عرض مشاركة واحدة
قديم 04-11-2014, 09:39 AM   رقم المشاركة : 6
غير مسجل

زائر (غير مسجل)
 
رقم العضوية :
مشاركات : n/a
بمعدل : 0 في اليوم
معدل التقييم :
تقييم :
قوة التقييم :

معلومات إضافية





 

افتراضي رد: الإيراد على دعوى أنّ لولي الأمر صلاحية منع إقامة شعيرة التطبير










الم تقرأ الاية الكريمة(وفديناه بذبح عظيم)؟ فأصبح الهدي من شعائر الله وليس التطبير.

الجهل حين تشرع امور جديدة وتجعل لها قياسات بآيات كريمة تقرأها هكذا (ولا تقربوا الصلوة)

تسمي ذلك جهل بتاريخ الائمة؟
اعطني دليل في تاريخ الائمة انهم بعد واقعة الطف كانوا يطبرون او يزحفون او يمشون على جمر على الاقل كيف كان الامام زين العابدين يحىى ذكرى مقتل اباه. وسأسحب كلامي كله.

مااعلم في اصل الاشياء انه يكون مباح حين نتطرق الى مستجدات العصر وطرق الحياة وتطوراتها. وليس اساليب جديدة تدخلها في الدين وتعتبرها شعيرة او طقس فذاك ابتداع. نحن نعيب على السّنة ابتداعهم للتراويح في رمضان مثلا ونحن نقيم ممارسات نعتبرها شعائر الله في محرم.

(ومن يعظم شعائر الله) هي في تفسير الامام الصادق عليه السلام واضحة انها: احياء المجالس واحياء امر اهل البيت بنشر فضائلهم ومناقبهم وذكر احاديثهم. يُترك عشر احاديث مشابهة لذلك وتقع الاعين على حديث يتيم يقول: تلاقوا بالبكاء والحزن واللطم.
بل ويطورونه بالجنازير والسلاسل لطما وزحفا.

تخيل كل تلك الاحاديث التي تتكلم عن النظافة وان الله نظيف يحب النظافة واستحباب التطيب ولبس الثوب النظيف الجديد. يوم عاشوراء الوضع يكون مأساة. باسم الشعائر في ذلك اليوم تلك الشعائر التي لا اصل لها ولا خبر يذكر .





رد مع اقتباس