خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))


الملاحظات

مرسى أصول الدين العقيدة اصول الدين, الاعتقادات, شبهات, أبحاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2019, 06:33 PM   رقم المشاركة : 1
الشيخ عباس محمد


©°¨°¤ عضو ذهبي ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 30 - 3 - 2015
رقم العضوية : 18155
الإقامة : بغداد
مشاركات : 2,345
بمعدل : 1.52 في اليوم
معدل التقييم : 1371
تقييم : الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد
قوة التقييم : 467

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً



 

افتراضي لقب الفاروق ليس لعمر بل لعلي/ مصادر سنية





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






لقب الفاروق

• قالوا سماه الله به لأنه قتل منافقاً .. ولكن النبي لم يقتل أي منافق !!
» السير الكبير / ج: 1 ص : 270 :
عن ابن عباس رضي الله عنه أن منافقاً خاصم يهودياً فدعاه اليهودي إلى النبي عليه السلام ودعاه المنافق إلى كعب بن الأشرف . ثم إنهما احتكما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فحكم لليهودي فلم يرض المنافق وقال : نتحاكم إلى عمر . فقال اليهودي لعمر : قضى لي رسول الله عليه السلام فلم يرض بقضائه وخاصم إليك . فقال عمر رضي الله عنه للمنافق : أكذلك ؟ فقال : نعم . قال : ألزما مكانكما حتى أخرج إليكما . فدخل وأخذ بسيفه ثم خرج فضرب به عنق المنافق حتى برد وقال : هكذا أقضى لمن لم يرض بقضاء الله ورسوله . فنزلت . وقال جبريل : إن عمر فرق بين الحق والباطل فسمى الفاروق .
» الدر المنثور / ج: 2 ص : 179 :
وأخرج الثعلبي عن ابن عباس في قوله : ( ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا ... الآية ) قال نزلت في رجل من المنافقين يقال له بشر خاصم يهودياً فدعاه اليهودي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ودعاه المنافق إلى كعب بن الأشرف ثم إنهما احتكما إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقضى لليهودي فلم يرض المنافق وقال تعالى نتحاكم إلى عمر بن الخطاب . فقال اليهودي لعمر : قضى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يرض بقضائه . فقال للمنافق : أكذلك ؟ قال : نعم . فقال عمر : مكانكما حتى أخرج إليكما فدخل عمر فاشتمل على سيفه ثم خرج فضرب عنق المنافق حتى برد ثم قال هكذا أقضى لمن لم يرض بقضاء الله ورسوله فنزلت .

» الدر المنثور / ج: 2 ص : 181 :
وأخرج الحكيم الترمذى في نوادر الأصول عن مكحول ، قال : كان بين رجل من المنافقين ورجل من المسلمين منازعة في شئ فأتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقضى على المنافق . فانطلقا إلى أبي بكر ، فقال : ما كنت لأقضى بين من يرغب من قضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم . فانطلقا إلى عمر فقصا عليه فقال عمر : لا تعجلا حتى أخرج اليكما فدخل فاشتمل على السيف وخرج فقتل المنافق ، ثم قال : هكذا أقضى بين من لم يرض بقضاء رسول الله ! فأتى جبريل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إن عمر قد قتل الرجل وفرق الله بين الحق والباطل على لسان عمر فسمى الفاروق .
» تاريخ المدينة / ج: 2 ص : 662 :
قال ابن شهاب ... وقد بلغنا أن عبدالله بن عمر كان يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اللهم أيد دينك بعمر بن الخطاب . قال أخبرنا أحمد بن محمد الأزرقي المكي قال ، أخبرنا عبدالرحمن بن حسن ، عن أيوب بن موسى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه ، وهو الفاروق ، فرق الله به بين الحق والباطل .
• ولعل أصل الإدعاء من عائشة أيضاً !
» تاريخ المدينة / ج: 2 ص : 662 :
قال أخبرنا محمد بن عمر قال ، أخبرنا أبوحزرة يعقوب ابن مجاهد ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أبي عمرو بن ذكوان قال ، قلت لعائشة : من سمى عمر الفاروق ؟ قالت : النبي عليه السلام .
• وقالوا الذي سماه الفاروق هم اليهود والنصارى وليس النبي !
( من سمى عمر بالفاروق ؟ )

عدد الروايات : ( 6 )

محمد بن سعد - الطبقات الكبرى - الجزء ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 270 )

3502 - قال : أخبرنا : يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن صالح بن كيسان قال : قال بن شهاب بلغنا أن أهل الكتاب كانوا أول من قال : لعمر الفاروق ، وكان المسلمون يأثرون ذلك من قولهم ولم يبلغنا أن رسول الله (ص) ذكر من ذلك شيئاًً ، ولم يبلغنا أن بن عمر قال ذلك إلاّ لعمر كان فيما يذكر من مناقب عمر الصالحة ويثني عليه قال : وقد بلغنا أن عبد الله بن عمر كان يقول ، قال رسول الله (ص) : اللهم أيد دينك بعمر بن الخطاب.

________________________________________

إبن شبة النميري - تاريخ المدينة - تسمية الفاروق

999 - قال : أخبرنا : يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، عن أَبيه ، عن صالح بن كيسان قال : قال إبن شهاب : بلغنا أَن أهل الكتاب ، كانوا أول من قال : لعمر الفاروق ، وكان المسلمون يؤثرون ذلك من قولهم ، ولم يبلغنا أن رسول اللّه (ص) ذكر من ذلك شيئاًً ، ولم يبلغنا أَن إبن عمر قال ذلك إلاّ لعمر ، كان فيما يذكر من مناقب عمر الصالحة ويثني عليه قال : وقد بلغنا أَن عبد اللّه بن عمر كان يقول : قال رسول اللّه (ص) : اللهم أَيد دينك بعمر بن الخطاب.

________________________________________

إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 57 )

- وقال إبن شهاب : بلغنا أن أهل الكتاب كانوا أول من قال : لعمر الفاروق.

________________________________________

الطبري - المنتخب من ذيل المذيل - رقم الصفحة : ( 11 )

- قال : منهم عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب وكان يكنى أبا حفص ، قال إبن سعد ، أخبرنا : يعقوب إبن إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن صالح بن كيسان قال : قال إبن شهاب : بلغنا أن أهل الكتاب كانوا أول من قال : لعمر الفاروق وكان المسلمون يأثرون ذلك من قولهم ولم يبلغنا أن رسول الله (ص) ذكر من ذلك شيئاًً ، قال إبن عمر ، حدثني : أبوبكر بن إسماعيل بن محمد بن سعد ، عن أبيه قال : طعن عمر يوم الأربعاء لأربع ليال بقين من ذي الحجة سنة 23 ودفن يوم الأحد صباح هلال المحرم سنة 24 ( قال : وممن توفى سنة 32 من الهجرة ).

________________________________________

الطبري - تاريخ الطبري - الجزء ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 267 )

- حدثنا : الحارث قال : ، حدثنا : إبن سعد قال : ، أخبرنا : يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن صالح بن كيسان قال : قال إبن شهاب : بلغنا أن أهل الكتاب كانوا أول من قال : لعمر الفاروق وكان المسلمون يأثرون ذلك من قولهم ولم يبلغنا أن رسول الله (ص) ذكر من ذلك شيئاًً ذكر صفته.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء ( 44 ) - رقم الصفحة : ( 51 )

- قال : ، أنا : إبن سعد ، أنا : يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن صالح بن كيسان قال : قال إبن شهاب : بلغنا أن أهل الكتاب كانوا أول من قال : لعمر الفاروق وكان المسلمون يأثرون ذلك من قولهم ولم يبلغنا أن رسول الله (ص) ذكر من ذلك شيئاًً ، ولم يبلغنا أن إبن عمر قال ذلك إلاّ لعمر كان فيما يذكر من مناقب عمر الصالحة ويثني عليه بها ، قال : وقد بلغنا أن عبد الله بن عمر كان يقول ، قال رسول الله (ص) : اللهم أيد دينك بعمر بن الخطاب.




• لكن رووا أن الفاروق لقب من النبي لعلي بن أبي طالب ع فصادره منه عمر !
( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 2 )

مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة (ر) - كانت لعلي أربع خصال ليست لأحد - رقم الحديث : ( 4641 )

4563 - حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا : الحسن بن علي بن عفان العمري ، وحدثنا : أبوبكر بن أبي دارم الحافظ ، ثنا : إبراهيم بن عبد الله العبسي ، قالا : ، ثنا : عبيد الله بن موسى ، ثنا : إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله الأسدي ، عن علي (ر) قال : إني عبد الله ، وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدي إلاّ كاذب ، صليت قبل الناس بسبع سنين قبل أن يعبده أحد من هذه الأمة.



________________________________________

الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب المناقب - باب مناقب علي بن أبي طالب (ر) - باب إسلامه (ر) - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 102 )

14597 - وعن أبي ذر وسلمان قالا : أخذ النبي (ص) بيد على فقال : أن هذا أول من آمن بى وهذا أول من يصافحني يوم القيامة وهذا الصديق الأكبر وهذا فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل ، وهذا يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظالمين ، رواه الطبراني والبزار ، عن أبى ذر وحده.


( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 12 )

أحمد بن عبدالله الطبري - ذخائر العقبى - رقم الصفحة : ( 56 ، 58 ، 60 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وكان يكنى أبا حسن وسماه رسول الله (ص) : صديقاً.

- وعن معاذة العدوية قالت : سمعت علياًً على المنبر منبر البصرة يقول : أنا الصديق الأكبر ، أخرجه إبن قتيبة.

- وعن أبى ذر قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول لعلى : أنت الصديق الأكبر وأنت الفاروق الذى يفرق بين الحق والباطل ، وأنت يعسوب الدين.

- وروى أحمد بن حنبل في كتاب المناقب أن النبي (ص) قال : الصديقون ثلاثة حبيب النجار مؤمن آل يس الذى قال : يا قوم إتبعوا المرسلين وحزقيل مؤمن آل فرعون الذى قال : أتقتلون رجلاًًً أن يقول ربي الله ، وعلي بن أبى طالب وهو أفضلهم.

- وعن معاذة العدوية قالت : سمعت علياًً على المنبر يقول : أنا الصديق الأكبر آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر ، وأسلمت قبل أن يسلم أبوبكر.

- وعنه إنه كان يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر ، ولقد صليت قبل الناس بسبع سنين ، خرجه الخلعي.

________________________________________

الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 56 )

- حدثنا : أحمد بن الحسن الترمذي قال : ، حدثنا : عبيد الله بن موسى قال : ، أخبرنا : العلاء ، عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله ، قال : سمعت علياًً يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدى إلاّ كاذب مفتر ، صليت مع رسول الله (ص) قبل الناس بسبع سنين.

________________________________________

الطبري - بشارة المصطفى - رقم الصفحة : ( 139 ، 165، 172 ، 241 ، 327 )

- حدثنا : أحمد بن يحيى الأودي ، قال : ، حدثنا : إسماعيل بن أبان ، قال : ، حدثنا : فضيل بن الزبير ، قال : ، حدثنا : أبو عبد الله مولى بني هاشم ، عن أبي سخيلة قال : حججت أنا وسلمان الفارسي (ر) فمررنا بالربذة وجلسنا إلى أبي ذر الغفاري فقال لنا : إنه ستكون بعدي فتنه ولابد منها فعليكم بكتاب الله والشيخ علي بن أبي طالب (ع) فإلزموها ، فإشهد على رسول الله (ص) : إني سمعته يقول : علي أول من آمن بي وأول من صدقني وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهو الصديق الأكبر وهو فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل ، وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين.

- عن أبي ذر (ر) : أنه سمع رسول الله (ص) : يقول لعلي بن أبي طالب (ع) : أنت أول من آمن بي ، وأنت أول من يصافحني يوم القيامة ، وأنت الصديق الأكبر ، وأنت الفاروق الذي تفرق بين الحق والباطل ، وأنت يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين.

- أخذ رسول الله (ص) بيد علي بن أبي طالب (ع) ، فقال : هذا أول من آمن بي ، وهو أول من يصافحني يوم القيامة ، وهو الصديق الأكبر وفاروق هذه الأمة ويعسوب المؤمنين.

- عن أبي ليلى الغفاري قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : سيكون بعدي فتنة ، فإذا كان ذلك فألزموا علي بن أبي طالب ، فإنه أول من يراني ، وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهو الصديق الأكبر وهو فاروق هذه الأمة ، يفرق بين الحق والباطل ، وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين.

12 - عن الحكم بن الصلت ، عن أبي جعفر محمد بن علي ، عن آبائه (ع) قال : قال رسول الله (ص) : خذوا بحجزة هذا الأنزع ، يعني علياًً (ع) فإنه الصديق الأكبر والفاروق بين الحق والباطل ، من أحبه هداه الله ومن تخلف عنه محقه الله ، ومنه سبطا أمتي الحسن والحسين وهما إبناي ومن الحسين أئمة الهدى ، أعطاهم الله علمي وفهمي.

الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 3 )

إبن أبي عاصم - الآحاد والمثاني - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 148 )

177 - حدثنا : أبوبكر ، نا : بن نمير ، عن العلاء بن صالح ، عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله ، قال : سمعت علياًً (ر) يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدي إلاّ كذّاب مفتري ، ولقد صليت قبل الناس بسبع سنين.

________________________________________

إبن أبي عاصم - الآحاد والمثاني - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 151 )

185 - حدثنا : أبو موسى ، نا : نوح بن قيس ، عن رجل قد سماه - ذهب ، عن أبي موسى إسمه - عن معاذة العدوية ، قالت : سمعت علياًً (ر) يخطب على المنبر وهو يقول : أنا الصديق الأكبر ، آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر (ر) ، وأسلمت قبل أن يسلم ، حدثنا : أبو موسى ، نا : مسلم بن إبراهيم ، نا : نوح بن قيس ، نا : سليمان بن عبد الله الحارثي ، حدثتني معاذة العدوية ، قالت : سمعت علياًً (ر) ، على المنبر يقول : مثله.

________________________________________

إبن أبي عاصم - كتاب السنة - رقم الصفحة : ( 584 )

1125 - ثنا : أبوبكر بن أبي شيبة ، حدثنا : عبد الله بن نمير ، عن العلاء بن صالح ، عن المنهال ، عن عباد بن عبد الله ، قال : سمعت علياًً (ع) يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدي إلاّ كذّاب مفتر ، ولقد صليت قبل الناس بسبع سنين.

( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 2 )

الذهبي - ميزان الإعتدال - الجزء : ( 2 ، 3 ) - رقم الصفحة : ( 3 ، 101 )

2587 - داهر بن يحيى الرازي ، رافضي بغيض ، لا يتابع على بلاياه ، ذكر العقيلى من حديث عبدالله بن داهر ، عن أبيه ، عن الأعمش ، عن عباية الأسدي ، عن إبن عباس ، عن النبي (ص) : إنه قال : يا أم سلمة ، إن علياًً لحمه من لحمى ، وهو بمنزلة هارون من موسى منى ، غير أنه لا نبى بعدى قال إبن عباس : ستكون فتنة ، فمن أدركها فعليه بخصلتين : كتاب الله ، وعلي بن أبي طالب ، فإني سمعت رسول الله (ص) وهو آخذ بيد علي : هذا أول من آمن بى ، وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهو فاروق هذه الأمة ، يفرق بين الحق والباطل ، وهو يعسوب المؤمنين ، والمال يعسوب الظلمة ، وهو الصديق الأكبر ، وهو خليفتي من بعدى.

- أنبئونا ، عن إبن المعطوش ، أخبرنا : محمد بن محمد ، أخبرنا : عبيد الله بن شاهين ، أخبرنا : محمد بن كوثر ، حدثنا : محمد بن سليمان بن الحارث ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، حدثنا : العلاء بن صالح ، عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبدالله ، قال : سمعت علياًً يقول : أنا : عبدالله وأخو رسول الله ، وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولهما بعدى إلاّ كذّاب ، صليت قبل الناس سبع سنين ، رواه النسائي في الخصائص ، عن أحمد بن سليمان.

( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 3 )

أبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - معرفة أعلام النبي (ص)

322 - حدثنا : أبو بحر محمد بن الحسن ، ثنا : محمد بن سليمان بن الحارث ، ثنا : عبيد الله بن موسى ، ثنا : العلاء بن صالح ، عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله الأسدي ، قال : سمعت علياًً يقول : أنا : عبد الله ، وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولها بعدي إلاّ كذّاب ، صليت قبل الناس بسبع سنين.

________________________________________

أبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - معرفة أعلام النبي (ص)

323 - حدثنا : أبو القاسم إبراهيم بن أحمد بن أبي حصين ، ثنا : عبيد بن غنام ، ثنا : الحسن بن عبد الرحمن ، ثنا : عمرو بن جميع ، عن إبن أبي ليلى ، عن أخيه عيسى ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله (ص) : الصديقون ثلاثة حبيب النجار مؤمن آل ياسين ، وحزبيل مؤمن آل فرعون ، وعلي بن أبي طالب وهو أفضلهم.

________________________________________

أبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - باب الباء

6045 - حدثنا : إبراهيم بن أحمد بن أبي حصين ، ثنا : جدي أبو حصين ، ثنا : الحسين بن عبد الرحمن بن أبي ليلى المكفوف ، ثنا : عمرو بن جميع البصري ، عن محمد بن أبي ليلى ، عن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن أبيه ، عن أبي ليلى ، قال : قال رسول الله (ص) : الصديقون ثلاثة : حبيب النجار مؤمن آل ياسين ، الذي قال : يا قوم إتبعوا المرسلين ، وحزبيل مؤمن آل فرعون الذي قال : أتقتلون رجلاًًً أن يقول ربي الله ، وعلي بن أبي طالب ، وهو أفضلهم.


( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 4 )

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 611 )

32897 - الصديقون ثلاثة‏‏ :‏‏ حزقيل مؤمن آل فرعون ، وحبيب النجار صاحب آل يس ، وعلي بن أبي طالب.

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 616 )

32990 - إن هذا أول من آمن بي وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهذا الصديق الأكبر ، وهذا فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل ، وهذا يعسوب المؤمنين ، والمال يعسوب الظالمين ، قاله لعلي.

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 122، 153 )

36389 - عن عباد بن عبد الله أسمعت علياًً يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولها بعدي إلاّّ كذّاب مفتر ، ولقد صليت قبل الناس سبع سنين.

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - حرف الفاء

36478 - وبهذا الإسناد ، عن علي قال : قال رسول الله (ص) : يا علي ! ليس في القيامة راكب غيرنا ونحن أربعة ، فقام رجل من الأنصار فقال : فداك أبي وأمي ! فمن هم ؟ ، قال : أنا على البراق : وأخي صالح على ناقته التي عقرت ، وعمي حمزة على ناقتي العضباء ، وأخي علي على ناقة من نوق الجنة بيده لواء الحمد ينادي : لا إله إلاّّ الله محمد رسول الله ، فيقول الآدميون : ما هذا إلاّّ ملك مقرب أو نبي مرسل أو حامل عرش ، فيجيبهم ملك من بطنان العرش : يا معشر الآدميين ! ليس هذا ملكاًً مقربا ولا نبياًً مرسلاًً ولا حامل عرش ، هذا الصديق الأكبر علي بن أبي طالب.


( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 7 )

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 32 ، 41 ، 42 ، 43 )

- أخبرنا : أبو عبد الله محمد بن الفضل ، وأبو محمد السيدي ، وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالوا : ، أنا : أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الجنزرودي ، أنا : عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب ، نا : يوسف بن عاصم الرازي ، نا : سويد بن سعيد ، نا : نوح بن قيس ، عن سليمان بن عبد الله عن معاذة العدوية قالت : سمعت علياًً على منبر البصرة يخطب يقول : أنا الصديق الأكبر آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر وأسلمت قبل أن يسلم.

- أخبرنا : أبوبكر محمد بن الحسين ، أنا : أبو الحسين بن المهتدي ، أنا : علي بن عمر بن محمد الحربي ، نا : أبو حبيب العباس بن محمد بن أحمد بن محمد البري ، نا : إبن بنت السدي يعني إسماعيل بن موسى ، أنا : عمرو بن سعيد البصري ، عن فضيل بن مروزق ، عن أبي سخيلة ، عن سلمان وأبي ذر قالا : أخذ رسول الله (ص) بيد علي ، فقال : ألا إن هذا أول من آمن بي وهذا أول من يصافحني يوم القيامة ، وهذا الصديق الأكبر وهذا فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل وهذا يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظالمين.

- أخبرنا : أبو القاسم بن المسرقندي ، أنا : أبو الحسين عاصم بن الحسن ، أنا : أبو عمر بن مهدي ، أنا : أبو العباس بن عقدة ، نا : محمد بن أحمد بن الحسن القطواني ، نا : مخلد بن شداد ، نا : محمد بن عبيد الله عن أبي سخيلة قال : حججت أنا وسلمان فنزلنا بأبي ذر فكنا عنده ما شاء الله ، فلما حإن منا حفوف قلت : يا أبا ذر إني أرى أموراً قد حدثت وإني خائف أن يكون في الناس إختلاف فإن كان ذلك فما تأمرني قال : الزم كتاب الله عز وجل وعلي بن أبي طالب فأشهد أني سمعت رسول الله (ص) : يقول : علي أول من آمن بي وأول من يصافحني يوم القيامة وهو الصديق الأكبر وهو الفاروق يفرق بين الحق والباطل.

- أخبرنا : خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي ، أنا : أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين ، أنا : أبو العباس أحمد بن الحسين بن جعفر العطار قراءة عليه وأنا أسمع في سنة إحدى عشرة وأربعمائة ، نا : أبو محمد الحسن بن رشيقالعسكري ، نا : أبو عبد الله محمد بن رزين بن جامع المديني سنة تسع وتسعين ومائتين ، نا : أبو الحسين سفيان بن بشر الأسدي الكوفي ، نا : علي بن هاشم بن البريد ، عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع ، عن أبيه ، عن علي بن أبي رافع ، عن أبي ذر أنه سمع رسول الله (ص) : يقول لعلي بن أبي طالب : أنت أول من آمن بي وأنت أول من يصافحني يوم القيامة ، وأنت الصديق الأكبر وأنت الفاروق الذي يفرق بين الحق والباطل ، وأنت يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الكفار.

- أخبرنا : أبو القاسم بن السمرقندي ، أنا : أبو القاسم بن مسعدة ، أنا : عبد الرحمن بن عمرو الفارسي ، أنا : أبو أحمد بن عدي ، نا : علي بن سعيد بن بشير ، نا : عبد الله بن داهر الرازي ، نا : أبي ، عن الأعمش ، عن عباية ، عن إبن عباس قال : ستكون فتنة فمن أدركها منكم فعليه بخصلتين كتاب الله وعلي بن أبي طالب فإني سمعت رسول الله (ص) : يقول وهو أخذ بيد علي : هذا أول من آمن بي وأول من يصافحني ، وهو فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظلمة ، وهو الصديق الأكبر وهو بابي الذي أوتى ....

- عن إبن عباس قال : ستكون فتنة فإن أدركها أحد منكم فعليه بخصلتين كتاب الله وعلي بن أبي طالب فإني سمعت رسول الله (ص) : يقول وهو أخذ بيد علي : هذا أول من آمن بي وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهو فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظالمين ، وهو الصديق الأكبر وهو بابي الذي أوتى منه وهو خليفتي من بعدي.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 18 )

2537 - عس : سليمان بن عبدالله ، أبوفاطمة ، روى ، عن : معاذة العدوية ( عس ) قالت : سمعت علي بن أبي طالب يقول على منبر البصرة : أنا الصديق الأكبر ، آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر ، وأسلمت قبل أن يسلم !.

( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 5 )

إبن الدمشقي - جواهر المطالب - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 32 ، 33 ، 38 ، 70 )

- وكان (ع) يكنى بيعسوب المؤمنين وبالصديق الأكبر ، خرجه أحمد.

- وعن المعاذة العدوية قالت : سمعت علياًً على المنبر ، منبر البصرة يقول : أنا الصديق الأكبر ، أخرجه إبن قتيبة.

- وعن أبي ذر قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول لعلي : أنت الصديق الأكبر وأنت الفاروق الذي يفرق بين الحق والباطل ، وفي رواية أخرى : أنت يعسوب الدين ، أخرجهما الحاكمي.

- وقالت معاذة العدوية : سمعت علياًً يقول على المنبر بالبصرة : أنا الصديق الأكبر ، آمنت بالله قبل أن يؤمن أبوبكر وأسلمت قبل أن يسلم ، خرجه إبن قتيبة في كتاب المعارف.

- وعن علي (ر) : أنه قال : أنا عبد الله وأخو رسول الله لا يقولها غيري إلاّ كذّاب ، وأنا الصديق الأكبر ولقد صليت قبل الناس بسبع سنين.

( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 12 )

القندوزي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 189 ، 193 ، 195 ، 244 ، 387 ، 455 )

- [ 2 ] - إبن ماجة القزويني وأحمد في مسنده وأبو نعيم الحافظ والثعلبي والحموينى ، أخرجوا جميعاًًً بأسايندهم ، عن عباد بن عبد الله ، قال : قال علي : أنا عبد الله وأخو رسول الله ، وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدى إلاّ كذّاب ، ولقد صليت قبل الناس سبع سنين.

- [ 15 ] - الثعلبي : بسنده ، عن عباد بن عبد الله ، قال : سمعت علي يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولها بعدى إلاّ كذّاب مفتر ، صليت قبل الناس سبع سنين.

- [ 21 ] - وفى كتاب الإصابة : أبو ليل الغفاري قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : ستكون من بعدى فتنة فإذا كان ذلك فألزموا علي بن أبى طالب ، فإنه أول من آمن بى وأول ، من يصافحني يوم القيامة ، وهو الصديق الأكبر ، وهو فاروق هذه الأمة ، وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين.

- [ 22 ] - الحموينى : بسنده ، عن أبى رافع ، عن أبى ذر قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول لعلى : أنت أول من آمن بى ، وأنت أول من يصافحني يوم القيامة ، وأنت الصديق الأكبر ، وأنت الفارق الذي يفرق بين الحق والباطل ، وأنت يعسوب المسلمين والمال يعسوب الكفار.

- [ 23 ] - وفى الإصابة في ترجمة أبي ليلى الغفاري قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : ستكون من بعدي فتنة فإذا كان ذلك فألزموا علي بن أبي طالب فإنه أول من آمن بى ، وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهو الصديق الأكبر ، وهو فاروق هذه الأمة ، وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين.

- وقد قال علي (ع) : أنا الصديق الأكبر ، وأنا الفاروق الأعظم الأول ، أسلمت قبل إسلام الناس ، وصليت قبل صلاتهم.

________________________________________

القندوزي - ينابيع المودة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 144 ، 146 ، 148 ، 317 ، 402 )

- ( 397 ) - وعن معاذة العدوية قالت : سمعت علياًً على منبر البصرة يقول : أنا الصديق الأكبر ، أخرجه إبن قتيبة.

- ( 398 ) - وعن أبي ذر مرفوعاًً : يا علي ، أنت الصديق الأكبر ، وأنت الفاروق الذي يفرق بين الحق والباطل ، وأنت يعسوب المؤمنين.

- ( 405 ) - وعن معاذة العدوية قالت : سمعت علياًً على المنبر يقول : أنا الصديق الأكبر ، آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر ، وأسلمت قبل أن
يسلم أبوبكر.

- ( 412 ) - وعنه أنه كان يقول : أنا عبد الله وأخو رسول الله ، وأنا الصديق الأكبر ، ولقد صليت قبل الناس سبع سنين ، أخرجه الحافظ الخلعي.

- [ 914 ] - وعن زيد بن حارثة قال : لما كانت الليلة التي أخذ فيها رسول الله (ص) على الأنصار البيعة الأولى قال : أنا آخذ عليكم بما أخذ الله على النبيين من قبلي أن تحفظوني وتمنعوني عما تمنعون أنفسكم عنه ، وتمنعوا علي بن أبي طالب عما تمنعون أنفسكم عنه وتحفظوه ، فإنه الصديق الأكبر ، يزيد الله دينكم به.

- وعن ياسر الخادم ، عن علي الرضا ، عن أبيه ، عن آبائه ، عن رسول الله (ص) قال : يا علي : أنت حجة الله ، وأنت باب الله ، وأنت الطريق إلى الله ، وأنت النبأ العظيم ، وأنت الصراط المستقيم ، وأنت المثل الأعلى ، وأنت إمام المسلمين ، وأمير المؤمنين ، وخير الوصيين ، وسيد الصديقين. يا علي : أنت الفاروق الأعظم ، وأنت الصديق الأكبر ، وإن حزبك حزبي وحزبي حزب الله ، وإن حزب أعدائك حزب الشيطان.


( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 8 )

إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 1 ، 4 ، 13 ) - رقم الصفحة : ( 30 ، 122 ، 200 ، 228 ، 240 ، 250 )

- وقد قال هو (ع) : أنا الصديق الأكبر ، وأنا الفاروق الأول ، أسلمت قبل إسلام الناس ، وصليت قبل صلاتهم.

- وأعلم أن أمير المؤمنين (ع) ما زال يدعى ذلك لنفسه ، ويفتخر به ، ويجعله في أفضليته على غيره ، ويصرح بذلك ، وقد قال غير مرة : أنا الصديق الأكبر ، والفاروق الأول ، أسلمت قبل إسلام أبى بكر ، وصليت قبل صلاته.

- وروى الطبري في تاريخه أيضاًً قال : حدثنا : أحمد بن الحسين الترمذي ، قال : ، حدثنا : عبد الله بن موسى ، قال : ، أخبرنا : العلاء ، عن المنهال بن عمر ، وعن عبد الله بن عبد الله ، قال : سمعت علياًً (ع) يقول : أنا : عبد الله ، وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولها بعدى إلاّ كاذب مفتر ، صليت قبل الناس بسبع سنين.

- وفى غير رواية الطبري : أنا الصديق الأكبر ، وأنا الفاروق الأول ، أسلمت قبل إسلام أبي بكر ، وصليت قبل صلاته بسبع سنين كانه (ع) لم يرتض أن يذكر عمر ولا رآه أهلاً للمقايسة بينه وبينه ، وذلك لأن إسلام عمر كان متأخراً.

- وقد روى محمد بن عبد الله بن أبي رافع ، عن أبيه ، عن جده أبي رافع ، قال : أتيت أبا ذر بالربذة أودعه ، فلما أردت الإنصراف ، قال لي ولا ناس معى ستكون فتنة ، فإتقوا الله ، وعليكم بالشيخ علي بن أبي طالب ، فإتبعوه ، فإني سمعت رسول الله (ص) : يقول له : أنت أول من آمن بى ، وأول من يصافحني يوم القيامة ، وأنت الصديق الأكبر ، وأنت الفاروق الذى يفرق بين الحق والباطل ، وأنت يعسوب المؤمنين ، والمال يعسوب الكافرين ، وأنت اخى ووزيرى ، وخير من أترك بعدى ، تقضى ديني وتنجز موعدى.

- وقد روى إبن أبي شيبة ، عن عبد الله بن نمير ، عن العلاء بن صالح ، عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله الأسدي ، قال : سمعت علي بن أبي طالب يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولها غيرى إلاّ كذّاب ، ولقد صليت قبل الناس سبع سنين.

- وروت معاذة بنت عبد الله العدوية ، قالت : سمعت علياًً (ع) يخطب على منبر البصرة ، ويقول : أنا الصديق الأكبر ، آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر ، وأسلمت قبل أن يسلم.

- لما إفتخر هو (ع) به على رؤوس الأشهاد ، ولا خطب على المنبر ، وهو بين عدو ومحارب ، وخاذل منافق ، فقال : أنا عبد الله وأخو رسوله ، وأنا الصديق الأكبر ، والفاروق الأعظم ، صليت قبل الناس سبع سنين ، وأسلمت قبل إسلام أبي بكر.

( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 3 )

العقيلي - الضعفاء - باب الدال

567 - وبإسناده ، عن إبن عباس قال : ستكون فتنة ، فإن أدركها أحد منكم فعليه بخصلتين : كتاب الله ، وعلي بن أبي طالب ، فإني سمعت رسول الله (ص) : يقول وهو آخذ بيدي : علي هذا أول من آمن بي ، وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهو فاروق هذه الأمة ، يفرق بين الحق والباطل ، وهو يعسوب المؤمنين ، والمال يعسوب الظلمة ، وهو الصديق الأكبر ، وهو بابي الذي أوتى به ، وهو خليفتي من بعدي ، حدثنا : أحمد بن علي قال : ، حدثنا : الجارود بن معاذ قال : سمعت أبا معاوية يقول : كان عباية بن ربعي يشرب الدن وحده ، وأما أنت مني بمنزلة هارون من موسى فصحيح من غير هذا الوجه ، رواه يحيى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب ، عن سعد بن أبي وقاص ، عن النبي (ع) ورواه عامر بن سعد ، ومصعب بن سعد ، وإبراهيم بن سعد ، عن سعد وأما سائرها فليس بمحفوظ.

________________________________________

العقيلي - الضعفاء - باب السين

698 - وهذا الحديث حدثناه : علي بن عبد العزيز قال : ، حدثنا : محمد بن عبد الله الرقاشي قال : ، حدثنا : نوح بن قيس ، عن أبي فاطمة سليمان بن عبد الله عن معاذة العدوية ، قالت : سمعت علياًً ، يقول وهو يخطب على منبر البصرة : أنا الصديق الأكبر ، آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر ، وأسلمت قبل أن يسلم.

________________________________________

العقيلي - الضعفاء - باب العين

1268 - ومن حديثه : ما حدثناه : إبراهيم بن محمد ، قال : ، حدثنا : نصر بن علي قال : ، حدثنا : أبو أحمد قال : ، حدثنا : العلاء بن صالح قال : ، حدثنا : المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد اللّه الأسدي ، عن علي قال : أنا : عبد اللّه ، وأخو رسول اللّه ، قال : أنا الصديق الأكبر ، وما قالها أَحد قبلي وما يقولها إلاّ كاذب مفتر ، ولقد أسلمت وصليت قبل الناس سبع سنين الرواية في هذا فيها لين.

( الإمام علي (ع) هو الصديق والفاروق )

عدد الروايات : ( 15 )

إبن كثير - البداية والنهاية - كتاب سيرة رسول الله (ص) - فصل في ذكر أول من أسلم - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 66 )

إبن كثير الأموي كعادته يطعن بصحة الرواية

- حدثنا : عبيد الله بن موسى ، حدثنا : العلاء بن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله سمعت علياًً يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولها بعدي إلاّ كاذب مفتر ، صليت قبل الناس بسبع سنين ، وهكذا رواه ابن ماجه عن محمد بن إسماعيل الرازي عن عبيد الله بن موسى العبسي وهو شيعي من رجال الصحيح عن العلاء بن صالح الأسدي الكوفي وثقوه ، ولكن قال أبو حاتم : كان من عتق الشيعة ، وقال علي بن المديني : روى أحاديث مناكير والمنهال بن عمرو ثقة ، وأما شيخه عباد بن عبد الله وهو الأسدي الكوفي فقد قال فيه علي بن المديني : هو ضعيف الحديث ، وقال البخاري : فيه نظر ، وذكره ابن حبان في الثقات ، وهذا الحديث منكر بكل حال ولا يقوله علي (ر).


________________________________________

إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 498 )

31468 - حدثنا : عبد الله بن نمير ، عن العلاء بن الصالح ، عن المنهال ، عن عباد بن عبد الله ، قال : سمعت علياًً يقول : أنا عبد الله وأخو رسوله وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولها بعدي إلاّ كذّاب مفتر ، ولقد صليت قبل الناس بسبع سنين.

________________________________________

النسائي - السنن الكبرى - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 106 )

7165 - أخبرنا : أحمد بن سليمان قال : ، حدثنا : عبيد الله بن موسى قال : ، حدثنا : العلاء بن صالح ، عن المنهال بن عمرو ، عن عباد بن عبد الله ، قال : قال علي : أنا عبد الله ، وأخو رسوله (ص) ، وأنا الصديق الأكبر ، لا يقولها بعدي إلاّ كاذب ، صليت قبل الناس بسبع سنين.

________________________________________

الدولابي - الكنى والألقاب - باب الفاء

1168 - حدثنا : زياد بن يحيى أبو الخطاب ، قال : ، حدثنا : نوح بن قيس ، وحدثني : أبوبكر مصعب بن عبد الله بن مصعب الواسطي قال : ، حدثنا : يزيد بن هارون ، قال : أنبأ : نوح بن قيس الحداني ، قال : ، حدثنا : سليمان بن عبد الله أبو فاطمة ، قال : سمعت معاذة العدوية ، تقول سمعت علي بن أبي طالب (ر) يخطب على منبر البصرة وهو يقول : أنا الصديق الأكبر آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر وأسلمت قبل أن يسلم.

________________________________________

الطبراني - المعجم الكبير - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 269 )

6062 - حدثنا : علي بن إسحاق الوزير الإصبهاني ، حدثنا : إسماعيل بن موسى السدي ، ثنا : عمر بن سعيد ، عن فضيل بن الإستثناء ، عن أبي سخيلة ، عن أبي ذر وعن سلمان قالا : أخذ رسول الله (ص) بيد علي (ع) ، فقال : إن هذا أول من آمن بي وهو أول من يصافحني يوم القيامة ، وهذا الصديق الأكبر ، وهذا فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل ، وهذا يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظالم.

________________________________________

مسند البزار - البحر الزخار - أبو رافع

3320 - حدثنا : عباد بن يعقوب العرزمي ، قال : ، نا : علي بن هاشم ، قال : ، نا : محمد بن عبيد الله بن أبي رافع ، عن أبيه ، عن جده أبي رافع ، عن أبي ذر ، عن النبي (ص) : إنه قال لعلي بن أبي طالب : أنت أول من آمن بي ، وأنت أول من يصافحني يوم القيامة ، وأنت الصديق الأكبر ، وأنت الفاروق تفرق بين الحق والباطل ، وأنت يعسوب المؤمنين ، والمال يعسوب الكفار ، وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن أبي ذر إلاّ من هذا الوجه ، ولا روى أبو رافع ، عن أبي ذر إلاّ هذا الحديث.

________________________________________

الفتني - تذكرة الموضوعات - رقم الصفحة : ( 96 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- الوجيز عباد بن عبد الله ‏‏سمعت علياًً يقول : أنا : عبد الله وآخر رسوله ، وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدي إلاّ كاذب صليت قبل الناس سبع سنين‏ آفته عباد قلت ، أخرجه النسائي في الخصائص وصححه الحاكم على شرطهما لكن تعقبه الذهبي بأن عباداً ضعيف‏.

________________________________________

الكلاباذي - بحر الفوائد - حديث آخر

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

263 - ح أحمد بن عبد الله بن الهروي قال ح : أبو الفضل أحمد بن نجدة بن عريان قال ح : يحيى بن عبد الحميد قال ح : حماد ، عن عمرو بن دينار ، عن جابر بن عبد الله (ر) قال :.... فقال له : ويحك كيف قلت : أكذب الناس وهو أول من صدق رسول الله (ص) ، وأول من آمن بالله وهو الصديق الأكبر ....

________________________________________

إبن حجر - الإصابة - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 294 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- ذكره أبو أحمد وإبن منده وغيرهما وأخرجوا من طريق إسحاق بن بشر الأسدي أحد المتروكين ، عن خالد بن الحارث ، عن عوف ، عن الحسن ، عن أبي ليلى الغفاري قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : سيكون من بعدي فتنة فإذا كان ذلك فألزموا علي بن أبي طالب فإنه أول من آمن بي وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهو الصديق الأكبر ، وهو فاروق هذه الأمة وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين.

________________________________________

عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 229 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- ثنا : علي بن سعيد بن بشير الرازي ، ثنا : عبد الله بن داهر الرازي ، حدثني : أبي ، عن الأعمش ، عن عباية الأسدي ، عن بن عباس ، عن النبي (ص) : إنه قال : لأم سلمة : يا أم سلمة إن علياًً لحمه من لحمي ودمه من دمي وهو مني بمنزلة هارون من موسى ، إلاّ أنه لا نبي بعدي ، ثنا : علي ، ثنا : عبد الله ، ثنا : أبي ، عن الأعمش ، عن عباية ، عن بن عباس قال : ستكون فتنة فإن أدركها أحد منكم فعليه بخصلتين كتاب الله وعلي بن أبي طالب فإني سمعت رسول الله (ص) : يقول وهو آخذ بيد علي هذا أول من آمن بي وأول من يصافحني ، وهو فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظلمة وهو الصديق الأكبر وهو بابي الذي ....

________________________________________

المزي - تهذيب الكمال - الجزء : ( 22 ) - رقم الصفحة : ( 514 )

- وأخبرنا : أبو الحسن إبن البخاري ، قال : ، أنبئنا : أبو طاهر المبارك بن أبي المعالي إبن المعطوش ، قال : ، أخبرنا : أبو علي محمد بن محمد إبن المهدي ، قال : ، أخبرنا : أبو القاسم عبيد الله إبن عمر بن أحمد بن شاهين ، قال : ، أخبرنا : أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر البربهاري ، قال : ، حدثنا : محمد بن سليمان بن الحارث الواسطي ، قال : ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، قال : ، حدثنا : العلاء بن صالح ، عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبدالله الأسدي ، قال : سمعت علياًً يقول : أنا : عبدالله وأخو رسول الله ، وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدي إلاّ كذّاب ، صليت قبل الناس سبع سنين.

________________________________________

الحافظ إبن البطريق - خصائص الوحي المبين - رقم الصفحة : ( 197 )

143 - من طريق الحافظ أبي نعيم بالإسناد المقدم : قال أبو نعيم : ، حدثنا : محمد بن الحسن بن كوثر ، قال : ، حدثنا : محمد بن سليمان ، قال : ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، قال : ، حدثنا : العلاء بن صالح ، عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله ، قال : سمعت علياًً (ع) يقول : أنا الصديق الأكبر ، لا يقولها بعدي إلاّ كذّاب ، ولقد صليت قبل الناس سبع سنين.

________________________________________

محمد بن عقيل - النصائح الكافية - رقم الصفحة : ( 45 )

- وأخرج إبن عبد البر في الإستيعاب ، عن أبي ليلى الغفاري قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : ستكون بعدي فتنة فإذا كان ذلك فألزموا علي بن أبي طالب فأنه أول من يراني وأول من يصافحني يوم القيمة ، وهو الصديق الأكبر ، وهو فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل ، وهو يعسوب الدين والمال يعسوب المنافقين.

________________________________________

البلاذري - أنساب الأشراف - رقم الصفحة : ( 146 )

- 146 وحدثني : محمد بن أبان الطحان ، عن أبي هلال الراسبي ، عن أبي فاطمة : ، عن معاذة العدوية قالت : سمعت علياًً على منبر البصرة يقول : أنا الصديق الأكبر ، آمنت قبل أن يؤمن أبوبكر ، وأسلمت قبل أن يسلم.

________________________________________

الموفق الخوارزمي - المناقب - رقم الصفحة : ( 72 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- أن علياًً وذريته ومحبيهم السابقون الأولون إلى الجنة ، وهم جيرإن الله واولياء الله حمزة وجعفر والحسن والحسين ، وأما علي فهو الصديق الأكبر ، لا يخشى يوم القيامة من أحبه.


reputation




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 11:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها