خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))

العودة   منتديات مرسى الولاية > منتديات الأدبية > مرسى الادب العام > مرسى الشعر الفصيح

الملاحظات

مرسى الشعر الفصيح الشعر الفصيح , القافية , الوزن , قصائد فصيحة ابداعات شخصية [ الشعر الغرامي والغزلي ممنوع]


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-06-2010, 06:44 AM   رقم المشاركة : 1
ناصر القائم


©°¨°¤ عضو مشارك ¤°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 8 - 6 - 2010
رقم العضوية : 7425
الإقامة : العراق
مشاركات : 22
بمعدل : 0.01 في اليوم
معدل التقييم : 50
تقييم : ناصر القائم
قوة التقييم : 487

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: ناصر القائم غير متواجد حالياً



 

افتراضي بين عصرين) مقارنة بين عصر الغيبة وعصر الظهور





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهاقدم لكم قصيدة( بين عصرين) وهي مقارنة بين عصر الغيبة وعصر الظهور وفي الحقيقة هي مقطع من قصيدة طويلة في الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه)لم تكتمل بعد وعندما انتهي منها ان شاء الله ساعرضها عليكم عسى ان تنال اعجابكم وبما انني لست من الشعراء المتمكنيين من الشعر وفنونه فاطلب من الاخوة الشعراء ان يقدموا آرائهم ونقدهم ولكم الشكر


أســـــــمعت حديث النبي لــسلمان **** فــــي ذكــر فتن آخــــر الزمان

إلا أخبركم باشـــــــــراط الــساعة **** وخــروج النــاس عــــن الطاعة

إضاعة الصـــلاة وأتباع الشـهوات **** ومــــــيل الأهواء إلى المحرمات

والنضر إلــى صـــــــــاحب الـمال **** بالتـــعظيم والتــــكبير والامتثــال

وبيع الدين بدنيـــــــا رخيصـــــــة **** والنـــاس علــى أمــوالهم حريصة

وجور الأمـــــــراء وفسق الوزراء**** ظــــلم العرفاء وخـــون الأمنــــاء

ثم تقلب عـــــــندها الموازيـــــــــن**** فيؤتمن الــــــخائن ويُخون ألامـين

فيصبح المــــــــنكر أمرا مفخــــراً **** وبــالعكس يكون المعروف منكرا

وقائل الصـــــــدق كــــاذب عندهم **** والكاذب قــــــد كــــسب ودهــــم

وعلى الرجال أمـــرة النـــــــسوان **** ويرتقي علــــــى المنبر الصـبيان

وطــــــــرائف كلامهم مــن الكذب **** وعلــى أمرهم يا سلمان لا عجب

وزكاة المــــــال تكون مغرمـــــــا**** والفيء دولة بــينهم ومغنـــــــــما

ويكون الصديق من الوالدين اقرب**** عـــند ذلــــــــك يطلع المذنـــــــب

وســـلمان العجب قــــــــد استملاه **** أو كائـــــــنا هـــــذا يا رسـول الله؟

أي والذي بعثني بـــــالحق نبيــــا **** هــــذا حــــالهم واضحا وجـــــــليا

ويكــــــــون المـــــطر فيها فيضا **** ويغاض مــــن الكـــرام غيـــــضا

ويحتقر الفقير وان كان عالمــــــا **** ويعز الـــغني وان كـــــان جاهـلا

ولا يشكرون الله علـــــى نعمـــه **** وهـــــم يغرقون فـــي فيض كرمه

فقــــــــائلا لم أبع ولـــــــم اربح **** ومــــا عندي مــــــن المال أصـبح

فــــــلا تــجد ألا ذامـا ونـــــاكرا**** والشـــــاكر قليـلا ما تجده ونـادرا

فيمــلا الله قـــلوبــهم رعــــــــبا **** ويسلط عليهم من لا يخاف الضربا

فمطالبـــــة الحق عندهم جريمة **** والسـاكت عنه صار لـــهم غنيمـــة

ففرعون فـــــي هذا الزمان عاد**** ليستحيي الـــــــــنساء ويقتل الأولاد

من فرعون وهامان وجنودهما *****إلـــى بوش وشارون وقــــرودهما

هـــــــــــكذا يعيد التاريخ نفسه **** بـــــــالأمس يزيد والــــــــــيوم ابنه

الساكت عن حقه غير مـــجاب **** وطلـــــــب الحقوق صار إرهــاب

ثم يلي الأمة الشرق والغــــرب**** فا لكل عـــداه على الإسلام انصب

فالشرق ينادي بأفكار شيوعيـة **** والغرب يحمل رايـــات الصليــبية

فلكل دين في الأرض حــرية **** إلا الإســـــــلام والشيعة الأمامـــية

نارهم على الضعفاء تنصــــب **** ونـــــار الله فـــــي قبورهم تلهـــب

لا يرحمون صغيرا ولا كبيرا **** ولا يـــــخشون إلــــى أين المصيرا

الوجه لأدم والقلـب لإبليــــس **** ممسوخا ومـــــــن رحمة الله يايس

وما زال النبي يصف أمتــــه **** لـــسلمان ومـــــا يجري عليهم بعده

ويعود قوم لوط في أمـــــــتي **** وقــــال الله حـــــرمت عليهم جنتي

وتشابه الجنسين فلا تــــــــجد**** فــــرقا بين الـــــذكور ومــــــن تلد

ولعنة من الله علــى الـــفروج ****مــــن أمتي التي تعتلـــــي السروج

ويتحلى الذكر بزي الأنثـــــى **** فيصبح بـــعد حـــسن الخلق خــنثى

تتزين الأبدان بالذهب والحرير**** والعقل بيد الــــــشهوة صار أسير

ويأكلون السحــــت بــلا ورع **** فـــــي شـــــره النفوس وفي طمع

وتجارتهم تقوم على العينــــــة **** بفائدة الــــــدائن علــــــــــى دينه

وإحكام الدين بـــــلا اعتـبـــــار**** الدرهم صــار همهم والــــــدينار

وأما حـــدود الله فــــلا تقـــــام **** فــــي قضائهم مـــــــا بين الأنام

ويــــــكثر الزنـــــــا على نطاق ****بقلة الـــــــزواج وكثرة الطلاق

وتصبح الكعبة نزهة الأغنيـــاء ****وللفقير سمعة بين الـناس ورياء

وخروج النساء مــــن الخـــدور **** بـــــــلا جلباب كاشفات الشعور

والرجـــل علــى أهله لا يغــــار**** كما يغار علــى الدرهم والدينار

حتى ذوي العلم منهم يفــــسقون****وفي شــهوة الجاه والمال يــقعون

لا أمر بمعروف ولا نهي عن المنكر****ولا يقيمون حقا لـهذا المـــنبر

هم خمسهم لا هـــــــموم النـاس ***أولئك يدعون في السماء بالارجاس

هكذا تــــــــخرج عن الدين أمتي ****برأت منهم إلى القيامة ذمتــــي

والمؤمن القــــــــابض على دينه ****كالقابض على جمرة فـي يمينه

لا يستطيع قبضــــها فتحرق يداه ****ولا تركها فيبوء بــــــسخط الله

فمن صان دينه في ذلك الزمـــان**** كـــان كمن قاتل معي يا سلمان

هذا وصــــــــف النبي للـــــعموم****وهذا حالهم في غيبــة المعصوم

وإما حالهم في عصـــــر الظهور*****فالقرآن هــــو النظام والدستور

وتقام حدود الله فـــــــــي الأرض****وينتشر العدل في الطول والعرض

فلا عالي ولا داني فــــــي الرعية ***بل الكل في ظل الإسلام سويـة

فالعــــــــالي من عــــــــلا بتقواه **** والــــداني فذنبه الـــــــذي دنـــاه

والعقل هو الميزان للنـــــــــــاس ****لا الأموال هي الميزان والأجناس

وتشرق شمس الهدى بعد ظـــلام ****دام علينـــا ألفا مـــــــــن الأعوام

ويعاد ديــــن الله بين الـــــــرعية ****ونحيي شعائر الله بـــــــكل حرية

ويظهر الحق على الباطل فيدمغه ****فإذا هـــــو زاهق لا ناصر لــــه

وتعلوا في السما راية التوحـــــــيد ****وتعاد أيام الرسالة مــــــن جديد

وتخرج الأرض من الكنوز أنواع ****فلا ترى فيها مساكين ولا جياع

ولا يحتاج احد من صاحب الأنفاق****لان ليس هناك فقر وإمـــــلاق

فالذهب الأخضر خيــــــر كنوزها ****والذهب الأسـود تلك رموزها

فالأخضر فيه معاش العبـــــــــــاد**** والأسود فيه تــــــــــــقدم البلاد

وتنتشر علوم آل بيـــــت مــــــحمد****وعلوم أوربـــــا وأمــريكا تـفند

ومن مظاهر الخير في ذلك الزمان ****أن المــرأة تسير بـــــكل أمان

بفردها من العراق إلى الشــــــــــام****لا تخاف لصا ولا من الــحرام

لا تطأ أقدامها إلا عــــــــــلى النبات****كذا جاء وصفها في الروايــات

وتجري الأنهار بين علي والـحسين****فتصبح الكوفة وكربلاء جنتين

ولسيفه في الظالمين اكبر نصــــيب****لا يبقي بعيدا ولا قريـــــــــــب

قائما فيهم لا يبقي منهم أحـــــــــــدا****أبدا ،قلوا أو زادوا عـــــــــددا

ويطهر الأرض من كل رجـــــــس ****فلا يبقى كافرا من جن ،وانس

ويقتلع جذور الشرك من ارض الله ****فــــــــلا معبود يبقى ســوى الله

وما يرى الناس منه من سفك الدماء****حتى يقول القائل أأنت ابن الزهراء؟

لم هذا القتل إن كنت ابـــــن البتول ****يقول هذه وصية عندي من الرسول!

أوصاني جدي بقتل كل مخـــــالف ****لنا أهل البيت من فرق وطــوائف

ويمضي قدما في كمال المؤمـــنين ****حتى يصبحوا أشباه مـــعصومين

هكذا يــــــــــــربي المــــهدي أمته ****كي يقيم بهم فــي الأرض دولته

فطوبى لمن عاش تــــــــــلك الأيام****في ظل رعايته في دولة الإسلام

نسأل الله إن نكون مــــــــــن أهلها****ونــــــعوض مـــــا فاتنا في قبلها

ونعاين الشخص الكــــــريم ونوره****ونعيش داخل حصـــــــنه وسوره

ونفوز بشرف النصــــــرة والجهاد****ضد أهل الـــــــــــــفسوق والعناد

وان لم نكن مع الحسين أنـــــــصار****فلا تحرمنا يا رب الطلب بــالثار

مــــــــــــع أمــــــــــام قـــــائم ثائر****يخرج للمظلومين عونا وناصرا

واجعلني يا رب جـــــــــــــــونا له ****أن لم أكن حـــــــبيب بن مظاهر

وبيض وجهي بالذب عـــــــن وجه****وطهر دمـــــــي بدعوة من عنده

فذاك رجائي في الـــــــــدنيا وأملي****وعلى هـذا الأساس عملت عملي


reputation




رد مع اقتباس
قديم 11-06-2010, 01:38 PM   رقم المشاركة : 2
خادم اهل البيت


©°¨°¤ عضو ذهبي ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 29 - 3 - 2009
رقم العضوية : 21
الإقامة : الاحساء
مشاركات : 3,416
بمعدل : 0.89 في اليوم
معدل التقييم : 917
تقييم : خادم اهل البيت خادم اهل البيت خادم اهل البيت خادم اهل البيت خادم اهل البيت خادم اهل البيت خادم اهل البيت خادم اهل البيت
قوة التقييم : 898

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: خادم اهل البيت غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: بين عصرين) مقارنة بين عصر الغيبة وعصر الظهور










بارك الله فيك
أحسنت





رد مع اقتباس
قديم 28-06-2010, 10:01 PM   رقم المشاركة : 3
ابوزين العابدين

 
الصورة الرمزية ابوزين العابدين

°¨°:: مدير سابق ::°¨°


 
تاريخ تسجيل : 12 - 1 - 2010
رقم العضوية : 3663
الإقامة : بغداد
مشاركات : 6,272
بمعدل : 1.77 في اليوم
معدل التقييم : 8592
تقييم : ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين ابوزين العابدين
قوة التقييم : 1218

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: ابوزين العابدين غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: بين عصرين) مقارنة بين عصر الغيبة وعصر الظهور










موفقين على هذا الجهد
جعله الله في ميزان الاعمال











التوقيع - ابوزين العابدين

تــباً لمــن قـاد الهـجوم لبـيتها* بـــعد النــبي ومـــاثناه كـلامها
تـباً لمـن أمــر اللـعين بـضربها* فـازداد مــن الم السـياط سـقامــها
تـباً لغــاصبها وكــاسر ضـلعها *حــتى يـــتم له بــذاك نــظامها
وجـــنينها لا تــذكرن جــنينها* فــبذكره عـــيني يــزول مـنامها
ولعينيها بكت المــلائك فـى السـما*وكــذا امـيرالمــؤمنين امـــامها
لهـفي عـليها مـذ قـضت وبـجنبها* أســد الاله وقــد ابــيح ذمــامها
قـد قـيد الصـبر الجـميل حسـامه* وبـحده كــل الامــور ( حسـامها )

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مقارنة, وعصر, الظهور, الغيبة, بين, عصر, عصرين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 05:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها