خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))

العودة   منتديات مرسى الولاية > منتديات العقائد والفقه والاخلاق > مرسى أصول الدين العقيدة

الملاحظات

مرسى أصول الدين العقيدة اصول الدين, الاعتقادات, شبهات, أبحاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-2016, 09:40 PM   رقم المشاركة : 1
عباس محمد


©°¨°¤ عضو مميز ¤°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 30 - 3 - 2015
رقم العضوية : 18155
الإقامة : بغداد
مشاركات : 952
بمعدل : 1.31 في اليوم
معدل التقييم : 1371
تقييم : عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد
قوة التقييم : 212

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: عباس محمد غير متواجد حالياً



 

افتراضي عثمان يطالب بإرث زوجات رسول الله فهل كَذَّبْ عتيق أم أنهم أصيبوا بفقدان ذاكرة...؟!!





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






عثمان يطالب بإرث زوجات رسول الله فهل كَذَّبْ عتيق أم أنهم أصيبوا بفقدان ذاكرة...؟!!


يحاول البكرية هضم حق فاطمة الزهراء بأي شكل من الأشكال و يتعلقون بأي قشة لظلم فاطمة عليها السلام ..
عندما نقول لهم أن خبر " لا نورث " خبر آحاد لا حجية فيه و هو مخالف للقرآن و للسنة و للعدل الإلهي و للعقل و المنطق
يقولون أن هناك من شهد بسماعه من رسول الله كزوجات النبي الأكرم صلى الله عليه و آله و سلم ..
~~~~~~

صحيح البخاري - كتاب المغازي - حرق نخل بني النضير قال ولها يقول حسان بن ثابت وهان على سراة بني لؤي حريق بالبويرة مستطير

3809 حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري قال أخبرني مالك بن أوس بن الحدثان النصري أن عمر بن الخطاب دعاه إذ جاءه حاجبه يرفا فقال هل لك في عثمان وعبد الرحمن والزبير وسعد يستأذنون فقال نعم فأدخلهم فلبث قليلا ثم جاء فقال هل لك في عباس وعلي يستأذنان قال نعم فلما دخلا قال عباس يا أمير المؤمنين اقض بيني وبين هذا وهما يختصمان في الذي أفاء الله على رسوله صلى الله عليه وسلم من بني النضير فاستب علي وعباس فقال الرهط يا أمير المؤمنين اقض بينهما وأرح أحدهما من الآخر فقال عمر اتئدوا أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض هل تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا نورث ما تركنا صدقة يريد بذلك نفسه قالوا قد قال - ص 1480 - ذلك فأقبل عمر على عباس وعلي فقال أنشدكما بالله هل تعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال ذلك قالا نعم قال فإني أحدثكم عن هذا الأمر إن الله سبحانه كان خص رسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الفيء بشيء لم يعطه أحدا غيره فقال جل ذكره وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيل ولا ركاب إلى قوله قدير فكانت هذه خالصة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثم والله ما احتازها دونكم ولا استأثرها عليكم لقد أعطاكموها وقسمها فيكم حتى بقي هذا المال منها فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفق على أهله نفقة سنتهم من هذا المال ثم يأخذ ما بقي فيجعله مجعل مال الله فعمل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم حياته ثم توفي النبي صلى الله عليه وسلم فقال أبو بكر فأنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبضه أبو بكر فعمل فيه بما عمل به رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنتم حينئذ فأقبل على علي وعباس وقال تذكران أن أبا بكر فيه كما تقولان والله يعلم إنه فيه لصادق بار راشد تابع للحق ثم توفى الله أبا بكر فقلت أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر فقبضته سنتين من إمارتي أعمل فيه بما عمل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر والله يعلم أني فيه صادق بار راشد تابع للحق ثم جئتماني كلاكما وكلمتكما واحدة وأمركما جميع فجئتني يعني عباسا فقلت لكما إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا نورث ما تركنا صدقة فلما بدا لي أن أدفعه إليكما قلت إن شئتما دفعته إليكما على أن عليكما عهد الله وميثاقه لتعملان فيه بما عمل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وما عملت فيه منذ وليت وإلا فلا تكلماني فقلتما ادفعه إلينا بذلك فدفعته إليكما أفتلتمسان مني قضاء غير ذلك فوالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض لا أقضي فيه بقضاء غير ذلك حتى تقوم الساعة فإن عجزتما عنه فادفعا إلي فأنا أكفيكماه قال فحدثت هذا الحديث عروة بن الزبير فقال صدق مالك بن أوس أنا سمعت عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عثمان إلى أبي بكر يسألنه ثمنهن مما أفاء الله على رسوله صلى الله عليه وسلم فكنت أنا أردهن فقلت لهن ألا تتقين الله - ص 1481 - ألم تعلمن أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول لا نورث ما تركنا صدقة يريد بذلك نفسه إنما يأكل آل محمد صلى الله عليه وسلم في هذا المال فانتهى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم إلى ما أخبرتهن قال فكانت هذه الصدقة بيد علي منعها علي عباسا فغلبه عليها ثم كان بيد حسن بن علي ثم بيد حسين بن علي ثم بيد علي بن حسين وحسن بن حسن كلاهما كانا يتداولانها ثم بيد زيد بن حسن وهي صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا
-------
صحيح البخاري - كتاب فرض الخمس - ما لك فقلت يا رسول الله ما رأيت كاليوم قط عدا حمزة على ناقتي

2926 حدثنا عبد العزيز بن عبد الله حدثنا إبراهيم بن سعد عن صالح عن ابن شهاب قال أخبرني عروة بن الزبير أن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أخبرته أن فاطمة عليها السلام ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم سألت أبا بكر الصديق بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقسم لها ميراثها مما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أفاء الله عليه فقال لها أبو بكر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا نورث ما تركنا صدقة فغضبت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فهجرت أبا بكر فلم تزل مهاجرته حتى توفيت وعاشت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة أشهر قالت وكانت فاطمة تسأل أبا بكر نصيبها مما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر وفدك وصدقته بالمدينة فأبى أبو بكر عليها ذلك وقال لست تاركا شيئا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل به إلا عملت به فإني أخشى إن تركت شيئا من أمره أن أزيغ فأما صدقته بالمدينة فدفعها عمر إلى علي وعباس وأما خيبر وفدك فأمسكها عمر وقال هما صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم كانتا لحقوقه التي تعروه ونوائبه وأمرهما إلى من ولي الأمر قال فهما على ذلك إلى اليوم قال أبو عبد الله اعتراك افتعلت من عروته فأصبته ومنه يعروه واعتراني .

-------


فتح الباري شرح صحيح البخاري - كتاب الفرائض - لا نورث ما تركنا صدقة

ذكر حديث عائشة أن أزواج النبي - صلى الله عليه وسلم - حين توفي أردن أن يبعثن عثمان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهن ، فقالت عائشة : أليس قد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لا نورث ، ما تركنا صدقة أورده من رواية مالك عن ابن شهاب عن عروة ، وهذا الحديث في الموطأ ووقع في رواية ابن وهب عن مالك حدثني ابن شهاب ، وفي الموطأ للدارقطني من طريق القعنبي " يسألنه ثمنهن " وكذا أخرجه من طريق جويرية بن أسماء عن مالك .
وفي الموطأ أيضا أرسلن عثمان بن عفان إلى أبي بكر الصديق ، وفيه : فقالت لهن عائشة وفيه : ما تركنا فهو صدقة وظاهر سياقه أنه من مسند عائشة ، وقد رواه إسحاق بن محمد الفروي عن مالك بهذا السند عن عائشة عن أبي بكر الصديق أورده الدارقطني في الغرائب وأشار إلى أنه تفرد بزيادة أبي بكر في مسنده ، وهذا يوافق رواية - ص 11 - معمر عن ابن شهاب المذكورة في أول هذا الباب ؛ فإن فيه عن عائشة أن أبا بكر قال : " سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول " فذكره ، فيحتمل أن تكون عائشة سمعته من النبي - صلى الله عليه وسلم - كما سمعه أبوها ، ويحتمل أن تكون إنما سمعته من أبيها عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فأرسلته عن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما طالب الأزواج ذلك والله أعلم .

-----------------
المعجم الأوسط أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني الجزء 4 الصفحة 104
3717 - حدثنا عثمان بن خالد بن عمرو السلفي الحمصي قال نا ابراهيم بن العلاء الحمصي قال نا إسماعيل بن عياش عن جعفر بن الحارث عن محمد بن إسحاق عن صالح بن كيسان عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت أرسلن أزواج النبي صلى الله عليه و سلم عثمان بن عفان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهن من رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت عائشة فكنت أنا التي رددتهن عن ذلك أرسلت إليهن لا تفعلن أما سمعتن رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لا نورث ما تركنا صدقة فرجعن
نفس المصدر الجزء الثامن الصفحة 341
8809 - حدثنا مقدام نا سعيد بن عيسى ثنا عبد الرحمن بن القاسم عن بكر بن مضر عن عمرو بن الحارث عن يونس عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت لما مات رسول الله صلى الله عليه و سلم أرسلن أزواجه عثمان بن عفان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهن مما أفاء الله عليه قالت عائشة حتى كنت أردهن عن ذلك فقلت ألا تتقين الله ألم تسمعن رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إنا لا نورث ما تركنا صدقة إنما يأكل آل محمد من مال الله
---------------
مصنف عبد الرزاق - أبو بكر عبد الرزاق بن همام الصنعاني الجزء 5 الصفحة 471

9773 - عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة وعمرة قالا إن أزواج النبي صلى الله عليه و سلم أرسلن إلى أبي بكر يسألن ميراثهن من رسول الله صلى الله عليه و سلم فأرسلت إليهن عائشه ألا تتقين الله ألم يقل رسول الله صلى الله عليه و سلم لانورث ما تركنا صدقة قال فرضين بقولها وتركن ذلك
------------
سنن البيهقي الكبرى - أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الجزء 6 الصفحة 299

قال فحدثت هذا الحديث عروة بن الزبير قال صدق مالك بن أوس أنا سمعت عائشة زوج النبي صلى الله عليه و سلم تقول أرسل أزواج رسول الله صلى الله عليه و سلم عثمان إلى أبي بكر يسألنه ثمنهن مما أفاء الله على رسوله صلى الله عليه و سلم فقلت أنا أردهن عن ذلك فقلت لهن ألا تتقين الله ألم تعلمن أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يقول لا نورث يريد بذلك نفسه ما تركنا صدقة إنما يأكل آل محمد من هذا المال فانتهت أزواج رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى ما اخترتهن
-----------
مسند الصحابة في الكتب التسعة الجزء 72 الصفحة 23
اللَّهِ وَمِيثَاقَهُ لَتَعْمَلَانِ فِيهِ بِمَا عَمِلَ فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبُو بَكْرٍ وَمَا عَمِلْتُ فِيهِ مُنْذُ وَلِيتُ وَإِلَّا فَلَا تُكَلِّمَانِي فَقُلْتُمَا ادْفَعْهُ إِلَيْنَا بِذَلِكَ فَدَفَعْتُهُ إِلَيْكُمَا أَفَتَلْتَمِسَانِ مِنِّي قَضَاءً غَيْرَ ذَلِكَ فَوَاللَّهِ الَّذِي بِإِذْنِهِ تَقُومُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ لَا أَقْضِي فِيهِ بِقَضَاءٍ غَيْرِ ذَلِكَ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ فَإِنْ عَجَزْتُمَا عَنْهُ فَادْفَعَا إِلَيَّ فَأَنَا أَكْفِيكُمَاهُ قَالَ فَحَدَّثْتُ هَذَا الْحَدِيثَ عُرْوَةَ بْنَ الزُّبَيْرِ فَقَالَ صَدَقَ مَالِكُ بْنُ أَوْسٍ أَنَا سَمِعْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقُولُ أَرْسَلَ أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عُثْمَانَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ يَسْأَلْنَهُ ثُمُنَهُنَّ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكُنْتُ أَنَا أَرُدُّهُنَّ فَقُلْتُ لَهُنَّ أَلَا تَتَّقِينَ اللَّهَ أَلَمْ تَعْلَمْنَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ لَا نُورَثُ مَا تَرَكْنَا صَدَقَةٌ يُرِيدُ بِذَلِكَ نَفْسَهُ إِنَّمَا يَأْكُلُ آلُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذَا الْمَالِ فَانْتَهَى أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى مَا أَخْبَرَتْهُنَّ قَالَ فَكَانَتْ هَذِهِ الصَّدَقَةُ بِيَدِ عَلِيٍّ مَنَعَهَا عَلِيٌّ عَبَّاسًا فَغَلَبَهُ عَلَيْهَا ثُمَّ كَانَ بِيَدِ حَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ثُمَّ بِيَدِ حُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ ثُمَّ بِيَدِ عَلِيِّ بْنِ حُسَيْنٍ وَحَسَنِ بْنِ حَسَنٍ كِلَاهُمَا كَانَا يَتَدَاوَلَانِهَا ثُمَّ بِيَدِ زَيْدِ بْنِ حَسَنٍ وَهِيَ صَدَقَةُ

--------------
السنن الكبرى وفي ذيله الجوهر النقي الجزء 6 الصفحة 299

13107- قَالَ فَحَدَّثْتُ هَذَا الْحَدِيثَ عُرْوَةَ بْنَ الزُّبَيْرِ فَقَالَ صَدَقَ مَالِكُ بْنُ أَوْسٍ أَنَا سَمِعْتُ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- تَقُولُ : أَرْسَلَ أَزْوَاجُ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عُثْمَانَ إِلَى أَبِى بَكْرٍ يَسْأَلْنَهُ ثُمُنَهُنَّ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ -صلى الله عليه وسلم- فَقُلْتُ أَنَا أَرُدُهُنَّ عَنْ ذَلِكَ فَقُلْتُ لَهُنَّ أَلاَّ تَتَّقِينَ اللَّهَ أَلَمْ تَعْلَمْنَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- كَانَ يَقُولُ :« لاَ نُورَثُ ». يُرِيدُ بِذَلِكَ نَفْسَهُ :« مَا تَرَكْنَا صَدَقَةٌ إِنَّمَا يَأْكُلُ آلُ مُحَمَّدٍ فِى هَذَا الْمَالِ ». فَانْتَهَى أَزْوَاجُ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِلَى مَا أَخْبَرَتْهُنَّ.

~~~~~~~~~~~~~~~~~~ نكتفي مصادر

أقول :
1 - عثمان بن عفان لم يعترف بحديث " لا نورث ما تركناه صدقة " فلو كان قد سمعه من رسول الله
أو صدقه عندما سمعه من أبو بكر لما ذهب يطالب بإرث زوجات رسول الله و لما طاوعهن في طلبهن
أليس عثمان من واجبه أن يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر لماذا لم يخبرهن أن الأنبياء لا يورثون ..؟

2 - الرواية بحد ذاتها ليست لصالح البكرية فقد ثبت أن و لا زوجة من زوجات الرسول صلى الله عليه و آله و سلم سمعت الحديث إلا عائشة ابنة أبو بكر ابن أبي قحافة ..( واضع الحديث ) ...
قلتم أن فاطمة لم تسمع الحديث
و كل زوجات الرسول أيضا لم يسمعن الحديث ...؟؟؟؟؟




---- البكرية يطعنون بأمهات المؤمنين ----
طالما سمعن الحديث من رسول الله هل يطلبن حقا ليس لهن ..؟؟!!

يقولون أن عائشة كانت تذكرهن بالحديث معتمدين على مفردة ( أليس) ..

فأقول :
هل أصبن بفقدان ذاكـرة جماعي ..؟؟؟!!!!!
أم أن أحدهم ألقى عليهن تعويذة النسيان ..؟؟
يعني كل زوجات الرسول صلى الله عليه و آله و سلم
ينسين الحديث و عائشة فقط التي تتذكره ؟؟

فكأن عائشة أخرجت لهن عصاها و قالت لهن اسكتن و إلا



3 - عائشة أيضا طعنت بأمهات المؤمنين و اتهمتهن بعدم التقوى و أنهن يطلبن حقاً ليس لهن ..!

من كل ما سبق نستخلص أن عثمان بن عفان لم يعترف بحديث لا نورث و كَذَّبَ أبو بكر ...
و عائشة تستخدم الإرهاب و سلطة أبيها ضد زوجات رسول الله لتسكتهن ..
كما أنها تطعن بتقواهن ...
فحديث لا نورث ما هو إلا كذبة كبيرة على رسول الله و مؤامرة تواطئ بها أبو بكر مع عمر و عائشة
ليسرقوا حق فاطمة الزهراء عليها السلام ..


reputation




رد مع اقتباس
قديم 07-08-2016, 10:08 AM   رقم المشاركة : 2
مرسى الولاية

 
الصورة الرمزية مرسى الولاية

©°¨°:: المدير العـام ::°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 21 - 10 - 2009
رقم العضوية : 1862
الإقامة : القطيف
مشاركات : 7,026
بمعدل : 2.59 في اليوم
معدل التقييم : 6314
تقييم : مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية
قوة التقييم : 1153

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: مرسى الولاية غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: عثمان يطالب بإرث زوجات رسول الله فهل كَذَّبْ عتيق أم أنهم أصيبوا بفقدان ذاكرة...؟!!










الله يعطيك العافيه





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها