خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))


الملاحظات

مرسى الإمام المهدي عليه السَّلام هذا القسم خاص بمولانا الإمام المهدي الحجة المنتظر عليه السلام - أبحاث محاضرات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-11-2009, 10:41 AM   رقم المشاركة : 1
خادم ام البنين


©°¨°¤ عضو مميز ¤°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 15 - 11 - 2009
رقم العضوية : 2178
الإقامة : البحرين/ سنابس
مشاركات : 720
بمعدل : 0.25 في اليوم
معدل التقييم : 254
تقييم : خادم ام البنين خادم ام البنين خادم ام البنين
قوة التقييم : 489

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: خادم ام البنين غير متواجد حالياً



 

افتراضي قصة الفتاة الضايعة والامام المهدي





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلي على محمد وآل محمد...

اللهم عجل لوليك الفرج..

أحببت ان انقل لكم قصة الفتاة الضائعه والإمام المهدي...

هذه الفتاة شديدة التعلق بالإمام المهدي...وتحب الإمام المهدي كثيييرا..

وتدعوا بتعجيل الفرج.ودائما تندب الإمام المهدي..وتقول يامهدي ادركني..

فهذه الفتاة في السنة الماضية كانت ذاهبة لزيارة السيدة زينب عليها السلام.

وكان في شهر رمضان المبارك بعد انتهائها من الفطور كانت مصرة على ان تذهب

للحضرة لزيارة السيدة زينب عليها السلام ولايوجد احد يذهب معها وكانت والدتها خائفه

عليها فذهبت ووصلت الحضرة وزارت السيدة زينب وخلصت وذهبت لتطوف حول الضريح

وتقبله وبيدها قطعه خضراء تطوفها معها على الضريح واطفأوا انوار يريدون اغلاق الحضرة

انتهى وقت الزيارة وكانت هذه الفتاة تريد ان تخرج قبل ان يغلقوا البوابة القريبة من

سكنهم ولكن كلما ارادت ان تخرج من الحضرة تنظر الى الضريح وتعود وتقبله وهكذا

الى ان اطفؤا الأنوار جميعها وهي تبكي بشدة ومتعلقة بالضريح وتدعوا..وبعد ذلك

خرجت من الحضرة وتفاجئت بأن البوابة المعتادة عليها والتي تخرج منها دائما أُغلقت

فخافت وقالت بنفسها كيف اعرف الطريق وكيف اصل الى السكن وأنا سأخرج من هذه

البوابة وانا لم اخرج منها قبل والوقت بالليل والشارع مظلم فخرجت وتاهت لاتعلم اين

تذهب وامامها شوارع تقول اذهب الى هذا الشارع أم الشارع الآخر وظلت في حيرة من

أمرها وتقول ااتبع هؤلاء الناس ام اتبع هؤلاء الآخرون وظلت في حيرة من أمرها وتبكي

وتقول يامهدي ادركني وتبكي وتقول يامهدي ادركني دخيلك لاتتركني..الا وكأن ضوء

أمامها وكأن احد قال لها اتبعي هذا الضوء والنووور القوي واتبعته ورات نفسها وصلت إلى

الشارع المعتادة عليه ووصلت إلى سكنها..وهذا بفضل الله ثم الإمام المهدي عجل الله

فرجه هو الذي انقذها لأنها تاهت ولاتعلم اين تذهب...وكان الوقت مظلم..

أتعلمون من هي تلك الفتاة... ؟؟؟

انها صديقتي علوية ..

أحببت أن انقلها لكم لأخذ العظة والعبرة منها..

ولتعلموا أن الإمام المهدي لايترك من يندبه فهو لست فقط هذه المرة انقذني كثييرا..

وانقذني من حريق...تعرضت له..

أخواتي وأخواني المؤمنين والمؤمنات المواليات إن صعب عليكم شيء قولوا

يامهدي أدركنا لأن الإمام يدركنا ويستجيب لنا ويساعدنا...

انقل لكم هذا الذي حدث معي يوم الأثنين كنا معدين بمجلسنا سفرة الخضر عليه

السلام وأردنا ان نفتح الباب ولم ينفتح لأنه مقفول وحاولوا كثيير اخواتي..وماانفتح

وأخوي حاول مانفتح جئت انا وأمسكت المفتاح وقلت يامهدي ادركنا إلا وانفتح الباب..

اللهم صلي على محمد وآل محمد..

فالإمام المهدي لايترك شيعته ولايتخلى عنهم ابدا فاندبوه لكل شدة واذكروه بالفرح

والحزن وادعوا له بتعجيل الفرج..فهو يطلب منكم الدعاء له بتعجيل الفرج..

لأننا نحن الشيعه مقصرين في الدعاء لتعجيل الفرج..
نسألكم الدعاء ..


reputation




رد مع اقتباس
قديم 29-11-2009, 01:13 PM   رقم المشاركة : 2
وعد


©°¨°¤ عضو متألق ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 19 - 3 - 2009
رقم العضوية : 5
مشاركات : 1,159
بمعدل : 0.37 في اليوم
معدل التقييم : 227
تقييم : وعد وعد وعد
قوة التقييم : 566

معلومات إضافية


الحالة: وعد غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: قصة الفتاة الضايعة والامام المهدي










اللهم صل على محمد وال محمد
السلام عليك يا قائم ال محمد عجل الله ما وعدك من النصر وظهور الامر
اللهم ارزقنا شفاعته يارب

احسنتم اخى خادم ام البنين
على تلكم القصة
حفظكم الله



التماس دعا





رد مع اقتباس
قديم 29-11-2009, 02:26 PM   رقم المشاركة : 3
خادم ام البنين


©°¨°¤ عضو مميز ¤°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 15 - 11 - 2009
رقم العضوية : 2178
الإقامة : البحرين/ سنابس
مشاركات : 720
بمعدل : 0.25 في اليوم
معدل التقييم : 254
تقييم : خادم ام البنين خادم ام البنين خادم ام البنين
قوة التقييم : 489

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: خادم ام البنين غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: قصة الفتاة الضايعة والامام المهدي










بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلي على محمد وآل محمد...
اللهم عجل لوليك الفرج..
شكرا لك اختي الفاضلة على حضورك
لقد اسعدني تواجدك
موفقين





رد مع اقتباس
قديم 29-11-2009, 03:04 PM   رقم المشاركة : 4
نور علي


©°¨°¤ عضو ذهبي ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 5 - 7 - 2009
رقم العضوية : 580
الإقامة : فوق سطح الارض
مشاركات : 5,225
بمعدل : 1.72 في اليوم
معدل التقييم : 5312
تقييم : نور علي نور علي نور علي نور علي نور علي نور علي نور علي نور علي نور علي نور علي نور علي
قوة التقييم : 1009

معلومات إضافية

الجنس: أنثى

الحالة: نور علي غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: قصة الفتاة الضايعة والامام المهدي










خادم ام البنين
بوركت على هذا الطرح الجميل
ربي يعطيج العافيه
دمت بهذا العطاء











التوقيع - نور علي

رد مع اقتباس
قديم 29-11-2009, 06:22 PM   رقم المشاركة : 5
خادم ام البنين


©°¨°¤ عضو مميز ¤°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 15 - 11 - 2009
رقم العضوية : 2178
الإقامة : البحرين/ سنابس
مشاركات : 720
بمعدل : 0.25 في اليوم
معدل التقييم : 254
تقييم : خادم ام البنين خادم ام البنين خادم ام البنين
قوة التقييم : 489

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: خادم ام البنين غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: قصة الفتاة الضايعة والامام المهدي










بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلي على محمد وآل محمد...
اللهم عجل لوليك الفرج..
احسنتم أختي الفاضلة على حضوركم الذي شرفني.
حفظكم الله موفقين





رد مع اقتباس
قديم 18-02-2016, 05:30 AM   رقم المشاركة : 6
غير مسجل

زائر (غير مسجل)
 
رقم العضوية :
مشاركات : n/a
بمعدل : 0 في اليوم
معدل التقييم :
تقييم :
قوة التقييم :

معلومات إضافية





 

افتراضي رد: قصة الفتاة الضايعة والامام المهدي عليه السلام










السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة حقيقيه مشابهه للقصه اعلاه

يومآ ما كنت مع الوالده وزوجة عمى الأصغر ام حسين ( الأثنتين في السبعينات من العمر ) من عام 2015 وتطرق حديثنا بطريقة ما عن الأمام الحجه روحي له الفداء واذا بزوجة عمي فجأة تقول لي أنا رأيت الامام عليه السلام في أيام شبابي وبدأت تقص الذي حصل معها حينها ( القصة بحرانيه حدثت في محافظة العاصمه في أحد أحيائها :
تقول في يوم من الأيام في الستينات من القرن الماضي كان في أحد الوفيات لأحد الأيمه عليهم السلام وكان الوقت عصرآ وكنت أقوم بتوزيع الرز على المنازل بعد طبخه من قبل مآتم النساء أي أساعدهم في توزيعه وكانت ديرتنا حينها تتكون من فريقين ( شرق وغرب وطول الفريقين لايزيد عن كيلومتر واحد ) ولكن بين الفريقين حينها كان يوجد زرايع ونخيل والمكان يصبح مظلم حين يأتي الليل ومخيف وتأخر الوقت وأنا أوزع الرز على البيوت فكنت في الفريق الشرقي حينها وأريد الرجوع الي بيتي في الفريق ووصلت بين النخيل والزرايع واذا بشعور مرعب اخذني وخوف من الظلام والمنطقه واذا بي فجأة أرى نور أمامي ( شخص يسير أمامي منور ) ويقول لي أتبعيني سأوصلك الي بر الأمان لتذهبي الى بيتك وفعلآ أوصلها الي بر الأمان ومن ثم أختفى من دون أن تلاحظ ذلك .

السلام عليك يابقية الله في أرضه

أخواني ياريت تسجلوني تحت اسم
حسن بوعامر
والرقم السري
حسن1960
ولكم منى جزيل الشكر





رد مع اقتباس
قديم 09-03-2016, 09:04 PM   رقم المشاركة : 7
AMEER ALNOOR

 
الصورة الرمزية AMEER ALNOOR

°¨°:: المدير العام ::°¨°

©°¨°¤ ياقائم ال محمد ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 18 - 9 - 2008
رقم العضوية : 1
الإقامة : أنتظار الفرج
مشاركات : 9,342
بمعدل : 2.81 في اليوم
معدل التقييم : 7059
تقييم : AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR AMEER ALNOOR
قوة التقييم : 1479

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: AMEER ALNOOR غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: قصة الفتاة الضايعة والامام المهدي عليه السلام










اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة حقيقيه مشابهه للقصه اعلاه

يومآ ما كنت مع الوالده وزوجة عمى الأصغر ام حسين ( الأثنتين في السبعينات من العمر ) من عام 2015 وتطرق حديثنا بطريقة ما عن الأمام الحجه روحي له الفداء واذا بزوجة عمي فجأة تقول لي أنا رأيت الامام عليه السلام في أيام شبابي وبدأت تقص الذي حصل معها حينها ( القصة بحرانيه حدثت في محافظة العاصمه في أحد أحيائها :
تقول في يوم من الأيام في الستينات من القرن الماضي كان في أحد الوفيات لأحد الأيمه عليهم السلام وكان الوقت عصرآ وكنت أقوم بتوزيع الرز على المنازل بعد طبخه من قبل مآتم النساء أي أساعدهم في توزيعه وكانت ديرتنا حينها تتكون من فريقين ( شرق وغرب وطول الفريقين لايزيد عن كيلومتر واحد ) ولكن بين الفريقين حينها كان يوجد زرايع ونخيل والمكان يصبح مظلم حين يأتي الليل ومخيف وتأخر الوقت وأنا أوزع الرز على البيوت فكنت في الفريق الشرقي حينها وأريد الرجوع الي بيتي في الفريق ووصلت بين النخيل والزرايع واذا بشعور مرعب اخذني وخوف من الظلام والمنطقه واذا بي فجأة أرى نور أمامي ( شخص يسير أمامي منور ) ويقول لي أتبعيني سأوصلك الي بر الأمان لتذهبي الى بيتك وفعلآ أوصلها الي بر الأمان ومن ثم أختفى من دون أن تلاحظ ذلك .

السلام عليك يابقية الله في أرضه

أخواني ياريت تسجلوني تحت اسم
حسن بوعامر
والرقم السري
حسن1960
ولكم منى جزيل الشكر

أخي الجليل لا يمكن أن أسجلك وأنت تضع الرقم السري أمام الجميع

أما أن تقوم أنت بالتسجيل وهو سهل للغاية

أو تقوم بالتواصل معي عبر أتصال بنا أسفل صفحة











التوقيع - AMEER ALNOOR

يارب محمد وال محمد صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال محمد بالقائم من ال محمد
كيف نتشرف بلقاء الإمام المعظَّم المهدي الموعود عليه السَّلام
من الرابط التالي
http://aletra.org/subject.php?id=730


عن الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، أنه قال لأبي هاشم الجعفري : " يا أبا هاشم ، سيأتي زمان على الناس وجوههم ضاحكة مستبشرة ، وقلوبهم مظلمة متكدرة ، السنة فيهم بدعة ، والبدعة فيهم سنة ، المؤمن بينهم محقر ، والفاسق بينهم موقر ، أمراؤهم جاهلون جائرون ، وعلماؤهم في أبواب الظلمة [ سائرون ] ، أغنياؤهم يسرقون زاد الفقراء ، وأصاغرهم يتقدمون على الكبراء ، وكل جاهل عندهم خبير ، وكل محيل عندهم فقير ، لا يميزون بين المخلص والمرتاب ، لا يعرفون الضأن من الذئاب ، علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض ، لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف ، وأيم الله إنهم من أهل العدول والتحرف ، يبالغون في حب مخالفينا ، ويضلون شيعتنا وموالينا ، إن نالوا منصبا لم يشبعوا عن الرشاء ، وإن خذوا عبدوا الله على الرياء ، ألا إنهم قطاع طريق المؤمنين ، والدعاة إلى نحلة الملحدين ، فمن أدركهم فليحذرهم ، وليصن دينه وإيمانه ، ثم قال : يا أبا هاشم هذا ما حدثني أبي ، عن آبائه جعفر بن محمد ( عليهم السلام ) ، وهو من أسرارنا ، فاكمته إلا عن أهله "


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
والامام, المهدي, الضايعة, الفتاة, قصة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها