خطبة الوسيلة

المرجع الديني الفقيه سماحة آية الله المحقق الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي دام ظلّه



جديد مواضيع منتديات مرسى الولاية

هل اعجبك المنتدى ؟؟؟ وتريد المشاركة معنا والحصول على ميزات عضوية الرجاء التفضل اضغط ((هنــا))


الملاحظات

مرسى الأسلامي العام مواضيع بحوث اسلامية العامة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2014, 04:05 PM   رقم المشاركة : 1
الهادي

 
الصورة الرمزية الهادي

°¨°:: مدير سابق ::°¨°
©° عبدُ علي بُنّ أبي طالِب °©

 
تاريخ تسجيل : 28 - 5 - 2011
رقم العضوية : 12361
الإقامة : العراق
مشاركات : 2,727
بمعدل : 0.87 في اليوم
معدل التقييم : 14222
تقييم : الهادي الهادي الهادي الهادي الهادي الهادي الهادي الهادي الهادي الهادي الهادي
قوة التقييم : 860

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: الهادي غير متواجد حالياً



 

افتراضي عش عبداً . . لتكن ملكاً !!





***( تنويه لزوار المنتدى )***

يستطيع الزوار اضافة ردود والتعليق على المواضيع بالضغط على ايقونة اضافة رد ويتم نشر تعليقات بعد مراجعتها







بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أحوال القلوب مع الله أسرارٌ يطلع عليها المخلصون من خلال ملامسة آثار الطاعات على قلوبهم؛ بحسب قوة إخلاصهم لربهم . . ومن ذاق عرف!!

فكثيرو التأمل
في كل ما يدور حولهم من أحداث، وربط عموم مسيرتها بسنن الله من جهة، وحكمته البالغة التي تظهر فيما يتبعها من عواقب من جهة ثانية، لهم مع التسليم بقضاء الله وقدره، ووقع برده على القلوب سكينةً وطمأنينةً؛ ما لا يمكن للغافلين والعابثين تحصيله بحال!!

والمتقلبون
في دجى الأسحار بين ركوع وسجود يلفه هدير الاستغفار بأنين زفراتٍ تتقطع معها القلوب رهبةً ورغبةً؛ لهم من مذاق حلاوة الإيمان ما يجعلهم بحقٍ؛ يستحقرون كل متاع الحياة الدنيا عن جدارة واستحقاق!!

والساعون
لنصرة دينهم، الراغبون في جنان ربهم، الدافعون عن نفوسهم كل هواجس الخوف والخشية من غير الله، المضحون بدنياهم في سبيل إعلاء كلمة الله، قد بلغوا بشموخ قلوبهم ذروة سنام دين الله؛ فحق لهم استنشاق عبير الجنان، وهم لا يزالون أحياء بأجسادهم على ظهر هذه الحياة!!

والداعون
لهدي ربهم، السالكون بالناس درب نجاتهم، والراغبون في الأخذ بأيدي الهالكين نحو بر أمانهم، وليس لهم مطمع في دنياهم، بل كل غايتهم رضوان ربهم، لهم مع أنوار الهداية سبلاً يعجز معها الصادون عن سبيل الله مهما بلغت حيلهم، في منعهم أو حصار دعوتهم لله!!

والساعون
لتفريج الكربات ليلاً ونهار، والباذلون من أوقاتهم للإصلاح بين الناس ابتغاء وجه العزيز الغفار، قد نالوا من رقة القلوب ما يجعلهم رموزاً للأخيار، وعاشوا بصفاء قلوبهم عيشة الأطهار!!

هؤلاء جميعاً هم
ملوك وأمراء يوم القيامة، الذين يلبسهم الله برحمته تيجاناً من نورٍ ولؤلؤٍ بطاعاتهم وإخلاصهم له، وذلك لأنهم عاشوا في هذه الدنيا بحقٍ عبيداً لله، فلم ينسبوا الفضل إلا لله وحده (سبحانه وبحمده) وتنكروا لذواتهم حين تيقنوا أن ما وهبهم الله من الطاعات إنما هو محض فضلٍ وتوفيق منه سبحانه، فلم يغتروا بأنفسهم، بل كانوا والله في منتهى الشفقة عليها من سخط وعذاب الله!!

فتحسسوا مواضع أقدامهم
قبل إقدامهم، وكانوا مع كل خطوة يسألون العون من الله ربهم، فكانوا مع كل نجاح وتوفيقٍ، يحمدونه على ما وهبهم من جزيل فضله بمددهم، وعند كل عجز أو فشل؛ يرجعون أسبابه إلى تقصيرهم وذنوبهم!!
وإذا سألت عن سرائرهم، فلقد كانوا لتقلبات قلوبهم من أشد المراقبين، ولخبايا نفوسهم من أدق المحاسبين، وذلك حينما علموا أن الحي لا تؤمن عليه الفتنة؛ فتضرعوا إلى الله أن يخرجهم من هذه الدنيا غير خزايا ولا مفتونين، ولا مغيرين ولا مبدلين
!!


فهلا ذقت نعمة عيش العبودية لله. . لتكون ملكاً بحقٍ يوم تعز النجاة؟!

اللهم اجعلنا برحمتك من عبادك الموحدين المخلصين العابدين المتعبدين المقبولين


reputation










التوقيع - الهادي

رد مع اقتباس
قديم 10-07-2014, 03:28 PM   رقم المشاركة : 2
أبو فاطمة

 
الصورة الرمزية أبو فاطمة

°¨°:: المدير العام ::°¨°

©°¨°¤ ياقائم ال محمد ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 18 - 9 - 2008
رقم العضوية : 1
الإقامة : أنتظار الفرج
مشاركات : 9,332
بمعدل : 2.28 في اليوم
معدل التقييم : 7063
تقييم : أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة
قوة التقييم : 1589

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: أبو فاطمة غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: عش عبداً . . لتكن ملكاً !!










أحسنتم اخي الهادي

بارك الله بك وجزاك كل خير











التوقيع - أبو فاطمة

يارب محمد وال محمد صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال محمد بالقائم من ال محمد
كيف نتشرف بلقاء الإمام المعظَّم المهدي الموعود عليه السَّلام
من الرابط التالي
http://aletra.org/subject.php?id=730


عن الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، أنه قال لأبي هاشم الجعفري : " يا أبا هاشم ، سيأتي زمان على الناس وجوههم ضاحكة مستبشرة ، وقلوبهم مظلمة متكدرة ، السنة فيهم بدعة ، والبدعة فيهم سنة ، المؤمن بينهم محقر ، والفاسق بينهم موقر ، أمراؤهم جاهلون جائرون ، وعلماؤهم في أبواب الظلمة [ سائرون ] ، أغنياؤهم يسرقون زاد الفقراء ، وأصاغرهم يتقدمون على الكبراء ، وكل جاهل عندهم خبير ، وكل محيل عندهم فقير ، لا يميزون بين المخلص والمرتاب ، لا يعرفون الضأن من الذئاب ، علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض ، لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف ، وأيم الله إنهم من أهل العدول والتحرف ، يبالغون في حب مخالفينا ، ويضلون شيعتنا وموالينا ، إن نالوا منصبا لم يشبعوا عن الرشاء ، وإن خذوا عبدوا الله على الرياء ، ألا إنهم قطاع طريق المؤمنين ، والدعاة إلى نحلة الملحدين ، فمن أدركهم فليحذرهم ، وليصن دينه وإيمانه ، ثم قال : يا أبا هاشم هذا ما حدثني أبي ، عن آبائه جعفر بن محمد ( عليهم السلام ) ، وهو من أسرارنا ، فاكمته إلا عن أهله "


رد مع اقتباس
قديم 18-11-2019, 02:09 PM   رقم المشاركة : 3
خادمة المولى

 
الصورة الرمزية خادمة المولى

©°¨°¤ عضو نشيط ¤°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 16 - 6 - 2017
رقم العضوية : 19810
الإقامة : العراق..ذي قار
مشاركات : 67
بمعدل : 0.07 في اليوم
معدل التقييم : 318
تقييم : خادمة المولى خادمة المولى خادمة المولى خادمة المولى
قوة التقييم : 139

معلومات إضافية

الجنس: أنثى

الحالة: خادمة المولى غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: عش عبداً . . لتكن ملكاً !!










الاخ الهادي رعاكم الله
ذوقكم في الطرح راقي جدا
زادكم الله علما ينتفع به الغير











التوقيع - خادمة المولى

إن مخالفة الأحكام العقلية، يوجب ضمور القلب وتضييق الإناء.. بينما العمل بما أمرنا به، يوجب سعة هذا الوعاء وهذا القلب...

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لتكن, ملكاً, عبداً, عش

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.



هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها