خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))

العودة   منتديات مرسى الولاية > منتديات العقائد والفقه والاخلاق > مرسى أصول الدين العقيدة

الملاحظات

مرسى أصول الدين العقيدة اصول الدين, الاعتقادات, شبهات, أبحاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2019, 06:49 PM   رقم المشاركة : 1
الشيخ عباس محمد


©°¨°¤ عضو ذهبي ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 30 - 3 - 2015
رقم العضوية : 18155
الإقامة : بغداد
مشاركات : 2,345
بمعدل : 1.52 في اليوم
معدل التقييم : 1371
تقييم : الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد
قوة التقييم : 467

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً



 

افتراضي عمر بن الخطاب / عمره ومدة خلافته / مصادر سنية





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






عمره ومدة خلافته

» مستدرك الحاكم / ج: 3 ص : 81 :
( حدثنا ) علي بن حمشاذ العدل ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أحمد بن محمد بن أيوب ثنا إبراهيم بن سعيد عن محمد بن إسحاق قال توفي أبوبكر واستخلف عمر رضي الله عنهما على رأس سنتين وثلاثة أشهر واثنتين وعشرين يوماً من متوفى رسول الله صلى الله عليه وسلم .

● معاوية يقول ثلاث وستين !
• أحاديث الثلاث وستين أصلها عن معاوية !
» مسلم / ج: 7 ص : 87 :
حدثني أبو غسان الرازي محمد بن عمرو حدثنا حكام بن سلم حدثنا عثمان بن زائدة عن الزبير بن عدي عن أنس بن مالك قال قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين وأبوبكر وهو ابن ثلاث وستين وعمر وهو ابن ثلاث وستين .
وحدثنا عبدالله بن عمر بن محمد بن أبان الجعفي حدثنا سلام أبو الأحوص عن أبي إسحاق قال كنت جالساً مع عبدالله بن عتبة فذكروا سني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بعض القوم كان أبوبكر أكبر من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عبدالله قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين ومات أبوبكر وهو ابن ثلاث وستين وقتل عمر وهو ابن ثلاث وستين . قال فقال رجل من القوم يقال له عامر بن سعد حدثنا جرير قال كنا قعوداً عند معاوية فذكروا سني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال معاوية قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين سنة ومات أبو بكر وهو ابن ثلاث وستين وقتل عمر وهو ابن ثلاث وستين .
وحدثنا ابن المثنى وابن بشار ( واللفظ لابن المثنى ) قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة سمعت أبا إسحاق يحدث عن عامر بن سعد البجلي عن جرير أنه سمع معاوية يخطب فقال مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين وأبوبكر وعمر وأنا ابن ثلاث وستين .
» سنن الترمذي / ج: 5 ص : 266 :
3733 ـ حدثنا محمد بن بشار أخبرنا محمد بن جعفر أخبرنا شعبة عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد عن جرير عن معاوية بن أبي سفيان أنه قال سمعته يخطب يقول مات رسول الله صلىالله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين ، وأبوبكر وعمر وأنا ابن ثلاث وستين.
» مسند أحمد / ج: 4 ص : 96 :
حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا روح ثنا شعبة قال حدثنا أبو إسحق قال سمعت عامر بن سعد يقول سمعت جرير بن عبدالله يقول سمعت معاوية بن أبي سفيان يقول وهو يخطب ...
ومسند أحمد / ج: 4 ص : 97 و100
» مسند أحمد / ج: 5 ص : 220 :
حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا بهز ثنا حماد بن سلمة ثنا سعيد بن جمهان ح وعبدالصمد حدثني سعيد بن جمهان عن سفينة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الخلافة ثلاثون عاماً ثم يكون بعد ذلك الملك قال سفينة أمسك خلافة أبي بكر رضي الله تعالى عنه سنتين وخلافة عمر رضي الله عنه عشر سنين وخلافة عثمان رضي الله عنه اثني عشر سنة وخلافة علي رضي الله عنه ست سنين رضي الله عنهم .
عمره ومدة خلافته
● وأهله ومحبوه ينفون !
• نفو أحاديث الثلاث وستين ... وقالوا عاش سبعاً وخمسين
» تاريخ البخاري / ج: 6 ص : 138 :
1952 ـ عمر بن الخطاب بن نفيل أبوحفص العدوي القرشي رضي الله عنه . قال ابن أبي أويس عن ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب : ولي عشر سنين حجها كلها ( 3 ) وقال عبد الأعلى عن يزيد بن زريع عن سعد عن قتادة عن سالم عن معدان في حديثه قال : أصيب عمر رضي الله عنه يوم الأربعاء لأربع ليال بقين من ذى الحجة ، قال أبو نعيم : مات سنة ثلاث وعشرين .
أبو يعلى محمد بن الصلت قال ح عبدالعزيز الدراوردي عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال : قتل عمر وهو ابن خمس وخمسين هاجر بمن معه إلى المدينة قبل النبي صلى الله عليه وسلم .
هامش : وفي التهذيب : ولي الخلافة عشر سنين وخمسة أشهر وقيل ستة أشهر وقتل يوم الأربعاء لأربع بقين من ذي الحجة وقيل لثلاث سنة 23 وهو ابن ثلاث وستين سنة وقد قيل في سنه غير ذلك وهذا هو الأصح ودفن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت عائشة رضي الله عنها ـ إلخ ، راجع التهذيب تعلم ما ذكر فيه من الإختلاف في سنه .
» تهذيب التهذيب / ج: 7 ص : 387 :
ولي الخلافة عشر سنين وخمسة أشهر وقيل ستة أشهر وقتل يوم الأربعاء لأربع بقين من ذي الحجة وقيل لثلاث سنة ( 23 ) وهو ابن ثلاث وستين سنة وقد قيل في سنه غير ذلك وهذا هو الأصح . ودفن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت عائشة رضي الله عنها .
قلت : ما صححه من سنه فيه نظر فهو وإن ثبت في الصحيح من حديث جرير عن معاوية أن عمر قتل وهو ابن ( 63 ) سنة فقد عارضه ما هو أظهر منه فرأيت في أخبار البصرة لعمر بن شبة قال لنا أبوعاصم ثنا حنظلة بن أبي سفيان سمعت سالم بن عبد الله يحدث عن ابن عمر سمعت عمر قبل أن يموت بعام يقول أنا ابن سبع وخمسين أو ثمان وخمسين وإنما أتاني الشيب من قبل أخوالي بني المغيرة . قلت : فعلى هذا يكون يوم مات ابن ( 58 ) أو ( 59 ) وهذا الإسناد على شرط الصحيح وهو يرجح عن الأول بأنه عن عمر نفسه وهو أخبر بنفسه من غيره وبأنه عن آل بيته وآل الرجل أتقن لأمره من غيرهم .
» البداية والنهاية / ج: 7 ص : 150 و154 :
... أسلم عمر وعمره سبع وعشرين سنة ... ضربه أبو لؤلؤة فيروز المجوسي الأصل ، الرومي الدار ، وهو قائم يصلي في المحراب ، صلاة الصبح من يوم الأربعاء ، لأربع بقين من ذي الحجة من هذه السنة بخنجر ذات طرفين ، فضربه ثلاث ضربات وقيل ست ضربات ، إحداهن تحت سرته قطعت السفاق فخر من قامته ، واستخلف عبد الرحمن بن عوف ، ورجع العلج بخنجره لا يمر بأحد إلا ضربه ، حتى ضرب ثلاثة عشر رجلاً مات منهم ستة ... ومات رضي الله عنه بعدثلاث ، ودفن في يوم الأحد مستهل المحرم من سنة أربع وعشرين بالحجرة النبوية إلى جانب الصديق ، عن إذن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في ذلك ، وفي ذلك اليوم حكم أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه .
قال الواقدي رحمه الله : حدثني أبوبكر بن إسماعيل بن محمد بن سعد عن أبيه قال : طعن عمر يوم الأربعاء لأربع ليال بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين ، ودفن يوم الأحد صباح هلال المحرم سنة أربع وعشرين ، فكانت ولايته عشر سنين وخمسة أشهر وأحداً وعشرين يوماً ، وبويع لعثمان يوم الإثنين لثلاث مضين من المحرم . قال فذكرت ذلك لعثمان الأخنس فقال : ما أراك إلا وهلت . توفي عمر لأربع ليال بقين من ذي الحجة وبويع لعثمان لليلة بقيت من ذي الحجة فاستقبل بخلافته المحرم سنة أربع وعشرين . وقال أبو معشر : قتل عمر لأربع بقين من ذي الحجة تمام سنة ثلاث وعشرين وكانت خلافته عشر سنين وستة أشهر وأربعة أيام وبويع عثمان بن عفان .
وقال ابن جرير : حدثت عن هشام بن محمد قال : قتل عمر لثلاث بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين فكانت خلافته عشر سنين وستة أشهر وأربعة أيام .
وقال سيف عن خليد بن وفرة ومجالد قالا: استخلف عثمان لثلاث من المحرم فخرج فصلى بالناس صلاة العصر ...
واختلف في مقدار سنه يوم مات رضي الله عنه على أقوال عدتها عشرة فقال ابن جرير : حدثنا زيد بن أحزم ثنا أبو قتيبة عن جرير بن حازم عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال : قتل عمر بن الخطاب وهو ابن خمس وخمسين سنة ، ورواه الدراوردي عن عبدالله عن نافع عن ابن عمر . وقاله عبد الرزاق عن ابن جريج عن الزهري ، ورواه أحمد عن هشيم عن علي بن زيد عن سالم بن عبد الله بن عمر ، وعن نافع رواية أخرى ست وخمسون سنة . قال ابن جرير : وقال آخرون : كان عمره ثلاثاً وخمسين سنة ، حدثت بذلك عن هشام بن محمد . ثم روي عن عامر الشعبي أنه توفي وله ثلاث وستون سنة . قلت : وقد تقدم في عمر الصديق مثله ، وروي عن قتادة أنه قال : توفي عمر وهو ابن إحدى وستين سنة ، وعن ابن عمر والزهري خمس وستون . وعن ابن عباس ست وستون ، وروى ابن جرير عن أسلم مولى عمر أنه قال : توفي وهو ابن ستين سنة . قال الواقدي وهذا أثبت الأقاويل عندنا . وقال المدائني : توفي عمر وهو ابن سبع وخمسين سنة ... وأوصى عمر أن يكون الأمر شورى بعده في ستة ممن توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنهم راض . وهم عثمان ، وعلي ، وطلحة ، والزبير وعبدالرحمن بن عوف ، وسعد بن أبي وقاص ، ولم يذكر سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل العدوي فيهم ، لكونه من قبيلته ، خشية أن يراعي في الإمارة بسببه ، وأوصى من يستخلف بعده بالناس خيراً على طبقاتهم ومراتبهم ، ومات رضي الله عنه بعد ثلاث ، ودفن في يوم الأحد مستهل المحرم من سنة أربع وعشرين بالحجرة النبوية ، إلى جانب الصديق ، عن إذن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في ذلك ، وفي ذلك اليوم حكم أميرالمؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه .


reputation




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 11:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها