقابل العدو، ومجرد دفع الناس للحرب لا بطولة فيه فإن الجميع يقدر عليه بكلمة واحدة هي: امضوا إلى الحرب! لا أكثر ولا أقل! أما الذي لا يقدر الجميع عليه فهو إدارة المعركة عسكريا وتحقيق النصر فيها، وهذا ما لم يكن هؤلاء يحسنونه، وكيف وهم مَن هم؟!) .

فكيف جمعت بين جواز القتال تحت راية عمر وبين عدم مشاركته في الحرب ؟!

--------------------------------


reputation










التوقيع - أبو فاطمة

يارب محمد وال محمد صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال محمد بالقائم من ال محمد
كيف نتشرف بلقاء الإمام المعظَّم المهدي الموعود عليه السَّلام
من الرابط التالي
http://aletra.org/subject.php?id=730


عن الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، أنه قال لأبي هاشم الجعفري : " يا أبا هاشم ، سيأتي زمان على الناس وجوههم ضاحكة مستبشرة ، وقلوبهم مظلمة متكدرة ، السنة فيهم بدعة ، والبدعة فيهم سنة ، المؤمن بينهم محقر ، والفاسق بينهم موقر ، أمراؤهم جاهلون جائرون ، وعلماؤهم في أبواب الظلمة [ سائرون ] ، أغنياؤهم يسرقون زاد الفقراء ، وأصاغرهم يتقدمون على الكبراء ، وكل جاهل عندهم خبير ، وكل محيل عندهم فقير ، لا يميزون بين المخلص والمرتاب ، لا يعرفون الضأن من الذئاب ، علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض ، لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف ، وأيم الله إنهم من أهل العدول والتحرف ، يبالغون في حب مخالفينا ، ويضلون شيعتنا وموالينا ، إن نالوا منصبا لم يشبعوا عن الرشاء ، وإن خذوا عبدوا الله على الرياء ، ألا إنهم قطاع طريق المؤمنين ، والدعاة إلى نحلة الملحدين ، فمن أدركهم فليحذرهم ، وليصن دينه وإيمانه ، ثم قال : يا أبا هاشم هذا ما حدثني أبي ، عن آبائه جعفر بن محمد ( عليهم السلام ) ، وهو من أسرارنا ، فاكمته إلا عن أهله "


رد مع اقتباس
قديم 25-07-2014, 07:49 AM   رقم المشاركة : 2
أبو فاطمة

 
الصورة الرمزية أبو فاطمة

°¨°:: المدير العام ::°¨°

©°¨°¤ ياقائم ال محمد ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 18 - 9 - 2008
رقم العضوية : 1
الإقامة : أنتظار الفرج
مشاركات : 9,315
بمعدل : 2.38 في اليوم
معدل التقييم : 7063
تقييم : أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة
قوة التقييم : 1562

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: أبو فاطمة غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: ياسر الحبيب الجهاد الدفاعي تحت راية أهل الضلال كمعاوية أو عمر جائز تماماً











وهذه مواضيع اخرى ذات صلة


من سلسلة حلقات متصلة حول المسلك الفقهي والعقائدي لياسر الحبيب - اعداد سماحة الشيخ أحمد الاتات -













التوقيع - أبو فاطمة

يارب محمد وال محمد صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال محمد بالقائم من ال محمد
كيف نتشرف بلقاء الإمام المعظَّم المهدي الموعود عليه السَّلام
من الرابط التالي
http://aletra.org/subject.php?id=730


عن الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، أنه قال لأبي هاشم الجعفري : " يا أبا هاشم ، سيأتي زمان على الناس وجوههم ضاحكة مستبشرة ، وقلوبهم مظلمة متكدرة ، السنة فيهم بدعة ، والبدعة فيهم سنة ، المؤمن بينهم محقر ، والفاسق بينهم موقر ، أمراؤهم جاهلون جائرون ، وعلماؤهم في أبواب الظلمة [ سائرون ] ، أغنياؤهم يسرقون زاد الفقراء ، وأصاغرهم يتقدمون على الكبراء ، وكل جاهل عندهم خبير ، وكل محيل عندهم فقير ، لا يميزون بين المخلص والمرتاب ، لا يعرفون الضأن من الذئاب ، علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض ، لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف ، وأيم الله إنهم من أهل العدول والتحرف ، يبالغون في حب مخالفينا ، ويضلون شيعتنا وموالينا ، إن نالوا منصبا لم يشبعوا عن الرشاء ، وإن خذوا عبدوا الله على الرياء ، ألا إنهم قطاع طريق المؤمنين ، والدعاة إلى نحلة الملحدين ، فمن أدركهم فليحذرهم ، وليصن دينه وإيمانه ، ثم قال : يا أبا هاشم هذا ما حدثني أبي ، عن آبائه جعفر بن محمد ( عليهم السلام ) ، وهو من أسرارنا ، فاكمته إلا عن أهله "


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أهل, أو, الجهاد, الحبيب, الدفاعي, الضلال, ان, تماماً, تحت, جائز, ياسر, يدعي, راحة, كمعاوية, عمر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها