خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))

العودة   منتديات مرسى الولاية > منتديات العقائد والفقه والاخلاق > مرسى أصول الدين العقيدة

الملاحظات

مرسى أصول الدين العقيدة اصول الدين, الاعتقادات, شبهات, أبحاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2019, 06:46 PM   رقم المشاركة : 1
الشيخ عباس محمد


©°¨°¤ عضو ذهبي ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 30 - 3 - 2015
رقم العضوية : 18155
الإقامة : بغداد
مشاركات : 2,345
بمعدل : 1.46 في اليوم
معدل التقييم : 1371
تقييم : الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد
قوة التقييم : 477

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً



 

افتراضي عمر بن الخطاب /إخوته وأخواته وأقاربه/ مصادر سنية





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






إخوته وأخواته وأقاربه
أخوه زيد بن الخطاب
• أخوه لأبيه زيد بن الخطاب بن نفيل
» تاريخ البخاري / ج: 8 ص : 294 :
زيد بن الخطاب بن نفيل العدوي أبوعبد الرحمن . كان أسن من أخيه عمر وأسلم قبله وكان طويلاً بائن الطول . شهد بدراً والمشاهد وكانت راية المسلمين معه يوم اليمامة فلم يزل يقدم بها في نحر العدو ثم ضارب بسيفه حتى قتل قتله الرحال بن عنفوة فلما أتى عمر قتله حزن حزناً شديداً وقال رحم الله أخي سبقني إلى الحسنيين أسلم قبلي واستشهد قبلي وكانت اليمامة في خلافة أبي بكر سنة اثنتي عشرة .
» أسد الغابة / ج: 2 ص : 228 :
( زيد ) بن الخطاب بن نفيل بن عبدالعزي بن رياح بن عبدالله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة القرشي العدوي أخو عمر بن الخطاب لأبيه رضي الله عنهما يكنى أبا عبدالرحمن أمه أسماء بنت وهب بن حبيب من بني أسد وأم عمر خيثمة بنت هاشم بن المغيرة المخزومية وكان زيد أسن من عمر وهو من المهاجرين الأولين شهد بدراً وأحداً والخندق والحديبية والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وآخى رسول الله بينه وبين معن بن عدي الأنصاري العجلاني حين آخى بين المهاجرين والأنصار بعد قدومه المدينة فقتلا جميعاً باليمامة شهيدين وكانت وقعة اليمامة في ربيع الأول سنة اثنتي عشرة في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه وكان طويلا بائن الطول ولما قتل حزن عليه عمر حزناً شديداً فقال ما هبت الصبا إلا وأنا أجد منها ريح زيد .
وقال له عمر يوم أحد خذ درعي قال إني أريد من الشهادة ما تريد فتركاها جميعاً . وكانت راية المسلمين يوم اليمامة مع زيد فلم يزل يتقدم بها في نحر العدو ويضارب بسيفه حتى قتل ...
وكان أبو مريم الحنفي هو الذي قتل زيد بن الخطاب يوم اليمامة وقال لعمر لما أسلم يا أمير المؤمنين إن الله أكرم زيداً بيدي ولم يهني بيده . وقيل قتله سلمة ابن صبيح ابن عم أبي مريم قال قال أبوعمر النفس أميل إلى هذا، ولو كان أبو مريم قتل زيداً لما استقضاه عمر لما قتل زيد .
قال عمر رحم الله زيداً سبقني أخي إلى الحسنيين أسلم قبلي واستشهد قبلي وقال عمر لمتمم بن نويرة حين أنشده مراثيه في أخيه مالك لو كنت أحسن الشعر لقلت في أخي مثل ما قلت في أخيك .
قال متمم لو أن أخي ذهب على ما ذهب عليه أخوك ما حزنت عليه فقال عمر ما عزاني أحد بأحسن ما عزيتني به أخرجه الثلاثة.
» تهذيب التهذيب / ج: 3 ص : 355 :
( البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود ) زيد بن الخطاب بن نفيل العدوي أبو عبد الرحمن . كان أسن من أخيه عمر وأسلم قبله وكان طويلا بائن الطول . شهد بدراً والمشاهد . وكانت راية المسلمين معه يوم اليمامة فلم يزل يقدم بها في نحر العدو ثم ضارب بسيفه حتى قتل . قتله الرحال بن عنفوة فلما أتى عمر قتله حزن حزناً شديداً وقال : رحم الله أخي سبقني إلى الحسنيين أسلم قبلي واستشهد قبلي وكانت اليمامة في خلافة أبي بكر سنة اثنتي عشرة .
والأنساب / ج: 2 ص : 381
وسير أعلام النبلاء / ج: 1 ص : 298
وبعضه في كنز العمال / ج: 3 ص : 756
عامر بن الخطاب
• حليفه المعروف باسم عامر بن الخطاب
» تهذيب التهذيب / ج: 5 ص : 55 :
عامر بن ربيعة بن كعب بن مالك بن ربيعة بن عامر بن مالك أبو عبيد الله العنزي العدوي حليف آل الخطاب كان من المهاجرين الأولين أسلم قبل عمر وهاجر الهاجرتين وشهد بدراً والمشاهد كلها . روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أبي بكر وعمر وعنه ابنه عبدالله وعبدالله بن عمر بن الخطاب وعبدالله بن الزبير وأبو أمامة بن سهل بن حنيف وعيسى الحكمي وكان صاحب لواء عمر بن الخطاب لما قدم الجابية واستخلفه عثمان على المدينة لما حج وقال محمد بن إسحاق كان أول من قدم المدينة مهاجراً بعد أبي سلمة بن عبد الأسد . وقال ابن سعد كان قد حالف الخطاب فتبناه فكان يقال عامر بن الخطاب حتى نزلت ( ادعوهم لآبائهم ) فرجع عامر إلى نسبه وهو صحيح النسب.

أخته فاطمة وزوجها سعيد بن زيد
» أسد الغابة / ج: 2 ص : 306 :
( سعيد ) بن زيد بن عمرو بن نفيل بن عبدالعزي ابن رياح بن عبدالله بن قرظ بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي القرشي العدوي وهو ابن عم عمر بن الخطاب يجتمعان في نفيل . أمه فاطمة بنت بعجة بن مليح الخزاعية وكان صهر عمر زوج أخته فاطمة بنت الخطاب وكانت أخته عاتكة بنت زيد تحت عمر بن الخطاب تزوجها بعد أن قتل عنها عبدالله بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم وكان سعيد يكنى أبا الأعور وقيل أبا ثور والأول أكثر أسلم قديماً قبل عمر بن الخطاب هو وامرأته فاطمة بنت الخطاب وهي كانت سبب إسلام عمر .
• عمر كان يعذب صهره وأخته على الإسلام !
» البخاري / ج: 8 ص : 56 :
باب من اختار الضرب والقتل والهوان على الكفر ... حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا عباد عن إسمعيل سمعت قيساً سمعت سعيد بن زيد يقول لقد رأيتني وإن عمر موثقي على الإسلام .
» سير أعلام النبلاء / ج: 1 ص : 136 :
... وأخرج البخاري من ثلاثة أوجه ، عن إسماعيل ، عن قيس بن أبي حازم قال : قال سعيد بن زيد : لقد رأيتني ، وإن عمر لموثقي على الإسلام وأخته ،
» تاريخ البخاري / ج: 3 ص : 452 :
1509 ـ سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل أبوالأعور القرشي ثم العدوي ، قدم من الشام بعد ما انصرف النبي صلى الله عليه وسلم منبدر فضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه ـ قاله أبو نعيم .
حدثنا عبدالسلام عن يزيد بن أبي زياد عن يزيد بن يحنس عن سعيد بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج وهو مختضن الحسن أو الحسين قال : اللهم إني أحبه فأحبه .
وقال المكي حدثنا الجعيد عن عائشة بنت سعد أذن سعد بسعيد وهلك بالعقيق ومات سعيد سنة ثمان وخمسين .
• سعيد بن زيد من أهل الجنة الذين قتل بعضهم بعضاً !!
» أسد الغابة / ج: 3 ص : 314 :
أخبرنا إبراهيم بن محمد بن مهران الفقيه وإسماعيل ابن علي المذكر وغيرهما قالوا بإسنادهم إلى أبي عيسى الترمذي حدثنا صالح بن مسمار المروزي حدثنا ابن أبي فديك عن موسى بن يعقوب عن عمرو بن سعيد عن عبدالرحمن بن حميد عن أبيه أن سعيد بن زيد حدثه في نفر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عشرة في الجنة أبوبكر في الجنة وعمر في الجنة وعلي وعثمان والزبير وطلحة وعبدالرحمن بن عوف وأبو عبيدة بن الجراح وسعد بن أبي وقاص قال فعد هؤلاء التسعة وسكت عن العاشر فقال القوم ننشدك الله من العاشر قال نشدتمونى بالله أبوالأعور في الجنة قال هو سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل .

أخوه من أمه المشرك .. صاحب حلة الحرير ؟
• جبة حرير صارت قصة كبيرة ... لا بد أن وراءها قصة وهدف !!
» البخاري / ج: 1 ص : 214 :
... عن نافع عن عبدالله بن عمر أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه رأى حلة سيراء عند باب المسجد فقال يا رسول الله لو اشتريت هذه فلبستها يوم الجمعة وللوفد إذا قدموا عليك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما يلبس هذه من لا خلاق له في الآخرة ثم جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم منها حلل فأعطى عمر بن الخطاب رضي الله عنه منها حلة فقال عمر يا رسول الله كسوتنيها وقد قلت في حلة عطارد ما قلت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لم أكسكها لتلبسها فكساها عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخاً له بمكة مشركاً .
وج: 3 ص : 16 و 40 و 140
وفي ج: 2 ص : 2 ( فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم تبيعها وتصيب بها حاجتك )
• وثبت لهم أن عمر أتقى من علي !!
» البخاري / ج: 7 ص : 46 :
باب الحرير للنساء حدثنا سليمان بن حرب حدثنا شعبة ح وحدثني محمد بن بشار حدثنا غندر حدثنا شعبة عن عبدالملك ابن ميسرة عن زيد بن وهب عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال كساني النبي صلى الله عليه وسلم حلة سيراء فخرجت فيها فرأيت الغضب في وجهه فشققتها بين نسائي .
حدثنا موسى بن إسمعيل قال حدثني جويرية عن نافع عن عبدالله بن عمر أن عمر رضي الله عنه رأى حلة سيراء تباع فقال يارسول الله لو ابتعتها تلبسها للوفد إذا أتوك والجمعة قال إنما يلبس هذه من لا خلاق له وأن النبي صلى الله عليه وسلم بعث بعد ذلك إلى عمر حلة سيراء حرير كساها إياه فقال عمر كسوتنيها وقد سمعتك تقول فيها ما قلت فقال إنما بعثت إليك لتبيعها أو تكسوها .
» مسلم / ج: 6 ص : 142 :
وحدثنا شيبان بن فروخ وأبوكامل ( واللفظ لأبي كامل ) قالا حدثنا أبوعوانة عن عبدالرحمن بن الأصم عن أنس بن مالك قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عمر بجبة سندس فقال عمر بعثت بها إلي وقد قلت فيها ما قلت قال إني لم أبعث بها إليك لتلبسها وإنما بعثت بها إليك لتنتفع بثمنها .
» سنن أبي داود / ج: 1 ص : 242 :
( 219 ) باب اللبس للجمعة
1076 ـ حدثنا القعنبي ، عن مالك ، عن نافع ، عن عبدالله بن عمر ، أن عمر ابن الخطاب رأى حلة سيراء ـ يعنى تباع عند باب المسجد ـ فقال : يا رسول الله ، لو اشتريت هذه فلبستها يوم الجمعة وللوفد إذا قدموا عليك ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنما يلبس هذه من لا خلاق له في الآخرة ) ثم جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم منها حلل فأعطى عمر بن الخطاب منها حلة ، فقال عمر : كسوتنيها يا رسول الله وقد قلت في حلة عطارد ما قلت ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لم أكسكها لتلبسها فكساها عمر أخاً له مشركاً بمكة .
» مسند أحمد / ج: 2 ص: 20 :
حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا يحيى عن عبيدالله أخبرني نافع عن ابن عمر أن عمر رأى حلة سيراء أو حرير تباع فقال للنبي صلى الله عليه وسلم لو اشتريت هذه تلبسها يوم الجمعة أو للوفود قال إنما يلبس هذه من لا خلاق له قال فأهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم منها حلل ، فبعث إلى عمر منها بحلة قال سمعت منك تقول ما قلت وبعثت إلي بها قال إنما بعثت بها إليك لتبيعها أو تكسوها .
حدثنا عبدالله بن مسلمة عن مالك عن نافع عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال رأى عمر بن الخطاب حلة سيراء عند باب المسجد فقال يا رسول الله لو اشتريتها فلبستها يوم الجمعة وللوفد قال إنما يلبسها من لا خلاق له في الآخرة ثم جاءت حلل فأعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر منها حلة وقال أكسوتنيها وقلت في حلة عطارد ما قلت فقال إني لم أكسكها لتلبسها فكسا عمر أخاً له بمكة مشركاً .
ومثله في النسائي / ج: 8 ص : 196
ومسند أحمد / ج: 2 ص : 39 و 49 و 82 و 102 : وفيه ( فكساها عمر أخاً له مشركاً من أمه بمكة )
ومسند أحمد / ج: 3 ص : 337 و347 :
إني لا آمرك أن تلبسها ولكن أرسل بها إلى أرض فارس فتصيب بها مالاً فأرسل بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى النجاشي وكان قد أحسن إلى من فر إليه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ومسند أحمد / ج: 3 ص : 383 : وفيه ( فقال لم أعطكه لتلبسه إنما أعطيتكه تبيعه فباعه بألفي درهم )
» سنن البيهقي / ج: 9 ص : 129 :
( أخبرنا ) أبوعلي الروذباري أنبأ محمد بن بكر ثنا أبوداود ثنا عبدالله بن مسلمة عن مالك عن نافع عن عبدالله بن عمر أن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه رأى حلة سيراء عند باب المسجد فقال يا رسول الله لو اشتريت هذه فلبستها يوم الجمعة وللوفود إذا قدموا عليك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما يلبس هذه من لا خلاق له في الآخرة ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم منها حلل فأعطى عمر بن الخطاب رضي الله عنه منها حلة فقال يا رسول الله كسوتنيها وقد قلت في حلة عطارد ما قلت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لم أكسكها لتلبسها فكساها عمر رضي الله عنه أخاً له مشركاً بمكة ـ رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى عن مالك .
صهره قدامة بن مظعون
• جعله حاكماً للبحرين .. فافتضح .. وأحرج عمر !
» سنن البيهقي / ج: 8 ص : 316 :
( فقد أخبرنا ) أبومنصور عبدالقاهر بن طاهر البغدادي الإمام وأبونصر بن قتادة وأبوالقاسم عبد الرحمن بن علي بن حمدان الفارسى قالوا أنبأ أبوعمرو بن نجيد أنبأ أبومسلم ثنا الأنصاري حدثني ابن عون عن محمد هو ابن سيرين أن الجارود لما قدم على عمر رضي الله عنه فذكر الحديث قال فقال يا أميرالمؤمنين استعملت علينا من يشرب الخمر ! قال ومن شهودك ؟ قال أبو هريرة قال ختنك ختنك قال الأنصاري وكانت أخت الجارود تحت أبي هريرة قال أما والله لأوجعن متنه بالسوط ! قال فقال له ما ذاك في الحق أن يشرب ختنك وتجلد ختنى ! قال ومن قال علقمة فشهدوا عنده فأمر بجلده وقال ما حابيت في إمارتي أحداً منذ وليت غيره فما بورك لي فيه اذهبوا فاجلدوه .
» أسد الغابة / ج: 4 ص : 198 :
قدامة بن مظعون بن حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح القرشي الجمحي يكنى أبا عمرو وقيل أبوعمرو هو أخو عثمان بن مظعون وخال حفصة وعبدالله ابني عمر ابن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين وكان تحته صفية بنت الخطاب وهو من السابقين إلى الإسلام هاجر إلى الحبشة مع أخويه عثمان وعبدالله ابني مظعون وشهد بدراً وأحد وسائر المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قاله ابن عروة وابن شهاب وموسى وابن إسحاق قال ابن عمر توفي خالي عثمان بن مظعون فأوصى إلى أخيه قدامة فزوجني بنت عثمان ودخل المغيرة بن شعبة على أمها فأرغبها في المال ورأى الجارية مع رأي أمها فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأل قدامة فقال يارسول الله بنت أخي ولم آل أن اختار لها فقال ألحقها بهواها فإنها أحق بنفسها فانتزعها مني وزوجها المغيرة بن شعبة واستعمل عمربن الخطاب قدامة بن مظعون على البحرين فقدم الجارود العبدي من البحرين على عمر بن الخطاب فقال يا أمير المؤمنين إن قدامة شرب فسكر وإني رأيت حداً من حدود الله حقا علي أن أرفعه إليك قال عمر من شهد معك قال أبوهريرة فدعا أبا هريرة فقال بم تشهد فقال لم أره يشرب ولكني رأيته سكران يقئ فقال عمر لقد تنطعت في الشهادة ثم كتب إلى قدامة أن يقدم عليه من البحرين فقدم فقال الجارود لعمر أقم علي هذا كتاب الله فقال عمر أخصم أنت أم شهيد فقال شهيد قال قد أديت شهادتك فسكت الجارود ثم غدا على عمر فقال أقم علي هذا حداً لله عز وجل فقال عمر لتمسكن لسانك أو لأسوأنك فقال عمر والله ما ذلك بالحق يشرب ابن عمك الخمر وتسؤني ...! روى ابن جريح عن أيوب السخستياني قال لم يحد أحد من أهل بدر في الخمر إلا قدامة بن مظعون وتوفي قدامة سنة ست وثلاثين وهو ابن ثمان وستين سنة أخرجه الثلاثة قلت قد حد رسول الله وصلى الله عليه وسلم نعيمان في الخمر وهو يدري وهو مذكور في بابه فلاحجة في قول أيوب والله تعالى أعلم.
صهره حبيب بن وهب
• شرب الخمر وقال ... هي حلال !
» تعجيل المنفعة / ص : 343 :
حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح القرشي الجمحي المكي أخو عثمان له صحبة من قدماء الصحابة هاجر الهجرتين وشهد بدراً قال كنت إذا جئت عثمان أقبض منه عطائي سألني هل عندك من مال وجبت فيه الزكاة فإن قلت نعم أخذ من عطائي زكاة ذلك المال . روته عنه ابنته عائشة ويقال إن لها صحبة أيضاً أخرجه الشافعي عن مالك عن عمر بن حسين عنها . قلت . كان من قدماء الصحابة هاجر الهجرتين وشهد بدراً وغيرها واستعمله عمر على البحرين وجرت له معه قصة حيث تأول قوله تعالى ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا الآية فشرب الخمر فبلغ عمر فاستدعاه فلما ذكر له هذه الشبهة لم يعبأ بها وقال إن فيها إذا ما اتقوا وجلده الحد ثم أمر في المنام أن يصالحه فصالحه وهو خال عبدالله بن عمر ثم تزوج هو صفية بنت عمر فكان صهره من جهتين وكنيته أبوعمير ومات سنة ست وثلاثين وهو ابن ثمان وستين سنة .
ابن عمه زيد بن عمرو
• جعلوه مثل النبي ... مع أن أمه جدته !
» سيرة ابن كثير / ج: 1 ص : 153 :
ذكر زيد بن عمرو بن نفيل رضي الله عنه هو زيد بن عمرو بن نفيل بن عبد العزي بن رياح بن عبدالله بن قرظ بن رزاح ابن عدي بن كعب بن لؤي القرشي العدوي . وكان الخطاب والد عمر بن الخطاب عمه وأخاه لأمه ، وذلك لأن عمرو بن نفيل كان قد خلف على امرأة أبيه بعد أبيه ، وكان لها من نفيل أخوه الخطاب . قاله الزبير ابن بكار ومحمد بن إسحاق .
» سيرة ابن هشام / ج: 1 ص : 147 :
قال ابن إسحاق : وأما زيد بن عمرو بن نفيل فوقف فلم يدخل في يهودية ولا نصرانية ، وفارق دين قومه ، فاعتزل الأوثان والميتة والدم والذبائح التي تذبح على الأوثان ، ونهى عن قتل المؤودة ، وقال : أعبد رب إبراهيم ، وبادى قومه بعيب ما هم عليه . قال ابن إسحاق : وحدثني هشام بن عروة بن أبيه عن أمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما ، قالت : لقد رأيت زيد بن عمرو بن نفيل شيخاً كبيراً مسنداً ظهره إلى الكعبة وهو يقول : يا معشر قريش ، والذي نفس زيد ابن عمرو بيده ، ما أصبح منكم أحد على دين إبراهيم غيري ، ثم يقول اللهم لو أني أعلم أي الوجوه أحب إليك عبدتك به ، ولكني لا أعلمه ثم يسجد على راحته . قال ابن إسحاق : وحدثت أن ابنه ، سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ، وعمر بن الخطاب ـ وهو ابن عمه ـ قالا لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أنستغفر لزيد بن عمرو ؟ قال نعم فإنه يبعث أمة وحده .
» أسد الغابة / ج: 2 ص : 236 :
زيد بن عمرو بن نفيل بن عبد العزي ... والد سعيد بن زيد أحد العشرة وابن عم عمر بن الخطاب يجتمع هو وعمر في نفيل سئل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال يبعث أمة وحده يوم القيامة ، وكان يتعبد في الجاهلية ويطلب دين إبراهيم الخليل صلى الله عليه وسلم ويوحد الله تعالى ويقول إلهي إله إبراهيم وديني دين إبراهيم وكان يعيب على قريش ذبائحهم ويقول الشاة خلقها الله وأنزل لها من السماء ماء وأنبت لها من الأرض ثم تذبحونها على غير اسم الله تعالى إنكاراً لذلك وإعظاماً له وكان لا يأكل مما ذبح على النصب....
قال إبن إسحاق وكان الخطاب بن نفيل قد آذى زيد بن عمرو ابن نفيل حتى خرج إلى أعلى مكة فنزل حراء مقابل مكة ووكل به الخطاب شباباً من شباب قريش وسفهاء من سفهائهم فلا يتركونه يدخل مكة وكان لا يدخلها إلا سراً منهم فإذا علموا به آذنوا به الخطاب فأخرجوه وآذوه كراهية أن يفسد عليهم دينهم وأن يتابعه أحد منهم على فراقهم . وكان الخطاب عم زيد وأخاه لأمه كان عمرو بن نفيل قد خلف على أم الخطاب بعد أبيه نفيل فولدت له زيد بن عمرو ! وتوفي زيد قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم .
• بل جعلوه ... أتقى من النبي !!
» سير أعلام النبلاء / ج: 1 ص : 129 :
يونس بن بكير ، وعدة : عن المسعودي ، عن نفيل بن هشام بن سعيد بن زيد ، عن أبيه، عن جده قال : مر زيد بن عمرو على رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، وزيد ابن حارثة ، فدعواه إلى سفرة لهما فقال يا ابن أخي إني لا آكل مما ذبح على النصب . فما رؤي رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك اليوم يأكل مما ذبح على النصب ... وروى الواقدي أنه مات فدفن بأصل حراء ، وقال ابن إسحاق قتل ببلاد لخم . عبدالعزيز بن المختار : أنبأنا موسى بن عقبة ، أخبرني سالم ، سمع ابن عمر يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه لقي زيد بن عمرو أسفل بلدح قبل الوحي . فقدم إلي زيد سفرة فيها لحم ، فأبى أن يأكل وقال : لا آكل مما تذبحون على أنصابكم ، أنا لا آكل إلا مما ذكر اسم الله عليه . أخرجه البخاري وزاد في آخره وكان يعيب على قريش ويقول : الشاة خلقها الله ، وأنزل لها من السماء ، وأنبت لها من الأرض ثم تذبحونها على غير اسم الله ؟!
أبو أسامة وغيره قالا حدثنا محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ويحيى بن عبد الرحمن ، عن أسامة بن زيد ، عن زيد بن حارثة قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مردفي إلى نصب من الأنصاب ، فذبحنا له شاة ووضعناها في التنور ، حتى إذا نضجت جعلناها في سفرتنا ثم أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير وهو مردفي في أيام الحر . حتى إذا كنا بأعلى الوادي لقي زيد بن عمرو ، فحيى أحدهما الآخر ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم مالي أرى قومك قد شنفوا لك أي أبغضوك ؟ قال أما والله إن ذلك مني لغير سائرة كانت مني إليهم ولكني أراهم على ضلالة ، فخرجت أبتغي الدين حتى قدمت على أحبار أيلة ، فوجدتهم يعبدون الله ويشركون به فدللت على شيخ بالجزيرة فقدمت عليه فأخبرته ، فقال إن كل من رأيت في ضلالة إنك لتسأل عن دين هو دين الله وملائكته ، وقد خرج في أرضك نبي أو هو خارج ارجع إليه واتبعه فرجعت فلم أحس شيئاً ، فأناخ رسول الله صلى الله عليه وسلم البعير ، ثم قدمنا إليه السفرة ، فقال : ما هذه ؟ قلنا : شاة ذبحناها للنصب كذا . قال : فقال إني لا آكل مما ذبح لغير الله ثم تفرقا ومات زيد قبل المبعث فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي أمة وحده .
رواه إبراهيم الحربي في الغريب عن شيخين له ، عن أبي أسامة ، ثم قال : في ذبحها على النصب وجهان : إما أن زيداً فعله عن غير أمر النبي صلى الله عليه وسلم ، إلا أنه كان معه فنسب ذلك إليه ، لأن زيداً لم يكن معه من العصمة والتوفيق ما أعطاه الله لنبيه ، وكيف يجوز ذلك وهو عليه السلام قد منع زيداً أن يمس صنماً ، وما مسه هو قبل نبوته ، فكيف يرضى أن يذبح للصنم ، هذا محال !
قرابة عمر مع خالد بن الوليد وأبي جهل
• شدة عداوته لخالد بن الوليد
» تاريخ خليفة بن خياط / ص : 81 :
وفيها بويع عمر بن الخطاب فعزل خالد بن الوليد عن الشام . والمثنى بن حارثة عن ناحية السواد سواد الكوفة ، وقد كان يغير بتلك الناحية . معاذ عن ابن عون عن محمد قال : لما ولي عمر قال : لأعزلن خالداً حتى يعلم أن الله إنما ينصر دينه . علي وموسى عن حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه قال : لما استخلف عمر كتب إلى أبي عبيدة : إني قد استعملتك وعزلت خالداً .
» تاريخ اليعقوبي / ج: 2 ص : 139 :
أيام عمر بن الخطاب ثم استخلف عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبدالعزي بن رياح بن عبدالله ابن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب ، وأمه حنتمة بنت هاشم بن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم ، يوم الثلاثاء لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة ، وقيل لسبع بقين منه سنة 13 ، وكان ذلك من شهور العجم في آب ، وكانت الشمس يومئذ في الأسد ست عشرة درجة ، والقمر في العقرب أربعاً وعشرين درجة وعشر دقائق ، وزحل في القوس ثلاثين درجة راجعاً ، والمشتري في الحوت تسع درج وثلاثين دقيقة راجعاً ، والمريخ في الثور إحدى وعشرين درجة وخمسين دقيقة ، والزهرة في الحوت تسع درجات ، وعطارد في السنبلة عشر درجات وثلاثين دقيقة ، والرأس في القوس اثنتي عشرة درجة وخمساً وثلاثين دقيقة ، فصعد المنبر ، فجلس دون مجلس أبي بكر بمرقاة ، وخطب الناس ، فحمد الله وأثنى عليه ، وصلى على النبي ، وذكر أبا بكر ، وفضله ، وترحم عليه . ثم قال : ما أنا إلا رجل منكم ، ولولا أني كرهت أن أرد أمر خليفة رسول الله لما تقلدت أمركم . فأثنى الناس عليه خيراً . وكان أول ما عمل به عمر أن رد سبايا أهل الردة إلى عشائرهم ، وقال : إني كرهت أن يصير السبي سنة على العرب ، وكتب عمر إلى أبي عبيدة بن الجراح يخبره بوفاة أبي بكر مع يرفأ مولاه ، وكتب بعقده وولايته الشام مكان خالد بن الوليد مع شداد بن أوس ، وصير خالداً موضع أبي عبيدة ، وكان عمر سيء الرأي في خالد ، على أنه ابن خاله ، لقول كان قاله في عمر ، وقد كان خالد بن الوليد ومن معه من المسلمين فتحوا مرج الصفر من أرض دمشق ، وحاصروا مدينة دمشق ، قبل وفاة أبي بكر ، بأربعة أيام ، فستر أبو عبيدة الخبر عن خالد ، حتى ورد كتاب ثان من عمر على أبي عبيدة يأمره أن يتوجه إلى حمص ونواحي الشام ، فعلم بذلك خالداً ، فقال : رحم الله أبا بكر ! لو كان حياً ما عزلني . وكتب عمر إلى أبي عبيدة إن كذب خالد نفسه فيما كان قاله فله عمله ، وإلا فانزع عمامته وشاطره ماله . فشاور خالد أخته ، فقالت : والله ما أراد ابن حنتمة إلا أن تكذب نفسك ، ثم ينزعك من عملك ، فلا تفعلن فلم يكذب نفسه ، فقام بلال فنزع عمامته وشاطره أبو عبيدة ماله ، حتى نعله فأفرد واحدة عن الأخرى !!
» معجم البلدان / ج: 1 ص : 339 :
وفي حديث خالد بن الوليد أنه خطب فقال : إن عمر استعملني على الشام وهو له مهم ، فلما ألقى الشام بوانيه وصار بثينة وعسلاً عزلني واستعمل غيري .

أصلح شخص من عشيرة عمر
• النعمان بن عدي أصلح شخص من عشيرة عمر !
» معجم البلدان / ج: 5 ص : 242 :
ميسان : بالفتح ثم السكون ، وسين مهملة ، وآخره نون : اسم كورة واسعة كثيرة القرى والنخل بين البصرة وواسط قصبتها ميسان ، وفي هذه الكورة أيضاً قرية فيها قبر عزيز النبي ، عليه السلام ، مشهور معمور يقوم بخدمته اليهود ولهم عليه وقوف وتأتيه النذور وأنا رأيته ، وينسب إليه ميساني وميسناني بنونين ، وكان أميرالمؤمنين عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه ، لما فتحت ميسان في أيامه ولاها النعمان بن عدي بن نضلة بن عبدالعزي بن حرثان بن عوف بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب وكان من مهاجرة الحبشة ولم يول عمر أحداً من قوم بني عدي ولاية قط غيره لما كان في نفسه من صلاحه ، وأراد النعمان امرأته معه على الخروج إلى ميسان فأبت عليه ، فكتب النعمان إلى زوجته :
ألا هـل أتـى الحسنـاء أن حليلهـا
بميسان يسقى في زجاج وحنتم ؟
إذا شئت غنتني دهـاقين قـريـة
وصناجـة تجثـو على حرف منسم
فإن كنت ندماني فبالأكبر اسقني
ولا تسقني بالأصـغـر المتثلم
لعـل أمير المؤمنين يسوءه
تنادمنا في الجوسق المتـهـدم
فبلغ ذلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه فكتب إليه : بسم الله الرحمن الرحيم : حم تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلاهو ، أما بعد فقد بلغني قولك :
لعل أميرالمؤمنين يسوءه
تنادمنا في الجوسق المتهدم
وأيم الله لقد ساءني ذلك وقد عزلتك ! فلما قدم عليه قال له : والله ما كان من ذلك شئ وما كان إلا فصل من شعر وجدته وما شربتها قط . فقال عمر : أظن ذلك ولكن لا تعمل لي عملاً أبداً


reputation




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 08:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها