خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))


الملاحظات

مرسى الإمام المهدي عليه السَّلام هذا القسم خاص بمولانا الإمام المهدي الحجة المنتظر عليه السلام - أبحاث محاضرات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-03-2017, 04:04 PM   رقم المشاركة : 1
عباس محمد


©°¨°¤ عضو مميز ¤°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 30 - 3 - 2015
رقم العضوية : 18155
الإقامة : بغداد
مشاركات : 952
بمعدل : 1.02 في اليوم
معدل التقييم : 1371
تقييم : عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد عباس محمد
قوة التقييم : 242

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: عباس محمد غير متواجد حالياً



 

افتراضي العلاقة بين الإمام والأمة





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






العلاقة بين الإمام والأمة
لقد غاب الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف عن عيون شيعته إلى أن يقضي الله أمر ظهوره ونصرة دينه ليظهره على الدين كلِّه، ولكنَّه لم يغب يوماً عن قلوبهم ومسيرتهم، بل هو حاضر على الدوام، يشرق بنوره على قلوبهم، ويلهم عقولهم ويشحذ هممهم، ينتظرون لقاءه ويطمعون بنظرة منه إليهم، نظرة رضا تبعث الدفء في ليالي غيابه الباردة، وتكسر عتمتها بفجر أمل لقائه الصادق، هو حاضر عجل الله تعالى فرجه الشريف رغم غيابه، وشيعته أيضاً حاضرون غير غائبين عنه، يتابع أخبارهم، تبرق عيناه عند رؤيتهم في حال الطاعة، وتحزن إن وقعوا ـ والعياذ بالله في حبائل المعصية.

"نحن وإن كنّا ثاوين بمكاننا النائي عن مساكن الظالمين ـ حسب الذي أراناه الله تعالى من الصلاح لنا ولشيعتنا المؤمنين في ذلك، مادامت دولة الدنيا للفاسقين فإنّا نحيط علماً بأنبائكم. ولا يعزب عنّا شيء من أخباركم" 3

11

هكذا هو عجل الله تعالى فرجه الشريف مع شيعته بعقله وقلبه وعنايته وبركاته.

وهكذا شيعته أيضاً، قلوبهم تذوب بحبِّه، هم أهل الطاعة والاعتصام والصبر، كما تصفهم رواية ينقل فيها الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف كلاماً قاله له أبوه الإمام الحسن العسكري عليه السلام:

"واعلم: أنَّ قلوب أهل الطاعة والإخلاص نُزّع 4 إليك مثل الطير إذا أمّت 5 أوكارها. وهم معشر يطلعون بمخائل 6 الذلة والاستكانة، وهم عند الله بررة أعزاء،يبرزون بأنفس مختلة محتاجة وهم أهل القناعة والاعتصام، استنبطوا الدين فوازروه على مجاهدة الأضداد، خصّهم الله باحتمال الضيم في الدنيا ليشملهم باتساع العز في دار القرار، وجبلهم على خلائق الصبر لتكون لهم العاقبة الحسنى وكرامة حسن العقبى" 7.

12

هوامش
3- خاتمة المستدرك الميرزا النوري ـ حسين ـ ـ مؤسسة آل البيت عليه السلام لإحياء التراث ـ قم ـ ايرانـ، ج 3، ص 225، من رسالة للشيخ المفيد
4- نزّع: مشتاقون
5- أمّت: قصدت
6- مخائل: علامات
7-كمال الدين وتمام النعمة - الصدوق ـ الناشر: مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة ـ إيرانـ الطبعة سنة 1405 هـ. ـ ج2 ص121.


reputation




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها