خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))

العودة   منتديات مرسى الولاية > منتديات العقائد والفقه والاخلاق > مرسى أصول الدين العقيدة

الملاحظات

مرسى أصول الدين العقيدة اصول الدين, الاعتقادات, شبهات, أبحاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-2019, 10:24 PM   رقم المشاركة : 1
الشيخ عباس محمد


©°¨°¤ عضو ذهبي ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 30 - 3 - 2015
رقم العضوية : 18155
الإقامة : بغداد
مشاركات : 2,345
بمعدل : 1.49 في اليوم
معدل التقييم : 1371
تقييم : الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد
قوة التقييم : 472

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً



 

افتراضي لماذا سمى الأئمة أولادهم بأسماء أبي بكر وعمر وعثمان مع أنهم نهوا عن ذلك؟





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






لماذا سمى الأئمة أولادهم بأسماء أبي بكر وعمر وعثمان مع أنهم نهوا عن ذلك؟

(



الجواب :
كانت تلك الأسماء في ما مضى متداولة ولا ترمز إلى أشخاص بأعينهم، فحينما كان يُنادى حينها: (عمر) مثلا، لم يكن الذهن ينصرف أول ما ينصرف إلى عمر بن الخطاب (عليه اللعنة). أما مع تقادم الزمن فقد أصبحت هذه الأسماء تنصرف بدواً إلى هؤلاء حين تُذكر أو يُنادى بها، وعندها صدر التحريم من أئمتنا صلوات الله عليهم.
أن (أبا بكر) الذي يُقال أنه ابن أمير المؤمنين (عليه السلام) لم يكن اسما له، بل كنية، فاسمه هو محمد. ولذا فلا يصحّ القول بأن الإمام أو الأئمة (عليهم السلام) قد تعمّدوا تسميته بهذا الاسم. فتنبّه.


.

( تسمية الإمام علي (ع) أبنائة بإسماء الخلفاء الثلاث )
>
- لا توجد فيها أي دلالة على حقانية أبي بكر وعمر وعثمان بالخلافة ، ولا يمكن أن تقف قبال الأدلة العلمية من قبيل حديث الغدير وحديث المنزلة وحديث (وهو ولي كل مؤمن من بعدي) والذي أنكره إبن تيمية بشدة لعلمه بمدلوله وصححه الألباني بسهولة ومرونة.

وفي الواقع لو رجعنا إلى العرف الإجتماعي والإنساني لرأينا أن العداوات والمشاكل بين الأفراد لا تمنع من أن يسمي الإنسان أحد أولاده بإسم عدوه ونده مادام هذا الإسم من الأسماء ليس حكراً لأحد في المجتمع ، وكمثال على ذلك لو عاداني شخص في وقتنا المعاصر وكان إسمه محمّد أو أحمد الخ فإن هذا لا يمنع أن أسمي أحد أولادي بهذا الإسم بعد أن فرضنا إنه منتشر.

وهنا هل كانت هذه الأسماء ( أبوبكر وعمر وعثمان ) منتشرة أم إنها كانت نادرة ؟.
فلنراجع كتب التاريخ ومعاجم الصحابة وتراجمهم ولنرى هل كانت هذه الأسماء حكراً على الخلفاء أم إنها مشهورة معروفة ولنذكر أسماء الصحابة ونغض النظر عن أسماء الكفار والمشركين وغيرهم.

________________________________________

كنية أبي بكر :

1 ـ أبوبكر بن شعوب الليثي وإسمه شداد.
2 ـ أبوبكر ( عبد الله بن الزبير ).

________________________________________

الصحابة الذين كان إسمهم عمر

1 ـ عمر اليماني.
2 ـ عمر بن الحكم السلمي.
3 ـ عمر بن سراقة ( ممن شهد بدراًًً ).
4 ـ عمر بن سعد ( أبو كبشة الأنماري ).
5 ـ عمر بن سفيان بن عبد الأسد ( ممن هاجر إلى الحبشة ).
6 ـ عمر بن عمير بن عدي الأنصاري.
7 ـ عمر بن عوف النخعي.
8 ـ عمر بن يزيد الكعبي.
9 ـ عمر بن عمرو الليثي.
10 ـ عمر بن منسوب.
11 ـ عمر بن لاحق.
12 ـ عمر بن مالك.
13 ـ عمر بن مالك القرشي الزهري ( إبن عم والد سعد بن أبي الوقاص ).
14 ـ عمر بن معاوية الغاضري.
15 ـ عمر الأسلمي.
16 ـ عمر بن أبي سلمة ( ربيب النبي (ص) أمه أم سلمة.
17 ـ عمر الخثعمي.

________________________________________

أسماء الصحابة ممن كان إسمهم عثمان

1 ـ عثمان بن أبي الجهم الأسلمي.
2 ـ عثمان بن حكيم.
3 ـ عثمان بن حميد.
4 ـ عثمان بن حنيف.
5 ـ عثمان بن ربيعة بن أهبان ( هاجر إلى الحبشة ).
6 ـ عثمان بن ربيعة الثقفي.
7 ـ عثمان بن سعيد بن أحمر الأنصاري.
8 ـ عثمان بن شماس المخزومي.
9 ـ عثمان بن طلحة بن أبي طلحة.
10 ـ عثمان بن أبي العاص.
11 ـ عثمان بن عمار ( والد أبي بكر ).
12 ـ عثمان بن عبد غنم الفهري ( هاجر إلى الحبشة ).
13 ـ عثمان بن عبيد الله التميمي.
14 ـ عثمان بن عثمان الثقفي.
15 ـ عثمان بن عمرو ( شهد بدراًً ).
16 ـ عثمان بن مظعون ( الصحابي الجليل الذي قبله النبي (ص) وهو ميت ).


تحقيق

من جملة أساليب المكر والخداع التي يستعملها المخالفين لاهل البيت ع ويحاولون تمريرها على عقول البسطاء ... مسألة نسمع بها دائما ونقرأها في منتدياتهم وكتبهم .. ومفادها :
أن عليا عليه السلام سمّى أولاده بأسماء الخلفاء مما يعني ان عشقه لهؤلاء النفر قد بلغ حدا لايوصف حتى انطبع ذلك الحب على أسماء أولاده :


لنقف مع كل اسم على حده ونرفع النقاب عن وجه الحقيقة لعل النائم يفيق ويرجع المكابر عن غروره اللعين فنقول :

أبو بكر
مما يتفق عليه جميع المسلمين أن ( أبو بكر) ليس اسما لابوبكرا وانما هي كنيتة وأما أسمه فقد كان عبد الله بن عثمان بعد ان كان عتيقا او عبد الكعبة وهذا ماذكرته أغلب كتب التراجم إن لم يكن كلها فنجد مثلا في :

تاريخ دمشق [ جزء 30 - صفحة 3 ]
3398 - عبد الله ويقال عتيق بن عثمان بن قحافة بن عامر ابن عمرو بن كعب بن سعيد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي أبو بكر الصديق خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وصاحبه في الغار

الإصابة في تمييز الصحابة [ جزء 4 - صفحة 169 ]
4820 - عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التميمي أبو بكر الصديق بن أبي قحافة خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أمه أم الخير سلمى بنت صخر بن عامر ابنة عم أبيه ولد بعد الفيل بسنتين وستة أشهر

الأسامي والكنى لاحمد بن حنبل [ جزء 1 - صفحة 25 ]
4 - قال أبي بلغني أن اسم أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة

أسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 638 ]
عبد الله بن عثمان أبو بكر الصديق
" ب د ع " عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التيمي أبو بكر الصديق بن أبي قحافة واسم أبي قحافة : عثمان وأمه أم الخير سلمى بنت صخر بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة وهي ابنة عم أبي قحافة وقيل : اسمها : ليلى بنت صخر بن عامر . قاله محمد بن سعد وقال غيره : اسمها سلمى بنت صخر بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم . وهذا ليس بشيء فإنها تكون ابنة أخيه ولم تكن العرب تنكح بنات الإخوة . والأول أصح
وهو صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار وفي الهجرة والخليفة بعده
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم . وروى عنه : عمر وعثمان وعلي وعبد الرحمن بن عوف وابن مسعود وابن عمر وابن عباس وحذيفة وزيد بن ثابت وغيرهم
وقد اختلف في اسمه فقيل : كان عبد الكعبة فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله . وقيل : إن أهله سموه عبد الله . ويقال له : عتيق ايضا . واختلفوا في السبب الذي قيل له لأجله عتيق فقال بعضهم : قيل له : " عتيق " لحسن وجهه وجماله قاله الليث بن سعد وجماعة معه . وقال الزبير بن بكار وجماعة معه : إنما قيل له : " عتيق " لأنه لم يكن في نسبه شيء يعاب به . وقيل : إنما سمي " عتيقا " لأن رسول اله صلى الله عليه وسلم قال له : " أنت عتيق " الله " من النار "

والخلاصة ان اسمه يدور بين ثلاثة اسماء : عبد الله وعتيق وعبد الكعبة ولم يقل احد ان اسمه ابو بكر ومن هنا نعرف ان الامر فيه مغالطة يراد تمريرها على البسطاء واستغلال جهلهم لتحقيق أهدافا وهمية
فابن علي اما ان يكون اسمه ابا بكر او كنيته وفي الحالتين لاعلاقة لها بالخليفة الاول فان كان اسمه ابا بكر فهو ليس على اسم الخليفة وان كانت كنيته فهذا مما لايدعيه المتشدقون لان اشكالهم هو : لماذا سمى علي اولاده باسماء الخلفاء لا بكناهم . فتدبر



عمر
: يحدثنا التأريخ ان عمر هو من اطلق هذا الاسم على عمر بن علي . فتجد في :
في تاريخ دمشق:45 / 304 :
أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير حدثني محمد بن سلام قال قلت لعيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب كيف سمى جدك علي عمر؟
فقال سألت أبي عن ذلك فأخبرني عن أبيه عن عمر بن علي بن أبي طالب قال:
ولدت لأبي بعدما استخلف عمر بن الخطاب فقال له يا أمير المؤمنين ولد لي الليلة غلام ،
فقال : هبه لي . فقلت هو لك ، قال قد سميته عمر ونحلته غلامي مورق .
قال فله الآن ولد كبير .
قال الزبير فلقيت عيسى بن عبد الله فسألته فخبرني بمثل ما قال محمد بن سلام .


وقال في انساب الاشراف- للبلاذري ص 192 :
( وكان عمر بن الخطاب سمى عمر بن علي باسمه ووهب له غلاما سمي مورقا )

وفي سير أعلام النبلاء للذهبي - (ج 4 / ص 134)
41 - عمربن علي * ابن أبي طالب الهاشمي.
يروي عن أبيه.وعنه: ابنه محمد. بقي حتى وفد على الوليد ليوليه صدقة أبيه. ومولده في أيام عمر. فعمر سماه باسمه، ونحله غلاما اسمه مورق. قال العجلي: تابعي ثقة. قال مصعب الزبيري (3): فلم يعطه الوليد صدقة علي، وقال: لا أدخل على بني فاطمة غيرهم وكانت الصدقة بيد الحسن بن الحسن بن علي - قال: فذهب غضبان، ولم يقبل من الوليد صلة. ويقال: قتل عمر مع مصعب بن الزبير.
ولا يصح بل ذاك أخوه عبيدالله ابن علي.

وليس تغيير الاسماء غريبا على عمر فالتاريخ يخبرنا ان هذا الفعل صدر مرارا من عمر واليك بعض الشواهد :

الإصابة في تمييز الصحابة [ جزء 1 - صفحة 186 ]
425 - الأجدع بن مالك بن أمية الهمداني الوادعي ذكر بن ماكولا أنه مخضرم وذكر أبو عبيد البكري في شرح أمالي القالي أنه شاعر جاهلي إسلامي وفد على عمر بن الخطاب وكان من الفرسان المذكورين وهو والد مسروق بن الأجدع فسماه عمر عبد الرحمن قال بن الكلبي جده أمية هو بن عبد الله بن جزء بن سلامان بن يعمر بن الحارث بن سعد عبد الله بن وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشح بن قانع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيران بن نوف بن همدان كان شاعرا وقد رأس وفد على عمر وهلك في أيامه رحمه الله

الإصابة في تمييز الصحابة [ جزء 5 - صفحة 632 ]
القسم الثاني من حرف الكاف فيمن له رؤية
( الكاف بعدها الثاء )
7484 - كثير بن الصلت بن معد يكرب بن وليعة الكندي يكنى أبا عبد الله حليف قريش وعدادهم في بني جمح ثم تحولوا الى العباس وقد تقدم نسبه في أخيه زبيد قال بن سعد وفد عمومته الى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلموا ثم رجعوا الى اليمن فارتدوا فقتلوا يوم النحر ثم هاجر كثير وزبيد وعبد الرحمن بنو الصلت إلى المدينة قال بن سعد ولد كثير في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وكان له شرف وحال جميلة وكذا جزم البخاري وابن أبي حاتم وابن حبان والعسكري وابن منده بأنه ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أورده بن حبان في التابعين وقال البخاري أدرك عثمان وقال بن أبي حاتم عن أبيه روى عن أبي بكر الصديق وأخرج بن سعد بسند صحيح الى نافع قال كان اسم كثير بن الصلت قليلا فسماه عمر كثيرا ووصله أبو عوانة في صحيحه من وجه آخر عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمرو فيه فسماه النبي صلى الله عليه وسلم واستغربه بن منده وفي سنده راو ضعيف والأول أصح

وذكر ابن السني:
"طحيل بن رباح أخو بلال بن رباح وقد سماه عمر خالد بن رباح". (المصنف لابن عبد الرزاق الصنعاني ج1 ص61 الهامش3

ونقل ابن الأثير في أسد الغابة ج3 ص284 في ترجمة عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي ما يلي:
"ونشأ عبد الرحمن في حجر عمر، وكان اسمه إبراهيم فغير عمر اسمه لما غير أسماء من تسمى بالأنبياء وسماه عبد الرحمن".

عثمان :

: مع أنه لايوجد دليل اصلا على مايدعيه المخالفون في أن الاسم كان حبا في الخليفة الثالث فالتأريخ نفسه يثبت لنا سبب تسمية هذا الولد بعثمان . وهذا لعمري من المضحكات المبكيات ... فلو كان القوم يتحدثون من دون دليل في المقام لقلنا هؤلاء مساكين أعوزتهم الحاجة الى فرضيات واحتمالات وجعلوها عمدة دليلهم .. ولكن أن يتمسكوا بقولهم مع وجود دليل يعارض قولهم فهذا من العجب العجاب وعلامة المكابرة والاصرار على الباطل في سبيل التمسك بما توهموه .. وارجوا التنبه لهذه النقطة ... فتارة يتكلم المرء بلا دليل فيكون متقولا ومدعيا وتارة يتكلم مع وجود دليل ينقض كلامه ويفند قوله ولكنه لايعبأ به فهذا اما ان يكون احمقا او أفاك أشر .. وهذا هو الحال مع قضية عثمان بن علي .. فالتأريخ يذكر لنا سبب التسمية ولكن بني وهبان يصمون آذانهم ويتنكرون للحقائق مثلهم في ذلك مثل من قال عنهم الباري عزو جل (( سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ ))[الأعراف : 146]:

ولو رجعنا لكتب التاريخ لوجدنا :
في مقاتل الطالبيين ص 55 :
وعثمان بن علي الذي روى عن علي أنه قال . إنما سميته باسم أخي عثمان ابن مظعون .


reputation




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها