خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))


الملاحظات

مرسى الإمام المهدي عليه السَّلام هذا القسم خاص بمولانا الإمام المهدي الحجة المنتظر عليه السلام - أبحاث محاضرات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-06-2018, 12:38 AM   رقم المشاركة : 1
الشيخ عباس محمد


©°¨°¤ عضو ذهبي ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 30 - 3 - 2015
رقم العضوية : 18155
الإقامة : بغداد
مشاركات : 1,774
بمعدل : 1.31 في اليوم
معدل التقييم : 1371
تقييم : الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد الشيخ عباس محمد
قوة التقييم : 384

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً



 

افتراضي روايتان حول وفاة الامام المهدي (عجل الله فرجه)





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها






السؤال: روايتان حول وفاة الامام المهدي (عجل الله فرجه)
كيف توجهون الروايات التي تصرح بموت الامام المهدي عليه السلام مثل :
- عنه عن أبيه عن جعفر بن محمد الكوفي عن إسحاق بن محمد عن القاسم بن الربيع عن علي بن خطاب عن مؤذن مسجد الأحمر قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) هل في كتاب الله مثل للقائم (عجل الله فرجه) فقال نعم آية صاحب الحمار أماته الله مائة عام ثم بعثه
وفي رواية اخرى
- روى محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري عن أبيه عن يعقوب بن يزيد عن علي بن الحكم عن حماد بن عثمان عن أبي بصير قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول مثل أمرنا في كتاب الله مثل صاحب الحمار أماته الله مائة عام ثم بعثه
والرواية تصرح بموته و ان قلتم لا و أولتم فاين القرينة من الرواية ؟!
الجواب:

المراد بالقائم في الروايتين المذكورتين المعنى اللغوي، يعني من قام بالأمر، ويكون مخصوصاً بمن عدا المهدي(ع) وهو في الرواية الثانية أظهر، ويحتمل الحمل على المشابهة بين صاحب الحمار والقائم (بمعنى المهدي) وذلك من بعض الوجوه، فإن كلا منهما غاب مدة ثم ظهر وإن كان أحدهما مات والآخر لم يمت، أو المراد بالموت أعم من المجازي والحقيقي، فإن أحدهما (صاحب الحمار) مات، والآخر (القائم) مات ذكره لطول غيبته. فتأمل.
علاوة على ذلك فإن المقارنة بين القائم (ع) وبين صاحب الحمار لها دلالة على أن حصول هذه الأمور العجيبة من موت صاحب الحمار ثم إحيائه وإحياء الموتى وإكساء عظامهم لحما وعدم تغير الطعام بالنتن والفساد رغم تطرق الفساد إلى مثله في أقل مدة، فكل هذه الحوادث الغريبة الغير مألوفة أمكن تحققها وقد تحققت بالفعل، وبالتالي فإن إمكان تحقق ما هو أقل غرابة كالغيبة لإنسان حي مدة طويلة من دون موت أولى بالتصديق. وحينئذٍ فلا موجب للعجب من أمر القائم (عجل الله فرجه) وغيبته مع وجود شواهد بهذه المثابة من الغرابة والعجب.
ولا يراد بكون صاحب الأمر مثله كمثل صاحب الحمار إلا الدلالة على موضع الغرابة فيهما وأن التصديق بقصة صاحب الحمار يستلزم التصديق بغيبة صاحب الأمر، فإن ذلك أولى.


reputation




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 09:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها