عرض مشاركة واحدة
قديم 04-11-2014, 03:02 AM   رقم المشاركة : 5
أبو فاطمة

 
الصورة الرمزية أبو فاطمة

°¨°:: المدير العام ::°¨°

©°¨°¤ ياقائم ال محمد ¤°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 18 - 9 - 2008
رقم العضوية : 1
الإقامة : أنتظار الفرج
مشاركات : 9,326
بمعدل : 2.31 في اليوم
معدل التقييم : 7063
تقييم : أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة أبو فاطمة
قوة التقييم : 1580

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: أبو فاطمة غير متواجد حالياً



 

افتراضي رد: الإيراد على دعوى أنّ لولي الأمر صلاحية منع إقامة شعيرة التطبير










اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وهلك عدوهم

قال تعالى : وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا

نورد على ما تم ذكره

وبدأ نقول أن من يشكل بهذا الطريقة هو متاثر بالتيارات السياسية والحزبية

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل
المواكب التي يدفع لها الاموال لخمش الصدور ولطم الركب وتطشير الدماء وصريخ النساء اموالها لليتامي والمساكين اولى.

يظهر ان لديكم أشكالات على مختلف الشعائر !

وماهو دليلكم الشرعي على أن الانفاق على الفقراء أولى من أقامة الشعائر ؟!

فانحن لا نريد وجهات نظر لقيطة مأخوذة من رؤى سياسية لا دخل له بالشريعة وبفقه أل محمد عليهم السلام

وأن من يشكل بهذه الطريقة للصد عن الشعائر هو ممن في قلبه مرض أو مغرر به

قال تعالى : ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ

الان الانفاق وبذل المال في سبيل الأسلام وأعلاء كلمة الحق وتقوية الشعائر أهم من الانفاق على الأفراد

وفي كل عام تنفق المليارات على الحج والعمرة فلماذا لا تشكلون على صرف تلك الاموال في الحج والعمرة

أولم يكن الاولى ان تصرف على الفقراء والمحتاجين ؟!

نعم أن الإنفاق على الفقراء أمر جيد ومهم جداً لكن لا مانع من الجمع بين الأمرين

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل
وجزء من ارضكم المغتصبة دمك يذهب فيها في سبيل المقاومة اولى من كبها على الارض

عن أي أرض تتحدث !

لا تعارض بين أقامة أي شعيرة مع الدفاع عن أرض بعنوان الجهاد الدفاعي بشروطه

والتطبير هو شعير للتعبير عن الحزن والأسى على الامام الحسين عليه السلام والمواساة فاهذا الدماء لا تذهب هباء , وأنما يكون ذلك هباء بنظرة المادية والقياس !!

ولا أدري كيف تفسرون أمر الله تعالى لنبيه أبراهيم بأن يذبح أبنه أسماعيل عليهما السلام ؟؟؟ فاهذا أشد وكيف تقبلون به بعقولكم القاصرة وفقاً لمنهجكم الذي تتبعونه !!!

لكن أنتم تريدون محو الشعائر بربطها بالعناوين أخرى وفرض ملازمة موهومة !

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل
اجابتك بحق غريبة

نعم غريبة عليك الانك لم تتفقه في الدين


اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل
لايوجد فيتاريخ الائمة ممارسات اقيمت مثل هذه.

اولاً أن هذا يكشف عن جهل بتاريخ أئمة عليهم السلام فاهم أول من أقامة مجلس العزاء

ثانياً عدم وجود بعض المسائل المستحدثة في زمن أئمة لا يعني أنها محرمة الان أصل في أفعال الأباحة ما لم يرد دليل على المنع هذا بحسب فرضكم هذا

ونتحداك ان تبرز لنا الدليل الشرعي من القران أو السنة الشريفة على المنع اما الرؤى والافكار فاهي لا تلزمنا فانحن لا نتعبد بأدلة عقلية أستحسانية


اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل
اخواني
انتم تطبرون وفي العراق يزحفون مقيدين بالسلاسل
لماذا بدلا من ذلك لا تدعمون الوسائل المسرحية في الشوارع لتمثيل مشاهد الاحداث من حرق الخيام وسبي النساء والمبارزات بالسيوف والخيول. تلك وسيلة افضل للفت انظر العالم للدين كله

نيتكم أرضاء المخالفين

قال تعالى : وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ


لقد ذكرناً سابقاً أن أستذواقك الشخصي لا يعتبر حجة شرعية بل قد يكون مخالف للشرع وضربنا لك مثال على ذلك

ربما أنك ايضاً غفلت أن هنالك جوانب متعددة للشعائر ومنها أظهار المودة وكذا الأسى والحزن وأحياء وكذلك جانب أخر مهم هو تأثيرها على نفس الفرد

والذي مصداقه قوله تعالى : ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ

كذلك لسنا ملزمين أن نواكب ثقافة الغرب أو مخالفين فلنا ثقافتنا ولهم ثقافتهم


اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل
وسيلتكم مالها معنى

بنظرك وتحليلك المادي ؟؟ فاهذه الدعوة دونها خرط القتاد

بل هي من أرقى الوسائل وهل هناك أرقى من المواساة بالدم !


اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غير مسجل
وتقولي حجامة.

لعدم فهمكم أذ المقصود الغاية

فاغاية من يخرج دمه بالحجامة الحصول على منفعة خاصة به أو أقامة السنة أو كليهما معاً

وغاية من يخرج دمه بالتطبير هي مواساة وأظهار الحزن والمودة بالأضافة الى أظهار عظم المصيبة التي جرت على أهل البيت عليهم السلام

وكلاهما سوف يخرج دمه بالمعنى المادي الذي تذهبون له أي من دون فائدة تعود على الأخرين لكن المعنى والغاية التي يريدها المؤمن تختلف كثيراً عن أقيستكم المادية وتفكيركم الدنيوي !











التوقيع - أبو فاطمة

يارب محمد وال محمد صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال محمد بالقائم من ال محمد
كيف نتشرف بلقاء الإمام المعظَّم المهدي الموعود عليه السَّلام
من الرابط التالي
http://aletra.org/subject.php?id=730


عن الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، أنه قال لأبي هاشم الجعفري : " يا أبا هاشم ، سيأتي زمان على الناس وجوههم ضاحكة مستبشرة ، وقلوبهم مظلمة متكدرة ، السنة فيهم بدعة ، والبدعة فيهم سنة ، المؤمن بينهم محقر ، والفاسق بينهم موقر ، أمراؤهم جاهلون جائرون ، وعلماؤهم في أبواب الظلمة [ سائرون ] ، أغنياؤهم يسرقون زاد الفقراء ، وأصاغرهم يتقدمون على الكبراء ، وكل جاهل عندهم خبير ، وكل محيل عندهم فقير ، لا يميزون بين المخلص والمرتاب ، لا يعرفون الضأن من الذئاب ، علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض ، لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف ، وأيم الله إنهم من أهل العدول والتحرف ، يبالغون في حب مخالفينا ، ويضلون شيعتنا وموالينا ، إن نالوا منصبا لم يشبعوا عن الرشاء ، وإن خذوا عبدوا الله على الرياء ، ألا إنهم قطاع طريق المؤمنين ، والدعاة إلى نحلة الملحدين ، فمن أدركهم فليحذرهم ، وليصن دينه وإيمانه ، ثم قال : يا أبا هاشم هذا ما حدثني أبي ، عن آبائه جعفر بن محمد ( عليهم السلام ) ، وهو من أسرارنا ، فاكمته إلا عن أهله "


رد مع اقتباس