جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية


العودة   منتديات مرسى الولاية > منتديات العقائد والفقه والاخلاق > مرسى الأحاديث والروايات الشريفة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-07-2014, 04:53 AM   رقم المشاركة : 1
أبو فاطمة

 
الصورة الرمزية أبو فاطمة

°¨°:: المدير العام ::°¨°

©°¨°¤ ياقائم ال محمد ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 18 - 9 - 2008
رقم العضوية : 1
الإقامة : أنتظار الفرج
مشاركات : 9,353
بمعدل : 2.12 في اليوم
معدل التقييم : 7347
تقييم : أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة
قوة التقييم : 1640

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: أبو فاطمة غير متواجد حالياً



 

افتراضي أحاديث حول الولاية لأمير المؤمنين و الآل








أحاديث حول الولاية لأمير المؤمنين والآل من كتاب غاية المرام
أعداد أحاديث سماحة الشيخ أحمد الأتات


(1) ـ حدثنا عبد الله بن عامر عن العباس بن معروف عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله البصري عن أبي المعزى عن أبي بصير عن خيثمة عن أبي جعفر عليه السّلام قال: سمعته يقول نحن جنب الله ونحن صفوته ونحن خيرته ونحن مستودع مواريث الأنبياء ونحن أمناء الله ونحن حجة الله ونحن أركان الإيمان ونحن دعائم الإسلام. (غاية المرام:3/68ح1).

(2) ـ الحسين بن محمّد عن معلّى بن محمّد عن الحسن بن عليّ الوشّاء قال: حدّثنا محمّد بن الفضيل عن أبي حمزة قال: قال: لي أبو جعفر عليه السّلام إنّما يعبد اللّه من يعرف اللّه فأمّا من لا يعرف اللّه فإنّما يعبده هكذا ضلالا قلت: جعلت فداك فما معرفة اللّه قال: تصديق اللّه عزّ وجلّ وتصديق رسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم وموالاة عليّ عليه السّلام والائتمام به وبأئمّة الهدى عليه السّلام والبراءة إلى اللّه عزّ وجلّ من عدوّهم هكذا يعرف اللّه عزّ وجلّ. (غاية المرام:3/68ح2).

(3) ـ الحسين عن معلّى عن الحسن بن عليّ عن أحمد بن عائذ عن أبيه عن ابن أذينة قال: حدّثنا غير واحد عن أحدهما عليه السّلام أنّه قال: لا يكون العبد مؤمنا حتّى يعرف اللّه ورسوله والأئمّة كلّهم وإمام زمانه ويردّ إليه ويسلّم له ثمّ قال: كيف يعرف الآخر وهو يجهل الأوّل. (غاية المرام:3/68ح3).

(4) ـ محمّد بن يحيى عن أحمد بن محمّد عن الحسن بن محبوب عن هشام بن سالم عن زرارة قال: قلت: لأبي جعفر عليه السّلام أخبرني عن معرفة الإمام منكم واجبة على جميع الخلق فقال: إنّ اللّه عزّ وجلّ بعث محمّدا صلّى الله عليه وآله وسلّم إلى النّاس أجمعين رسولا وحجّة للّه على جميع خلقه في أرضه فمن آمن باللّه وبمحمّد رسول اللّه واتّبعه وصدّقه فإنّ معرفة الإمام منّا واجبة عليه ومن لم يؤمن باللّه وبرسوله ولم يتّبعه ولم يصدّقه ويعرف حقّهما فكيف يجب عليه معرفة الإمام وهو لا يؤمن باللّه ورسوله ويعرف حقّهما قال: قلت: فما تقول فيمن يؤمن باللّه ورسوله ويصدّق رسوله في جميع ما أنزل اللّه يجب على أولئك حقّ معرفتكم قال: نعم أليس هؤلاء يعرفون فلانا وفلانا قلت: بلى قال: أترى أنّ اللّه هو الّذي أوقع في قلوبهم معرفة هؤلاء واللّه ما أوقع ذلك في قلوبهم إلّا الشّيطان لا واللّه ما ألهم المؤمنين حقّنا إلّا اللّه عزّ وجلّ. (غاية المرام:3/68ح4).

(5) ـ عنه عن أحمد بن محمّد عن الحسن بن محبوب عن عمرو بن أبي المقدام عن جابر قال: سمعت أبا جعفر عليه السّلام يقول إنّما يعرف اللّه عزّ وجلّ ويعبده من عرف اللّه وعرف إمامه منّا أهل البيت ومن لا يعرف اللّه عزّ وجلّ ولا يعرف الإمام منّا أهل البيت فإنّما يعرف ويعبد غير اللّه هكذا واللّه ضالا. ((غاية المرام:3/69ح5).

(6) ـ الحسين بن محمّد عن معلّى بن محمّد عن محمّد بن جمهور عن فضالة بن أيّوب عن معاوية بن وهب عن ذريح قال: سألت أبا عبد اللّه عليه السّلام عن الأئمّة بعد النّبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم فقال: كان أمير المؤمنين عليه السّلام إماما ثمّ كان الحسن عليه السّلام إماما ثمّ كان الحسين عليه السّلام إماما ثمّ كان عليّ بن الحسين إماما ثمّ كان محمّد بن عليّ إماما من أنكر ذلك كان كمن أنكر معرفة اللّه تبارك وتعالى ومعرفة رسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم ثمّ قال: قلت: ثمّ أنت جعلت فداك فأعدتها عليه ثلاث مرّات فقال: لي إنّي إنّما حدّثتك لتكون من شهداء اللّه تبارك وتعالى في أرضه. (غاية المرام:3/69ح6).

(7) ـ الحسين بن محمّد عن معلّى بن محمّد عن محمّد بن جمهور عن عبد اللّه بن عبد الرّحمن عن الهيثم بن واقد عن مقرّن قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السّلام يقول جاء ابن الكوّاء إلى أمير المؤمنين عليه السّلام فقال: يا أمير المؤمنين وعلى الأعراف رجال يعرفون كلّا بسيماهم فقال: نحن على الأعراف نعرف أنصارنا بسيماهم ونحن الأعراف الّذي لا يعرف اللّه عزّ وجلّ إلّا بسبيل معرفتنا ونحن الأعراف يعرّفنا اللّه عزّ وجلّ يوم القيامة على الصّراط فلا يدخل الجنّة إلّا من عرفنا وعرفناه ولا يدخل النّار إلّا من أنكرنا وأنكرناه إنّ اللّه تبارك وتعالى لو شاء لعرّف العباد نفسه ولكن جعلنا أبوابه وصراطه وسبيله والوجه الّذي يؤتى منه فمن عدل عن ولايتنا أو فضّل علينا غيرنا فإنّهم عن الصّراط لناكبون فلا سواء من اعتصم النّاس به ولا سواء حيث ذهب النّاس إلى عيون كدرة يفرغ بعضها في بعض وذهب من ذهب إلينا إلى عيون صافية تجري بأمر ربّها لا نفاد لها ولا انقطاع. ((غاية المرام:3/69ح7).

(8) ـ حدثنا علي بن عيسى القمي رض قال: حدثني علي بن محمد بن ماجيلويه رض قال: حدثني أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن خلف بن حماد الأسدي عن أبي الحسن العبدي عن سليمان بن مهران عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن علي قال: قال: رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يا علي أنت أخي ووارثي ووصيي وخليفتي في أهلي وأمتي في حياتي وبعد مماتي محبك محبي ومبغضك مبغضي يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة يا علي أنا وأنت والأئمة من ولدك سادة في الدنيا وملوك في الآخرة من عرفنا فقد عرف الله ومن أنكرنا فقد أنكر الله عز وجل. (غاية المرام:3/70ح8).

(9) ـ عن أحمد بن زياد بن جعفر قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه عن علي بن معبد عن الحسين بن خالد عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا عن أبيه عن آبائه عليه السَّلام قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم: أنا سيد من خلق الله عز وجل وأنا خير من جبرئيل وميكائيل وإسرافيل وحملة العرش وجميع ملائكة الله المقربين وأنبياء الله المرسلين وأنا صاحب الشفاعة والحوض الشريف وأنا وعليّ أبوا هذه الأمة من عرفنا فقد عرف الله عز وجل ومن أنكرنا فقد أنكر الله عز وجل ومن علي سبطا أمتي وسيدا شباب أهل الجنة الحسن والحسين ومن ولد الحسين تسعة أئمة طاعتهم طاعتي ومعصيتهم معصيتي تاسعهم قائمهم ومهديهم.

(10) ـ عن محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي الله عنه قال: حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن ابن سنان عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السَّلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السَّلام: في خطبته أنا الهادي أنا المهتدي وأنا أبو اليتامى والمساكين وزوج الأرامل وأنا ملجأ كل ضعيف ومأمن كل خائف وأنا قائد المؤمنين إلى الجنة وأنا حبل الله المتين وأنا عروة الله الوثقى وكلمة الله التقوى وأنا عين الله ولسانه الصادق ويده وأنا جنب الله الذي يقول: ]أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يا حَسْرَتى عَلى ما فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ[ وأنا يد الله المبسوطة على عباده بالرحمة والمغفرة وأنا باب حطة من عرفني وعرف حقي فقد عرف ربه لأني وصي نبيه في أرضه وحجته على خلقه لا ينكر هذا إلا راد على الله وعلى رسوله.

(11) ـ عن محمد بن علي رحمه الله عن عمه محمد بن أبي القسم عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن زياد بن المنذر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم: المخالف على علي بن أبي طالب عليه السَّلام بعدي كافر والمشرك به مشرك والمحب له مؤمن والمبغض له منافق والمقتفي لأثره لاحق والمحارب له مارق والراد عليه زاهق علي نور الله في بلاده وحجته على عباده علي سيف الله على أعدائه ووارث علم أنبيائه علي كلمة الله العليا وكلمة أعدائه السفلى علي سيد الأوصياء ووصي سيد الأنبياء علي أمير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وإمام المسلمين لا يقبل الله الإيمان إلا بولايته وطاعته.

(12) ـ عن عبد الله بن الحسن المؤدب عن أحمد بن علي الأصبهاني عن إبراهيم بن محمد الثقفي عن قتيبة بن سعيد عن عمرو بن غزوان عن أبي مسلم قال: خرجت مع الحسن البصري وأنس بن مالك حتى أتينا باب أم سلمة فقعد أنس على الباب ودخلت مع الحسن البصري فسمعت الحسن وهو يقول السلام عليك يا أماه ورحمة الله وبركاته فقالت له: وعليك السلام من أنت يا بني فقال: أنا الحسن البصري فقالت: فيما جئت يا حسن فقال: لها جئت لتحدثيني بحديث سمعته أذناك من رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم في علي بن أبي طالب عليه السَّلام فقالت: أم سلمة والله لأحدثنك بحديث سمعته من رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم وإلا فصمتا ورأته عيناي وإلا فعميتا ووعاه قلبي وإلا فطبع الله عليه وأخرس لساني إن لم أكن سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم يقول لعلي بن أبي طالب عليه السَّلام: يا علي ما من عبد لقي الله يوم يلقاه جاحدا لولايتك إلا لقي بعبادة صنم أو وثن قال: فسمعت الحسن البصري وهو يقول: الله أكبر أشهد أن عليا مولاي ومولى المؤمنين فلما خرج قال: له أنس بن مالك ما لي أراك تكبر قال: سألت أمنا أم سلمة أن تحدثني بحديث سمعته من رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم في علي عليه السَّلام فقالت: لي كذا وكذا فقلت: الله أكبر أشهد أن عليا مولاي ومولى كل مؤمن قال: فسمعت عند ذلك أنس بن مالك وهو يقول أشهد على رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم أنه قال: هذه المقالة ثلاث مرات أو أربع مرات.

(13) ـ يحيى بن أبي القاسم عن الإمام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السَّلام) عن عليّ قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم: الأئمّة بعدي اثنا عشر أوّلهم عليّ بن أبي طالب وآخرهم القائم خلفائي وأوصيائي وأوليائي وحجّة الله على أمّتي بعدي المقرُّ بهم مؤمنٌ والمنكِرُ لهم كافرٌ.

(14) ـ عن محمد بن موسى بن المتوكل رضي الله عنه قال حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي قال حدثنا موسى بن عمران النخعي عن عمه الحسين بن يزيد عن الحسن بن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليه السَّلام قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم: حدثني جبرئيل عن رب العزة جل جلاله أنه قال: من علم أن لا إله إلا أنا وحدي وأن محمدا عبدي ورسولي وأن علي بن أبي طالب خليفتي وأن الأئمة من ولده حججي أدخله الجنة برحمتي ونجيته من النار بعفوي وأبحت له جواري وأوجبت له كرامتي وأتممت عليه نعمتي وجعلته من خاصتي وخالصتي إن ناداني لبيته وإن دعاني أجبته وإن سألني أعطيته وإن سكت ابتدأته وإن أساء رحمته وإن فر مني دعوته وإن رجع إلي قبلته وإن قرع بابي فتحته ومن لم يشهد أن لا إله إلا أنا وحدي أو شهد بذلك ولم يشهد أن محمدا عبدي ورسولي أو شهد بذلك ولم يشهد أن علي بن أبي طالب خليفتي أو شهد بذلك ولم يشهد أن الأئمة من ولده حججي فقد جحد نعمتي وصغر عظمتي وكفر بآياتي وكتبي إن قصدني حجبته وإن سألني حرمته وإن ناداني لم أسمع نداءه وإن دعاني لم أستجب دعاءه وإن رجاني خيبته وذلك جزاؤه مني وما أنا بظلام للعبيد فقام جابر بن عبد الله الأنصاري فقال يا رسول الله ومن الأئمة من ولد علي بن أبي طالب قال الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ثم سيد العابدين في زمانه علي بن الحسين ثم الباقر محمد بن علي وستدركه يا جابر فإذا أدركته فأقرئه مني السلام ثم الصادق جعفر بن محمد ثم الكاظم موسى بن جعفر ثم الرضا علي بن موسى ثم التقي محمد بن علي ثم النقي علي بن محمد ثم الزكي الحسن بن علي ثم ابنه القائم بالحق مهدي أمتي الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما هؤلاء يا جابر خلفائي وأوصيائي وأولادي وعترتي من أطاعهم فقد أطاعني ومن عصاهم فقد عصاني ومن أنكرهم أو أنكر واحدا منهم فقد أنكرني بهم يمسك الله عز وجل السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه وبهم يحفظ الله الأرض أن تميد بأهلها.

(15) ـ حدثني علي بن الحسن قال حدثني هارون بن موسى قال حدثني أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن شيبان القزويني قال حدثنا أبو عمر أحمد بن علي الفيدي قال حدثنا سعد بن مسروق قال حدثنا عبد الكريم بن هلال المكي عن أبي الطفيل عن أبي ذر رضي الله عنه قال سمعت فاطمة عليه السَّلام تقول سألت أبي عليه السَّلام عن قول الله تبارك وتعالى وعَلَى الْأَعْرافِ رِجالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيماهُمْ قال هم الأئمة بعدي علي وسبطاي وتسعة من
صلب الحسين هم رجال الأعراف لا يدخل الجنة إلا من يعرفهم ويعرفونه ولا يدخل النار إلا من أنكرهم وينكرونه لا يعرف الله إلا بسبيل معرفتهم.

(16) ـ عن محمد بن إبراهيم بن إسحاق رضي الله عنه قال أخبرنا أحمد بن محمد الهمداني قال حدثنا محمد بن هشام قال حدثنا علي بن الحسن السائح قال سمعت الحسن بن علي العسكري يقول: حدثني أبي عن أبيه عن جده عليه السَّلام قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم: لعلي بن أبي طالب عليه السَّلام يا علي لا يحبك إلا من طابت ولادته ولا يبغضك إلا من خبثت ولادته ولا يواليك إلا مؤمن ولا يعاديك إلا كافر فقام إليه عبد الله بن مسعود فقال يا رسول الله قد عرفنا علامة خبيث الولادة والكافر في حياتك ببغض علي وعداوته فما علامة خبيث الولادة والكافر بعدك إذا أظهر الإسلام بلسانه وأخفى مكنون سريرته فقال عليه السَّلام: يا ابن مسعود علي بن أبي طالب إمامكم بعدي وخليفتي عليكم فإذا مضى فابني الحسن إمامكم بعده وخليفتي عليكم فإذا مضى فابني الحسين إمامكم بعده وخليفتي عليكم ثم تسعة من ولد الحسين واحد بعد واحد أئمتكم وخلفائي عليكم تاسعهم قائم أمتي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما لا يحبهم إلا من طابت ولادته ولا يبغضهم إلا من خبثت ولادته ولا يواليهم إلا مؤمن ولا يعاديهم إلا كافر من أنكر واحدا منهم فقد أنكرني ومن أنكرني فقد أنكر الله عز وجل ومن جحد واحدا منهم فقد جحدني ومن جحدني فقد جحد الله عز وجل لأن طاعتهم طاعتي وطاعتي طاعة الله ومعصيتهم معصيتي ومعصيتي معصية الله عز وجل يا ابن مسعود إياك أن تجد في نفسك حرجا مما أقضي فتكفر فو عزة ربي ما أنا متكلف ولا ناطق عن الهوى في علي والأئمة من ولده ثم قال عليه السَّلام: وهو رافع يديه إلى السماء اللهم وال من والى خلفائي وأئمة أمتي بعدي وعاد من عاداهم وانصر من نصرهم واخذل من خذلهم ولا تخل الأرض من قائم منهم بحجتك ظاهرا أو خافيا مغمورا لئلا يبطل دينك وحجتك وبرهانك وبيناتك ثم قال عليه السَّلام: يا ابن مسعود قد جمعت لكم في مقامي هذا ما إن فارقتموه هلكتم وإن تمسكتم به نجوتم والسلام على من اتبع الهدى.

(17) ـ قال: أخبرني أبو الحسن علي بن بلال المهلبي قال: حدثنا عبد الله بن راشد الأصفهاني قال: حدثنا إبراهيم بن محمد الثقفي قال: أخبرنا إسماعيل بن صبيح قال: حدثنا سالم بن أبي سالم المصري عن أبي هارون العبدي قال: كنت أرى رأي الخوارج لا رأي لي غيره حتى جلست إلى أبي سعيد الخدري رحمه الله فسمعته يقول: أمر الناس بخمس فعملوا بأربع وتركوا واحدة فقال له: رجل يا أبا سعيد ما هذه الأربع التي عملوا بها قال: الصلاة والزكاة والحج وصوم شهر رمضان قال: فما الواحدة التي تركوها قال: ولاية علي بن أبي طالب عليه السّلام قال: الرجل وإنها المفترضة معهن قال: أبو سعيد نعم ورب الكعبة قال: الرجل فقد كفر الناس إذن قال: أبو سعيد فما ذنبي؟.

(18) ـ حدثنا محمد بن عبد الله الشيباني والقاضي أبو الفرج المعافى بن زكريا البغدادي والحسن بن محمد بن سعيد والحسين بن علي بن الحسن الرازي جميعا قالوا حدثنا أبو علي محمد بن همام بن سهيل الكاتب قال: حدثني محمد بن جمهور العمي عن أبيه محمد بن جمهور قال: حدثني عثمان بن عمر قال: حدثني شعبة عن سعيد بن إبراهيم عن عبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة قال: كنت عند النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم وأبو بكر وعمر والفضل بن العباس وزيد بن حارثة وعبد الله بن مسعود إذ دخل الحسين بن علي عليه السّلام فأخذه النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم وقبله ثم قال: حبقه حبقه ترق عين بقه ووضع فمه على فمه ثم قال: اللهم إني أحبه فأحبه وأحب من يحبه يا حسين أنت الإمام ابن الإمام أبو الأئمة التسعة من ولدك أئمة أبرار فقال له: عبد الله بن مسعود ما هؤلاء الأئمة الذين ذكرتهم يا رسول الله في صلب الحسين فأطرق مليا ثم رفع رأسه وقال يا عبد الله سألت عظيما ولكني أخبرك أن ابني هذا ووضع يده على كتف الحسين عليه السّلام يخرج من صلبه ولد مبارك سمي جده علي عليه السّلام يسمى العابد ونور الزهاد ويخرج من صلب علي ولد اسمه اسمي وأشبه الناس بي يبقر العلم بقرا وينطق بالحق ويأمر بالصواب ويخرج الله من صلبه كلمة الحق ولسان الصدق فقال له: ابن مسعود فما اسمه يا نبي الله قال: فقال له: جعفر صادق في قوله وفعاله الطاعن عليه كالطاعن علي والراد عليه كالراد علي ثم دخل حسان بن ثابت وأنشد في رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم شعرا وانقطع الحديث فلما كان من الغد صلى بنا رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ثم دخل بيت عائشة ودخلنا معه أنا وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن العباس وكان من دأبه عليه السّلام إذا لم يسأل ابتدأ فقلت له: بأمي أنت وأبي يا رسول الله ألا تخبرني بباقي الخلفاء من صلب الحسين عليه السّلام قال: نعم يا أبا هريرة ويخرج الله من صلبه مولود طاهر أسمر رابعه سمي موسى بن عمران ثم قال: له ابن عباس ثم من يا رسول الله قال: يخرج موسى علي ابنه يدعى بالرضا موضع العلم ومعدن الحلم ثم قال: عليه السّلام: بأبي المقتول في أرض الغربة ويخرج من صلب علي ابنه محمد المحمود أطهر الناس خلقا وأحسنهم خلقا ويخرج من صلب محمد ابنه علي طاهر الجيب صادق اللهجة ويخرج من صلب علي الحسن الميمون التقي الطاهر الناطق عن الله وأبو حجة الله ويخرج من صلب الحسن قائمنا أهل البيت يملأها قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما له غيبة موسى وحكم داود وبهاء عيسى ثم تلا عليه السّلام ذرّيّة بعضها من بعض واللّه سميع عليم فقال له: علي بن أبي طالب عليه السّلام بأبي أنت وأمي يا رسول الله من هؤلاء الذين ذكرتهم قال: يا علي أسامي الأوصياء من بعدك والعترة الطاهرة والذرية المباركة ثم قال: والذي نفس محمد بيده لو أن رجلا عبد الله ألف عام ثم ألف عام ما بين الركن والمقام ثم أتى جاحدا بولايتهم لأكبه الله في النار كائنا ما كان.
قال: أبو علي بن همام العجب كل العجب من أبي هريرة أنه يروي مثل هذه الأخبار ثم ينكر فضائل أهل البيت عليه السّلام.

(19) ـ محمّد بن يحيى عن محمّد بن الحسين عن صفوان بن يحيى عن العلاء بن رزين عن محمّد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر عليه السّلام يقول: كلّ من دان اللّه عزّ وجلّ بعبادة يجهد فيها نفسه ولا إمام له من اللّه فسعيه غير مقبول وهو ضالّ متحيّر واللّه شانئ لأعماله ومثله كمثل شاة ضلّت عن راعيها وقطيعها فهجمت ذاهبة وجائية يومها فلمّا جنّها اللّيل بصرت بقطيع غنم مع راعيها فحنّت إليها واغترّت بها فباتت معها في مربضها فلمّا أن ساق الرّاعي قطيعه أنكرت راعيها وقطيعها فهجمت متحيّرة تطلب راعيها وقطيعها فبصرت بغنم مع راعيها فحنّت إليها واغترّت بها فصاح بها الرّاعي الحقي براعيك وقطيعك فأنت تائهة متحيّرة عن راعيك وقطيعك فهجمت ذعرة متحيّرة تائهة لا راعي لها يرشدها إلى مرعاها أو يردّها فبينا هي كذلك إذا اغتنم الذّئب ضيعتها فأكلها وكذلك واللّه يا محمّد من أصبح من هذه الأمّة لا إمام له من اللّه عزّ وجلّ ظاهر عادل أصبح ضالّا تائها وإن مات على هذه الحالة مات ميتة كفر ونفاق واعلم يا محمّد أنّ أئمّة الجور وأتباعهم لمعزولون عن دين اللّه قد ضلّوا وأضلّوا فأعمالهم الّتي يعملونها كرماد اشتدّت به الرّيح في يوم عاصف لا يقدرون ممّا كسبوا على شي‏ء ذلك هو الضّلال البعيد.

(20) ـ عدّة من أصحابنا عن أحمد بن محمّد بن عيسى عن ابن محبوب عن عبد العزيز العبديّ عن عبد اللّه بن أبي يعفور قال: قلت لأبي عبد اللّه عليه السّلام إنّي أخالط النّاس فيكثر عجبي من أقوام لا يتولّونكم ويتولّون فلانا وفلانا لهم أمانة وصدق ووفاء وأقوام يتولّونكم ليس لهم تلك الأمانة ولا الوفاء والصّدق قال: فاستوى أبو عبد اللّه عليه السّلام جالسا فأقبل عليّ كالغضبان ثمّ قال: لا دين لمن دان اللّه بولاية إمام جائر ليس من اللّه ولا عتب على من دان بولاية إمام عادل من اللّه قلت لا دين لأولئك ولا عتب على هؤلاء قال: نعم لا دين لأولئك ولا عتب على هؤلاء ثمّ قال: ألا تسمع لقول اللّه عزّ وجلّ:]اللّه وليّ الّذين آمنوا يخرجهم من الظّلمات إلى النّور[ يعني من ظلمات الذّنوب إلى نور التّوبة والمغفرة لولايتهم كلّ إمام عادل من اللّه وقال ]و الّذين كفروا أولياؤهم الطّاغوت يخرجونهم من النّور إلى الظّلمات[ إنّما عنى بهذا أنّهم كانوا على نور الإسلام فلمّا أن تولّوا كلّ إمام جائر ليس من اللّه عزّ وجلّ خرجوا بولايتهم إيّاه من نور الإسلام إلى ظلمات الكفر فأوجب اللّه لهم النّار مع الكفّار فأولئك أصحاب النّار هم فيها خالدون.

(21) ـ وعنه عن هشام بن سالم عن حبيب السّجستانيّ عن أبي جعفر عليه السّلام قال: قال: اللّه تبارك وتعالى لأعذّبنّ كلّ رعيّة في الإسلام دانت بولاية كلّ إمام جائر ليس من اللّه وإن كانت الرّعيّة في أعمالها برّة تقيّة ولأعفونّ عن كلّ رعيّة في الإسلام دانت بولاية كلّ إمام عادل من اللّه وإن كانت الرّعيّة في أنفسها ظالمة مسيئة.

(22) ـ عليّ بن محمّد عن ابن جمهور عن أبيه عن صفوان عن ابن مسكان عن عبد اللّه بن سنان عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال: إنّ اللّه لا يستحيي أن يعذّب أمّة دانت بإمام ليس من اللّه وإن كانت في أعمالها برّة تقيّة وإنّ اللّه ليستحيي أن يعذّب أمّة دانت بإمام من اللّه وإن كانت في أعمالها ظالمة مسيئة.

(23) ـ محمّد بن يحيى عن أحمد بن محمّد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن إسحاق بن غالب عن أبي عبد اللّه عليه السّلام في خطبة له يذكر فيها حال الأئمة عليهم السّلام وصفاتهم إنّ اللّه عزّ وجلّ أوضح بأئمّة الهدى من أهل بيت نبيّنا عن دينه وأبلج بهم عن سبيل منهاجه وفتح بهم عن باطن ينابيع علمه فمن عرف من أمّة محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم واجب حقّ إمامه وجد طعم حلاوة إيمانه وعلم فضل طلاوة إسلامه لأنّ اللّه تبارك وتعالى نصب الإمام علما لخلقه وجعله حجّة على أهل موادّه وعالمه وألبسه اللّه تاج الوقار وغشّاه من نور الجبّار يمدّ بسبب إلى السّماء لا ينقطع عنه موادّه ولا ينال ما عند اللّه إلّا بجهة أسبابه ولا يقبل اللّه أعمال العباد إلّا بمعرفته.

(24) ـ عن عبد الله بن عمر قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم: إنّ الله أوحى إليَّ ليلة أُسري بي: يا محمّد مَن خلّفتَ في الأرض على أمّتكَ ـ وهو أعلم بذلك، قلت: يا ربّ أخي، قال: يا محمّد عليّ بن أبي طالب، قلت: نعم يا رب، قال: يا محمّد إني اطلعت إلى الأرض اطلاعة اخترتكَ منها فلا أُذكَر حتى تُذكَر معي أنا المحمود أنتَ محمّد، ثمّ إني اطلعتُ إلى الأرض اطّلاعة أخرى فاخترتُ عليّ بن أبي طالب، فجعلتُهُ وصيّكَ فانتَ سيّد الأنبياء وعليّ سيّد الأوصياء، ثمّ شققتُ له إسماً من أسمائي فأنا الأعلى وهو عليّ، إن يخلقت عليّاً وفاطمة والحسن والحسين والأئمّة من نورٍ واحدٍ ثمّ عرضتُ ولايتهم على الملائكة فمَن قبِلَها كان المقرَّبين ومَن جحدها كان من الكافرين، يا محمّد لو أنّ عبداً من عبادي عبدني حتى ينقطع ثمّ يلقاني جاحداً لولايتهم أدخلته في النار، ثمّ قال: يا محمّد أتحبّ أنْ تراهم؟ قلت: نعم، فقال: تقدّم أمامك، فتقدمتُ أمامي فإذا بعليّ بن أبي طالب والحسن بن عليّ والحسين بن عليّ وعليّ بن الحسين ومحمّد بن عليّ وجعفر بن محمّد وموسى بن جعفر وعليّ بن موسى ومحمّد بن عليّ وعليّ بن محمّد والحسن بن عليّ والحجّة القائم كأنه كوكبٌ دريٌّ في وسطهم فقلتُ: ومَن هؤلاء؟ قال: هؤلاء الأئمّة وهذا القائم يحلّ حلالي ويحرّم حرامي وينتقم من أعدائي، يا محمّد أحِبَّه فإني أحبّ مَن يحبّه.

(25) ـ عن القطان عن عبد الرحمن بن أبي حاتم عن هارون بن إسحاق عن عبدة بن سليمان عن كامل بن العلاء عن حبيب بن أبي ثابت عن ابن جبير عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم لعلي بن أبي طالب (عليه السَّلام): يا علي أنت صاحب حوضي وصاحب لوائي ومنجز عداتي وحبيب قلبي ووارث علمي وأنت مستودع مواريث الأنبياء وأنت أمين الله في أرضه وأنت حجة الله على بريته وأنت ركن الإيمان وأنت مصباح الدجى وأنت منار الهدى وأنت العلم المرفوع لأهل الدنيا من تبعك نجا ومن تخلف عنك هلك وأنت الطريق الواضح وأنت الصراط المستقيم وأنت قائد الغر المحجلين وأنت يعسوب المؤمنين وأنت مولى من أنا مولاه وأنا مولى كل مؤمن ومؤمنة لا يحبك إلا طاهر الولادة ولا يبغضك إلا خبيث الولادة وما عرج بي ربي عز وجل إلى السماء قط وكلمني ربي إلا قال لي: يا محمد أقرئ عليا مني السلام وعرفه أنه إمام أوليائي ونور أهل طاعتي فهنيئا لك يا علي هذه الكرامة.

(26) ـ عليّ بن إبراهيم عن أبيه وعبد اللّه بن الصّلت جميعاً عن حمّاد بن عيسى عن حريز بن عبد اللّه عن زرارة عن أبي جعفرٍ عليه السَّلام قال: بني الإسلام على خمسة أشياء على الصّلاة والزّكاة والحجّ والصّوم والولاية قال: زرارة فقلت: وأيّ شي‏ءٍ من ذلك أفضل فقال: الولاية أفضل لأنّها مفتاحهنّ والوالي هو الدّليل عليهنّ قلت: ثمّ الّذي يلي ذلك في الفضل فقال: الصّلاة إنّ رسول اللّه صلّى الله عليه وآله وسلَّم قال: الصّلاة عمود دينكم قال: قلت: ثمّ الّذي يليها في الفضل قال: الزّكاة لأنّه قرنها بها وبدأ بالصّلاة قبلها وقال: رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم:الزّكاة تذهب الذّنوب قلت: والّذي يليها في الفضل قال: الحجّ قال: اللّه عزّ وجلّ وللّه على النّاس حجّ البيت من استطاع إليه سبيلًا ومن كفر فإنّ اللّه غنيّ عن العالمين وقال: رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم:لحجّة مقبولة خير من عشرين صلاةً نافلةً ومن طاف بهذا البيت طوافاً أحصى فيه أسبوعه وأحسن ركعتيه غفر اللّه له وقال: في يوم عرفة ويوم المزدلفة ما قال: قلت: فما ذا يتبعه قال: الصّوم قلت: وما بال الصّوم صار آخر ذلك أجمع قال: قال: رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم:الصّوم جنّة من النّار قال: ثمّ قال: إنّ أفضل الأشياء ما إذا فاتك لم تكن منه توبة دون أن ترجع إليه فتؤدّيه بعينه إنّ الصّلاة والزّكاة والحجّ والولاية ليس يقع شي‏ء مكانها دون أدائها وإنّ الصّوم إذا فاتك أو قصّرت أو سافرت فيه أدّيت مكانه أيّاماً غيرها وجزيت ذلك الذّنب بصدقةٍ ولا قضاء عليك وليس من تلك الأربعة شي‏ء يجزيك مكانه غيره قال: ثمّ قال: ذروة الأمر وسنامه ومفتاحه وباب الأشياء ورضا الرّحمن الطّاعة للإمام بعد معرفته إنّ اللّه عزّ وجلّ يقول من يطع الرّسول فقد أطاع اللّه ومن تولّى فما أرسلناك عليهم حفيظاً أما لو أنّ رجلًا قام ليله وصام نهاره وتصدّق بجميع ماله وحجّ جميع دهره ولم يعرف ولاية وليّ اللّه فيواليه ويكون جميع أعماله بدلالته إليه ما كان له على اللّه جلّ وعزّ حقّ في ثوابه ولا كان من أهل الإيمان ثمّ قال: أولئك المحسن منهم يدخله اللّه الجنّة بفضل رحمته.

(27) ـ أخبرنا محمد بن محمد، قال: أخبرنا أبو الحسن علي بن خالد المراغي، قال: حدثنا الحسن بن علي بن الحسن الكوفي، قال: حدثنا إسماعيل بن محمد المزني، قال: حدثنا سلام بن أبي عمرة الخراساني، عن سعد بن سعيد، عن يونس بن الحباب، عن علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام، قال: قال: رسول الله صلى الله عليه وآله ما بال أقوام إذا ذكر عندهم آل إبراهيم عليه السلام فرحوا واستبشروا، وإذا ذكر عندهم آل محمد عليهم السلام اشمأزت قلوبهم والذي نفس محمد بيده لو أن عبدا جاء يوم القيامة بعمل سبعين نبيا ما قبل الله ذلك منه حتى يلقاه بولايتي وولاية أهل بيتي.

28 ـ حدثنا أبو منصور السكري، قال: حدثني جدي علي بن عمر، قال: حدثني العباس بن يوسف الشكلي، قال: حدثنا عبد الله بن هشام، قال: حدثنا محمد ابن مصعب القرقساني، قال: حدثنا الهيثم بن جماز، عن يزيد الرقاشي، عن أنس بن مالك، قال: رجعنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله قافلين من تبوك، فقال: لي في بعض الطريق ألقوا لي الأحلاس والأقتاب، ففعلوا فصعد رسول الله صلى الله عليه وآله فخطب، فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله، ثم قال: معاشر الناس، ما لي إذا ذكر آل إبراهيم عليه السلام تهللت وجوهكم، وإذا ذكر آل محمد صلى الله عليه وآله كأنما يفقأ في وجوهكم حب الرمان، فو الذي بعثني بالحق نبيا، لو جاء أحدكم يوم القيامة بأعمال كأمثال الجبال ولم يجي‏ء بولاية علي بن أبي طالب لأكبه الله عز وجل في النار.

--------------------------------















التوقيع - أبو فاطمة

يارب محمد وال محمد صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال محمد بالقائم من ال محمد
كيف نتشرف بلقاء الإمام المعظَّم المهدي الموعود عليه السَّلام
من الرابط التالي
http://aletra.org/subject.php?id=730


عن الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، أنه قال لأبي هاشم الجعفري : " يا أبا هاشم ، سيأتي زمان على الناس وجوههم ضاحكة مستبشرة ، وقلوبهم مظلمة متكدرة ، السنة فيهم بدعة ، والبدعة فيهم سنة ، المؤمن بينهم محقر ، والفاسق بينهم موقر ، أمراؤهم جاهلون جائرون ، وعلماؤهم في أبواب الظلمة [ سائرون ] ، أغنياؤهم يسرقون زاد الفقراء ، وأصاغرهم يتقدمون على الكبراء ، وكل جاهل عندهم خبير ، وكل محيل عندهم فقير ، لا يميزون بين المخلص والمرتاب ، لا يعرفون الضأن من الذئاب ، علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض ، لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف ، وأيم الله إنهم من أهل العدول والتحرف ، يبالغون في حب مخالفينا ، ويضلون شيعتنا وموالينا ، إن نالوا منصبا لم يشبعوا عن الرشاء ، وإن خذوا عبدوا الله على الرياء ، ألا إنهم قطاع طريق المؤمنين ، والدعاة إلى نحلة الملحدين ، فمن أدركهم فليحذرهم ، وليصن دينه وإيمانه ، ثم قال : يا أبا هاشم هذا ما حدثني أبي ، عن آبائه جعفر بن محمد ( عليهم السلام ) ، وهو من أسرارنا ، فاكمته إلا عن أهله "


رد مع اقتباس
قديم 23-11-2019, 07:18 PM   رقم المشاركة : 2
خادمة المولى

 
الصورة الرمزية خادمة المولى

©°¨°¤ عضو نشيط ¤°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 16 - 6 - 2017
رقم العضوية : 19810
الإقامة : العراق..ذي قار
مشاركات : 119
بمعدل : 0.10 في اليوم
معدل التقييم : 318
تقييم : خادمة المولى خادمة المولى خادمة المولى خادمة المولى
قوة التقييم : 190

معلومات إضافية

الجنس: أنثى

الحالة: خادمة المولى غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: أحاديث حول الولاية لأمير المؤمنين و الآل








اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم











التوقيع - خادمة المولى

إن مخالفة الأحكام العقلية، يوجب ضمور القلب وتضييق الإناء.. بينما العمل بما أمرنا به، يوجب سعة هذا الوعاء وهذا القلب...

رد مع اقتباس
قديم 19-01-2020, 08:18 AM   رقم المشاركة : 3
أبو فاطمة

 
الصورة الرمزية أبو فاطمة

°¨°:: المدير العام ::°¨°

©°¨°¤ ياقائم ال محمد ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 18 - 9 - 2008
رقم العضوية : 1
الإقامة : أنتظار الفرج
مشاركات : 9,353
بمعدل : 2.12 في اليوم
معدل التقييم : 7347
تقييم : أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة
قوة التقييم : 1640

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: أبو فاطمة غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: أحاديث حول الولاية لأمير المؤمنين و الآل








أحسن الله لنا ولكم











التوقيع - أبو فاطمة

يارب محمد وال محمد صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال محمد بالقائم من ال محمد
كيف نتشرف بلقاء الإمام المعظَّم المهدي الموعود عليه السَّلام
من الرابط التالي
http://aletra.org/subject.php?id=730


عن الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، أنه قال لأبي هاشم الجعفري : " يا أبا هاشم ، سيأتي زمان على الناس وجوههم ضاحكة مستبشرة ، وقلوبهم مظلمة متكدرة ، السنة فيهم بدعة ، والبدعة فيهم سنة ، المؤمن بينهم محقر ، والفاسق بينهم موقر ، أمراؤهم جاهلون جائرون ، وعلماؤهم في أبواب الظلمة [ سائرون ] ، أغنياؤهم يسرقون زاد الفقراء ، وأصاغرهم يتقدمون على الكبراء ، وكل جاهل عندهم خبير ، وكل محيل عندهم فقير ، لا يميزون بين المخلص والمرتاب ، لا يعرفون الضأن من الذئاب ، علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض ، لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف ، وأيم الله إنهم من أهل العدول والتحرف ، يبالغون في حب مخالفينا ، ويضلون شيعتنا وموالينا ، إن نالوا منصبا لم يشبعوا عن الرشاء ، وإن خذوا عبدوا الله على الرياء ، ألا إنهم قطاع طريق المؤمنين ، والدعاة إلى نحلة الملحدين ، فمن أدركهم فليحذرهم ، وليصن دينه وإيمانه ، ثم قال : يا أبا هاشم هذا ما حدثني أبي ، عن آبائه جعفر بن محمد ( عليهم السلام ) ، وهو من أسرارنا ، فاكمته إلا عن أهله "


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لأمير, أحاديث, والآل, المؤمنين, الولاية, حول

***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 01:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.


هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها