منتديات مرسى الولاية

منتديات مرسى الولاية (http://www.mrsawalyeh.com/vb/index.php)
-   إستضافة سماحة الشيخ رمزي المسدي (http://www.mrsawalyeh.com/vb/forumdisplay.php?f=76)
-   -   علماء أمتي (http://www.mrsawalyeh.com/vb/showthread.php?t=22219)

الشيخ رمزي المُسدّي 03-07-2012 04:42 AM

علماء أمتي
 
علماء أمتي ..............

الشريف المرتضى على بن الحسين الموسوي(قدس سره)


«السيد المرتضى علم الهدى ذو المجدين ، أبو القاسم علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم بن الإمام موسى الكاظم(ع).

كان والده يكنى ب‍أبي أحمد ويلقب ب‍الطاهر ، وكان نقيب الطالبيين في بغداد . وأمه: فاطمة بنت الحسن الملقب ب‍الناصر الصغير نقيب العلويين في بغداد ، وجده أحمد بن الحسن الملقب بالناصر الكبير الأطروش، بن علي بن الحسن بن علي بن عمر الأشرف بن علي زين العابدين(ع) .

وقد رأى الشيخ المفيد في منامه أن فاطمة الزهراء بنت رسول الله (ص) دخلت عليه وهو في مسجده بالكرخ ، ومعها ولداها الحسن والحسين (عليهما السلام) صغيرين فسلمتها إليه وقالت: علمهما الفقه ، فانتبه الشيخ وتعجب من ذلك! فلما تعالى النهار في صبيحة تلك الليلة التي رأى فيها الرؤيا دخلت إليه المسجد فاطمة بنت الناصر ، وحولها جواريها وبين يديها ابناها علي المرتضى ومحمد الرضي صغيرين ، فقام إليها وسلم عليها فقالت له: أيها الشيخ هذان ولديَّ قد أحضرتهما إليك لتعلمهما الفقه! فبكى الشيخ وقص عليها المنام وتولى تعليمهما وأنعم الله عليهما !

ولد المرتضى(قدس سره)في رجب سنة355، وتوفي في 25 ربيع الأول سنة436، وسنه يومئذ ثمانون سنة وثمانية أشهر ، وصلى عليه ابنه، ودفن في داره أولاً ، ثم نقل إلى جوار جده الحسين (ع) ودفن في مشهده المقدس مع أبيه وأخيه ، وقبورهم ظاهرة مشهورة.

قد سئل عنه فيلسوف المعرة أبو العلاء بعد أن حضر مجلسه فقال:

يا سائلي عنه لما جئت أسأله**** فإنه الرجل العاري عن العار

لو جئته لرأيت الناس في رجل**** والدهر في ساعة والأرض في دار ».

الراية 14-02-2013 07:18 PM

رد: علماء أمتي
 
ما شاء الله سبحان الله

بارك الله بكم وحفظكم


الساعة الآن 11:48 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.


هذا المنتدى لا يتبع الى اي جهة سياسية كانت او حزبية وهدفه سير على هدى ونهج اهل البيت عليهم السلام ومفاهيم الاسلام الحقة المقالات المنشورة لا تمثل راي الادارة بل تمثل كاتبها